عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-06-2011 - 11:24 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,870
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
إذا كانت مصلحة الفريق بإقالة المدرب فسيكون ذلك قرار الإدارة بالإجماع ... العبوش

في حوار مع الجماهير ... باشاياني : إذا كانت مصلحة الفريق بإقالة المدرب فسيكون ذلك قرار الإدارة بالإجماع ... العبوش : الإدارة على علم بوضع الفريق وعلى ميشيل التريث وعدم الكلام بتلك الطريقة

تعقيباً على حوار نجم المنتخب الوطني وفريق الجلاء ميشيل معدنلي الأربعاء الماضي والذي أشار فيه إشارة واضحة لتقصير إداري وأمور تتعلق بالفريق كان لابد للجماهير
استيضاح كل هذه النقاط مع إدارة النادي وضيفانا القادمين هما من خبرات الأزرق والبداية مع الكابتن جاك باشاياني عضو مجلس إدارة النادي وهو عضو في لجنة كرة السلة التي شكلت حديثاً لتقييم حصاد الموسم :‏
يجب على المدير الفني مساعدة المدرب بكل شيء‏
من يعمل بكرة السلة يعرف تماماً أن مهام المدير الفني هي مساعدة المدرب بكل شيء فهو جزء من الطاقم الفني مع المدرب ومساعده وإداري الفريق وعليهم جميعاً أن يتفاهموا فيما بينهم على قرار واحد لما فيه مصلحة الفريق فالمدير الفني مهمته رسم الخطة العامة للفريق بالتعاون مع المدرب وإذا أردت أن أعطي مثالاً عن ذلك وأوصف لك الموضوع بدقة هل من الممكن لشخصين قيادة سيارة واحدة‏
في نهاية الموسم يقدم كل أفراد الطاقم الفني والإداري تقريرهم للإدارة‏
وأضاف الكابتن جاك : في نهاية الموسم يطلب من كافة أفراد الطاقم (المدير الفني والمدرب ومساعده وإداري الفريق) تقديم تقرير مفصل عن مجمل حصاد الموسم للإدارة والاقتراحات المقدمة للموسم القادم لتصحيح كل الأخطاء المرتكبة ورسم الخطة العامة للموسم الجديد وعندها يكون القرار بيد الإدارة التي تقرر ما هو صائب لمصلحة الفريق .‏
إقالة المدرب أو كل أفراد الطاقم أمر تقرره الإدارة إذا كانت مصلحة الفريق في ذلك‏
وفي متابعة لحديثه عن مهام المشرف الفني : قبل بداية الموسم المدير الفني هو من يختار المدرب وكل مايتعلق بالفريق والإدارة تقترح كل أفراد الطاقم الإداري الذي يحقق الانسجام بين الجميع ويجب أن يتم الاتفاق على كل شيء في بداية الموسم ومن مهام المدير الفني أيضاً اختيار اللاعبين الأجانب المناسبين وكذلك الوطنيين ويجب أن يكون القرار موحداً بين كل أفراد الطاقم بما فيه اختيار مدرب اللياقة والمعالج وكل التفاصيل ، وأما إذا كان للحديث شأن آخر يتعلق بعدم الاتفاق بوجهات النظر مابين المدرب والمدير الفني فهذا أمر ثان لأن أهم شيء يجب أن يتحقق لمصلحة الفريق هو اتفاق الاثنين معاً وكذلك مساعد المدرب والمدير الفني وإداري الفريق لأن هؤلاء الأربعة هم الذين يقررون جميعاً خطة الفريق ويتفقون على رأي واحد وإذا كانت هناك خلافات بوجهات النظر بين الأطراف فالأفضل أن تبقى كل الأمور طي الكتمان لنهاية الموسم وبعدها يتم المحاسبة واتخاذ القرارات المناسبة اما بإقالة المدرب أو الطاقم الفني بأكمله وهذا الأمر تقرره الإدارة .‏
عدم الاتفاق بين المدرب والمدير الفني هو ما أسميه بالصلاحيات المفقودة‏
وفيما يتعلق بالكلام حول سحب كل الصلاحيات المتعلقة بالمدير الفني فاعتقد أن عدم اتفاق المدير الفني مع المدرب على قرار واحد فلكل طرف رأيه الخاص حول الفريق فهذا يسبب بعض الإشكالات وعدم الرضا من قبل المشرف العام وما استطيع تسميته بالصلاحيات المفقودة يعني عدم التوافق بين الطرفين وفي هذه الحالة أرجع وأقول ادارة النادي هي التي ستقرر بالتعاون مع لجنة كرة السلة فإذا كانت مصلحة الفريق إقالة المدرب سيكون ذلك قرار مجلس الإدارة بالإجماع ولكن هذا الكلام لا أستطيع أن أجزم به بل ننتظر ماسيقرره مجلس الإدارة قريباً .‏
تم استقدام مدرب خاص للياقة البدنية من لبنان وانتقل حديثنا مع الكابتن جاك بسؤالنا عن الحالة البدنية للفريق والكلام الذي تحدث به الكوتش رورو عن المستوى البدني غير المرضي لاغلب لاعبي الفريق في الفترة التحضيرية تم استقدام مدرب متخصص باللياقة البدنية من لبنان وعمل لمدة شهر وبشكل ممتاز وتابع حديثه : نحن خلال الموسم كانت مهمتنا الإشراف الإداري على الفريق ومتابعة كل التفاصيل المتعلقة لكن الصلاحيات والأمور المتعلقة بالفريق واتخاذ القرارات المتعلقة بالشق المادي هي بيد الأستاذ كميل عزوز .‏
تراجع مستوى الدوري أثر كثيراً على الفريق‏
وفي رده على كلام ميشيل فيما يتعلق بالسهولة الكبيرة التي حسم بها الجلاء الدوري قال : بالمجمل العام قد يكون هذا الكلام منطقياً لكن في أرض الملعب ليس هناك شيء مضمون وهو متعلق بنفسية اللاعبين وبالتأكيد تراجع مستوى الدوري أثر على الفريق في البطولة الآسيوية بعكس الرياضي اللبناني بطل لبنان وآسيا الذي استفاد كثيراً من قوة الدوري اللبناني هذا الموسم وهو الأفضل بتاريخ السلة اللبنانية منذ خمسة مواسم لأنهم عملوا على توزيع كل اللاعبين لمختلف الأندية ومنعوا أي ناد من احتكار كل اللاعبين ولذلك عانى الرياضي كثيراً خلال الموسم وغرب آسيا لكن في الختام حصد الفريق اللبناني بطولة الدوري واللقب الآسيوي .‏
يجب العمل على مستويين فيما يتعلق بالأجانب الأول للدوري والثاني للبطولة الآسيوية‏
وفي الشق المتعلق باللاعبين الأجانب فاستطيع القول لك من المهم العمل على مستويين الدوري والقاري فمن الممكن التعاقد مع أجانب من الصنف الجيد والمقبول للدوري أما في البطولة الآسيوية فهذا كلام آخر لأن تلك البطولة بحاجة لنوعية خاصة وعالية جداً وليتم التعاقد قبل شهرين من موعد البطولة فالرياضي اللبناني كان شيئاً في غرب آسيا لكن في النهائيات أصبح شيئاً آخر مع تدعيم صفوفه بالنجمين المصري إسماعيل أحمد وفادي الخطيب واللذين شكلا 40% من قوة الفريق الهجومية وأحرز لقب بطولة آسيا وللمرة الأولى بتاريخه .‏
عندما نستقدم لاعبين جدد سوف نخلق منافسة حقيقية بين اللاعبين‏
وفيما يتعلق بالنوعية الحالية للفريق وعدم قدرتها على المنافسة آسيوياً أجاب : بالتأكيد يجب إن يحصل التغيير على مستوى اللاعبين الوطنيين وعندما تسعى الإدارة لاستقدام لاعبين أو أكثر من ذوي الأصول السورية في البرازيل أو الأرجنتين ـ يعطي استقدام هؤلاء حافزاً كبيراً للبقية تطوير مستواهم لكي يثبتوا وجودهم وهذا يصب في المصلحة العامة للفريق .‏
على ميشيل ذكر الأمور بمسمياتها وأخذ موافقة من الإدارة قبل إجراء أي حديث صحفي‏
أما الحديث عن وجود أشخاص ليس لهم علاقة بالرياضة يعملون لنادي الجلاء فهو حر بكلامه ولكن كنت أتمنى عليه تحديد أشخاص بأسمائهم دون الحديث بالعموميات وبتلك الطريقة غير الواضحة وفقط من أجل أن نتبين نحن ذلك وختم الكابتن جاك باشاياني حديثه : إذا كان ميشيل يتحدث عن الاحتراف فكان يجب عليه أخذ موافقة من مجلس الإدارة على اجراء هذا الحوار لأن الاحتراف كل لايتجزأ فلا يحق لأي لاعب محترف التصريح أو اجراء أي حوار صحفي قبل الحصول على موافقة الإدارة .‏
وكان للسيد عبود عبوش إداري الفريق تعقيب هام حول مجمل ما تحدث به ميشيل‏
العبوش : أعلمت الإدارة بالوضع الحقيقي للفريق قبل السفر للفلبين‏
أحب أن أقول في البداية أنا أعلمت الإدارة مسبقاً قبل الذهاب إلى الفلبين بالوضع الحالي للاعبين غير القادرين على المنافسة في البطولة الآسيوية وأن تأهلنا للمربع الذهبي هو أقصى ما يمكن أن نحققه لأن 99% من التركيبة الحالية للفريق غير مؤهلة لابعد من ذلك بالقياس لمستوى الفرق اللبنانية والإيرانية والفريق الفلبيني المتطور وكذلك القطري المجنس بالكامل ولذلك وضعت الإدارة بصورة الفريق تماماً والفرق المشاركة المتميزة والمتفوقة بشكل كبير على مستوى اللاعبين الأجانب والوطنيين ، ونحن في بطولة غرب آسيا قدمنا مباريات عالية المستوى وفزنا على الرياضي عدة مرات وكان هناك فرصة كبيرة للفوز باللقب الإقليمي لكن أرجع وأقول لك الوضع اختلف كثيراً في النهائيات الآسيوية ان كان في الظروف العامة التي رافقتنا أو نوعية الأجانب والوطنيين أم أجانبنا فالكل بنادي الجلاء يعرف من استبدلهم واستقدم بدلاً عنهم لم يوفوا بالغرض وسماكي وولكر إذا لعب مباراة قوية لن يؤدي اللقاء الذي بعده بنفس المستوى ولذلك أسال من استقدم هؤلاء اللاعبين ؟.‏
كل احتياجات الفرق مؤمنة ويجب محاسبة من استقدم جمال ميلر ومن كان سيورطنا بآخر‏
أما فيما يتعلق باحتياجات الفريق فإن كل ما تم طلبه من الطاقم الفني تمت تلبيته من مدرب لياقة والمعالج الخاص بالفريق وكل احتياجات الفريق لكن أن يرمي كل طرف ثقله وأخطاءه على الطرف الآخر ويتحدث عن التقصير إدارياً وفنياً وفي متابعة أمور الفريق واللاعبين الأجانب فهذا أمر غير مقبول وبخصوص الأجانب أريد أن أوضح تلك النقطة وبشفافية أقولها وأسال : من اختار جمال ميلر وأتى به للفريق ومن كان سيستقدم لاعباً اجنبياً آخر تحدث عنه الكثيرون كيف يأتي هذا اللاعب لنادي الجلاء لأن مستواه عادي جداً ولاينفعكم فمن يعمل ومن يقرر ومن يتحدث عن التقصير فكل طرف يرمي فشله على الآخر وفي هذا الصدد أحب أن أورد تلك القصة فقبل ذهابنا للفلبين حاورنا لاعباً اجنبياً من أجل استقدامه خصيصاً للبطولة الآسيوية لكنه طلب 35 ألف دولار ويلاقينا هناك مباشرة وطبعاً هذا الأمر لايمكن قبوله ولايمكننا التعاقد مع لاعب وندفع له ذلك المبلغ دون أن نشاهده على أرض الواقع .‏
المقارنة ظالمة بين أول مشاركتين ونسخ السنوات الأخيرة للبطولة الآسيوية‏
أم المقارنة بين حصيلة أول مشاركتين أجاب الكابتن عبود : لاتوجد أي مقارنة منطقية عادلة بين أول بطولتين شاركنا بهما والسنوات الأخيرة ففي تلك البطولات لم يكن هناك فرق مشاركة قوية سوى الأندية الإيرانية أما حالياً فالكل أجمع على التطور الملحوظ لاغلب الفرق ودخول أندية جديدة على خط المنافسة والشكل العام للبطولة اختلف وتطور كثيراً عن السابق .‏
هل التأخر بدفع الرواتب بضعة أيام هو تقصير إداري ؟‏
أما الحديث عن التقصير الإداري فأنا أعرف معنى كلام ميشو فإذا تأخر دفع الرواتب لبضعة أيام تنهال علينا المكالمات الهاتفية من كل اللاعبين حول موعد الدفع مع أن الأمر طبيعي ويحدث في كل الأندية ولكن في نادينا لا يطول الأمر إلا أياماً قليلة وعلى الذين يتحدثون عن ذلك أن يحاسبوا أنفسهم حول مستواهم في بعض المبارات هل ظهروا بالمستوى المأمول؟ .‏
الاحتراف الحقيقي يعني التفرغ التام للعبة‏
وإذا أردنا الحديث عن الاحتراف الحقيقي فيجب اجتزاء ثلاثة أرباع راتب ميشيل لأن عنده عمله الخاص كما كل اللاعبين لأن الاحتراف الكامل يعنى التفرغ الكامل للعبة والتدريب لمدة 6 ساعات يومياً أما التحدث هكذا عمن يعملون بنادي الجلاء ليس لهم أي خلفية رياضية فهذا كلام غير مقبول من ميشو وعليه أن يسمي الأشياء بمسمياتها وأن يتبين من صحة الكلام ويذكر الأشخاص بأسمائهم .‏
أتمنى على ميشو التوازن بكلامه أكثر وأحب أن أذكره بالحالة الصحية لصابونة ركبتيه‏
وفي نهاية حديثه قال السيد عبوش :كنت أتمنى من ميشو أن يكون متوازنا أكثر في كلامه وعدم الانقياد والكلام بتلك الطريقة والحديث عن هذا التقصير أو ذاك وأنا أرى تناقضاً كبيراً في كلامه وأردف السيد عبود قائلاً : الجميع يعرف الظروف العامة التي مر بها فريقنا وهنا تحدث العبوش عن الحالة الصحية لميشيل حيث تحدث عن ركبتيه اللتين تعانيان من آلام شديدة جراء الحالة غير السليمة لصابونة الركبة واحب أن أذكره بمراجعته لطبيب النادي الرياضي اللبناني الدكتور مالك أنسي ولدي نسخة عن التقرير الطبي الخاص بحالته وأنا مسؤول عن كلامي لأنه يعاني دائماً من الإجهاد الكبير بعد عدة دقائق من اللعب .‏


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس