عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-07-2011 - 10:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,664
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
وليد أشقر...من عبق الماضي.. وقدوة المستقبل

تجد نفسك وأنت تحاور واحداً من رعيل الرياضة القدامى بأن قلمك يعجز عن أن يكتب بالسرعة المطلوبة لما تلاقيه من حبهم للرياضة وعفوية كلامهم وذكرياتهم التي لا تنتهي وأفكارهم المتطورة .

واليوم حديثنا مع أحد من هؤلاء النجوم أثناء زيارته إلى حلب مسقط رأسه قادماً من الكويت البلد الذي يعمل فيه مدرسا إنه ( وليد أشقر)مدافع حلب الأهلي ( الاتحاد حالياً) الذي تحدث بعفوية قائلاً بدأت بالفئات العمرية في نادي الاتحاد حتى وصلت لفريق الرجال عام 1967 ولعبت فيه حتى عام 1971 بعدها انتقلت خلال الخدمة الإلزامية إلى فريق الجيش والتزمت معه حتى عام 1974 ثم عدت إلى فريقي الاتحاد إلى حين اعتزالي عام 1979 بسبب اصابتي بكسر مضاعف بكرة مشتركة بيني وبين الحارس ( عبد الناصر عباسي) بمباراة ودية أمام منتخب فلسطين وأقمت مباراة اعتزال مشتركة مع محمد ختام أمام فريق الشرطة المركزي انتهت بفوز الاتحاد(2-1) وكان يدرب الشرطة المرحوم زكي ناطور وقد مثلت منتخب سورية الوطني أثناء لعبي في نادي الجيش بمجموعة ضمت ( أحمد جبان- فاروق سرية- نبيل نانو- عبد الغني طاطيش-جوزيف شهرستان- سمير سعيد- عبد الحفيظ عرب- اسماعيل تميم- وغيرهم غابت اسماؤهم عن ذهني)‏
وفي نادي الاتحاد عاصرت جيلين الاول ( عمر سواس- وائل عقاد- محمد هواش- فاتح زكي- أحمد حمصي- مصطفى كدرو- مصطفى حزيني- جمعة الراشد- عمر كيال- عبد السلام سمان- محمد ختام- عبد الملك حزام )‏
والثاني ( محمود سلطان- نزار قبرطاي- جهاد شيط- مروان شريفة- فاخر زين الدين- أحمد وتد- ياسين طراب- عبد الرحمن كاتبة- عارف الراشد- عبد المنعم مكتبي)‏
في الماضي كان هناك حب للعبة وللرياضة بالأخص وكنا نلعب من أجل المتعة وبدون مقابل وفي أغلب الأحيان ندفع من جيوبنا وكنا ملتزمين بجميع الأمور الأخلاقية والشيء المشترك دائما الالفة والمحبة .‏
وأما اليوم وفي عصر الاحتراف وأنا لست ضده ولكن يفهم في هذا الزمن على أنه قبض للمال لا أكثر حتى أصبح البعض لا يهمه سمعة النادي ولا حتى سمعته الشخصية مع استثناء البعض الذي تهمه هذه الأمور ويبحث دائما عن التطوير والارتقاء الدائم .‏
وعن فوز الاتحاد ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي السابقة قال : فرحة كبيرة وعارمة امتلكتنا نحن السوريين الموجودين في الكويت بعد فوز فريق الاتحاد بكأس الاتحاد الآسيوي العام الماضي بأداء ممتاز وشباب كانوا رجالا ومثلوا النادي خير تمثيل وقد وجدت مع الفريق بالكويت على مدار الـ 24 ساعة والسفير السوري والجالية هناك لم تفارق الفريق وبعد المباراة تم تقديم مكافآت من القلة ولم يلتزم البعض بما صرح به عن تقديم مبالغ للفريق في حال الفوز في هذه المباراة .‏
وبالموسم الثاني لكأس الاتحاد الآسيوي فوجئنا بأداء فريق الاتحاد في حلب وبالكويت ولم يظهر الفريق بشخصية البطل لعوامل كثيرة أهمها تغير المدرب وتألق اللاعب السوري في القادسية ( فراس الخطيب) لإثبات حسن انتمائه للنادي الذي يلعب فيه بعد التشكيك به من قبل الصحافة الكويتية في نهائي العام الماضي (لإضاعته ركلة ترجيحية)‏
لم أفكر يوما أن أكون مدربا أو حكما وكنت أميل للعمل الإداري وسبب ابتعادي في الوقت الحالي لأني ملتزم بعملي في دولة الكويت وللذكرى في عام 1991 تم ترشيحي لعضوية مجلس الإدارة التي كان يترأسها المرحوم ثابت ناصر آغا لكن الأمور تبدلت في اللحظة الأخيرة ونزل مكاني ( أحمد كيال)‏
وعن الإدارة الحالية وعملها :‏
يجب إعطاء الفرصة الكاملة للإدارة الحالية التي يترأسها ( محمد عفش) والتي لم يمض على تسلمها الكثير من الوقت لكن ما ينقصها هو أخذ رأي خبرات النادي ولكل الألعاب عبر عقد مؤتمرات للجمعية العمومية للنادي لتقييم الايجابيات والإشارة للسلبيات للعمل على تلافيها .‏
الجالية مع مسيرة الإصلاح‏
وفي النهاية لابد من التذكير أن الجالية السورية الموجودة في دولة الكويت قلبا وقالباً مع مسيرة الإصلاح ومحاربة الفساد وستعود سورية إن شاء الله أقوى مما كانت عليه بعد القضاء على الفتنة ورموزها .‏

عبد الحق درويش


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس