عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-07-2011 - 09:17 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,829
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
حوار بين نسف الدستور ورفع سلطة الأمن .. الفصل الأول من اللقاء التشاوري ينتهي بـــ

بين نسف الدستور ورفع سلطة الأمن .. الفصل الأول من اللقاء التشاوري ينتهي بـ " نبرات وتوصيات واقتراحات "


حوار بين نسف الدستور ورفع سلطة الأمن .. الفصل الأول من اللقاء التشاوري ينتهي بـــ


انتهت الجلسة الأولى من اللقاء التشاوري بعد القاء كلمات من شخصيات مختلفة، بعضها موال، وبعضها معارض، وبعضها الآخر مستقل.
الشرع و فتح الأبواب
و أعلن نائب رئيس الجمهورية، رئيس هيئة الحوار، في كلمته الافتتاحية للمؤتمر ان سوريا فتحت باب العودة لجميع السوريين في الخارج بالعودة إلى سوريا متى يشاء دون أية عقابت.
وقال الشرع في كلمته الافتتاحية للقاء التشاوري للحوار المنعقد في دمشق " إن معاقبة اشخاص يحملون أفكار سياسية مختلفة سيقودهم إلى التماس الأمن من مجتمعات أخرى".
و شدد نائب الرئيس على ان "ايصال اصواتكم هو حق مشروع كما المطالب التي تتعلق بحياة الناس".
واكد ان "الحوار اليوم ليس منة لاحد من احد وليس تنازلا من الحكومة بل هو واجب عندما ننطلق من مبدا ان الشعب هو مصدر السلطات"، مشددا على انه لا بديل عن الحوار الا النزيف الدموي والاقتصادي.
وشدد على ان "اللا حوار فكرة عبثية فالازمات الوطنية لم تنتهي الا بالحوار او بوساطته ونتفاءل بمستقبل هذا الحوار الوطني"، لافتا الى ان "سوريا على المحك في هذه الظروف التي يجب ان نستعيد بها الحكمة".
واكد على التطبيق الكامل للقوانين الصادرة لا سيما قانون رفع حال الطوارئ الكفيل بنقل سوريا الى مرحلة جديدة ويتطلب ذلك من الجميع التحلي بالمسؤولية، لافتا الى ان التظاهر غير المرخص سيؤدي الى اشكالات امنية وقتل المزيد من الاشخاص.
واكد الشرع على ان "لا رجعة عن الحوار الوطني ومراحل التاريخ تؤكد ان استعانة العرب بالاجانب لم تجلب لهم الحريات"، لافتا الى ان "سوريا ستطبق الاصلاحات وستكون خالية من الاحقاد التي يريد البعض في الداخل والخارج ايقاظها".
حبش ونسبية المؤامرة
وقال النائب في مجلس الشعب محمد حبش في كلمته ان " المؤامرة لا تزيد عن 20 % من أحداث سوريا و80% هو مطالب بالحرية من القمع ".
وأضاف أنه يجب البحث عن الحلول من أجل مستقبل سوريا، متوقعا أن تجد السلطة الأمنية حل للمشكلة الحاصلة، مشددا على وقف الاعتقالات العشوائية.
وأكّد حبش أن المخرج يتمثل بانهاء الدولة الأمنية، وبوقف اطلاق الرصاص على الشعب السوري ووقف العنف، موضحا أنه يجب العمل على انشاء دولة ديمقراطية واللجوء الى الحرية الاعلامية، والسماح بتعدد الأحزاب.
وراى أن على رئيس الجمهورية بشار الأسد القيام بتعديل الدستور، وتعديل النادة 8 و 84، لانهاء باب الحزب الواحد، وفتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية، كما أوضح أن على الدولة السورية الافراج عن المعتقلين الذين احتجزوا دون سبب او تبرير، مؤكدا أنه لا يريد أن يخرج المجرمون من السجون، ولكن على الأبرياء أن ينالوا حريتهم والعدالة، مشيرا الى أن حقوق الانسان وجدة كي يتمتع بها المواطن، لافتا الى أحقية الأب والأم أن يعرفا مصير أولادهم.
وتابع أنه يجب التعامل مع المظاهرات بنظام وعد المواجهة بالرصاص، مؤكدا أن ذلك غير مسموح تحت أي ذريعة، موضحا أن هناك خراطيم المياه بامكان الأمن أن يستخدمها، كما يجب الاستعانة بفرقة مكافحة الشغب الذي يختص بتوقيف المشاغبين وملاحقة المظاهرات وعدم اللجوء للجيش واستخدام العنف.
واكّد حبش أنه يجب رفع المذكرات الأمنية عن الحدود، ودعوة السوريين الى العودة الى بلدهم للمساهمة في اعماره والعيش فيه بكرامة ودون خوف من التعرض لانتهاكات غير قانونية.
التيزيني وتفكيك الدولة الأمنية
وقال المعارض السوري الطيّب تيزيني ان الرصاص حراما على كل سوري، ولا يمكن السماح لأي فريق باستخدام الرصاص والعنف، متمنيا أن تتوقف كل أعمال العنف، مشيرا الى أنه يجب بناء سوريا جديدة لأنهم بلد واحد.
وأضاف أن التأسيس لمجتمع سياسي يتطلب مباشرة الى تفكيك الدولة المهيمنة في سوريا، لأن المجتمع يعيش ثمارها، فالدولة الأمنية تريد أن تفسد كل شيء ليصبح البلد بلد الملفات تحت الطلب، مؤكدا أنه يجب اخراج السجناء الذي بقوا سنوات مديدة في السجون وهم بالآلاف، مطالبا باعادة بناء الاعلام السوري وتحويل الرذيلة الى فضيلة، موضحا أنه يجب التأسيس لدولة القانون والقيام في برنامج عمل للتأسيس لبلد جديد.
واكّد الطيّب أن هذا الحوار يجب أن يسعى للتأسيس لمشروع سوري ديمقراطي مدني، مشيرا الى أن ما حدث في المؤتمر أنه امتداد للسلطة لتبقى مهيمنة في القرار وفي السلطة، موضحا أن الجميع معني للتأسيس في هذا الحوار.
النوري وورقة عمل
واعلن عباس النوري عن ورقة عمل تم الاتفاق عليها بين مجموعة من الشخصيات، بينهم عباس النوري ونضال سيجري، وشخصيات معارضة، تضمنت عدة نقاط.
وقال انه يجب رفع الوصاية عن المجتمع الأهلي وتحرير السلطة القضائية والمؤسسات الحكومية من السلطة المنية وتدخلات الحزب.
وبين النوري ان الاصلاح يجب أن يرتبط بخطة زمنية واضحة، موضحاً أن الحوار يجب أن يكون بين طرفين متعادلين ويختلف عن الاستماع إلى الوفود الشعبية .
ودعا النوري إلى فك الارتباط مع الجبهة الوطنية بجميع أحزابها، ونسف الدستور وإعادة تشكيل دستور جديد.
الأب زحلاوي و " الحملة الاستعمارية"
و اعتبر الأب الياس زحلاوي في مداخلته ان "ما جرى ويجري في سوريا هو جزء من حملة استعمارية ترمي الى تقسيم العالم العربي بدأت منذ اتفاقية سايس بيكو".
ورأى ان سوريا تتعرض اليوم لحملة من اسرائيل بمساعدة الولايات المتحدة الاميركية، ودعا الى وضع حد للاعتقالات التعسفية والى اعادة النظر في الدستور السوري، مشددا على ضرورة الشماح بتشكيل احزاب جديدة.
قدري جميل " تبرير و امتعاض"
وعبر الدكتور قدري جميل، رئيس"اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين" عن امتعاضه بسبب عدم التعريف بالشخصيات المحاورة ومناصبها، وميولها السياسي، وقال " يجب أن نعطي إشارات إجابية أننا نبتعد عن عقلية الاقصاء السياسي ".
وتابع " نحن متفقون أن العوامل الساسية للأزمة هي عوامل داخلية ". واردف متسائلاً " إذا كنا لا نريد الصراع السلمي الحضاري فماذا نريد ؟".
وأكد على انه يجب إيقاف سيلان الدم، وقال " إن التظاهر غير المرخص لا يبرر العنف والدموية".
وبرر غياب المعارضة عن الحوار بالقول "من لم يأت اليوم للحوار أجل حضوره حتى توفر مناخ سياسي ملائم"، وقال " يجب على الأقل إطلاق سراح معتقلي الرأي، وهذا الإجراء يعطي بعض الثقة".
وقال " سوريا تتعرض منذ الأزل للمؤامرات ولكن السؤال لماذا تنجح المؤامرة في مرة وتفشل في مرة، القضية داخلية، متعلقة بالتوافق ( ..) الرضى على السياسات الاقتصادية والاجتماعية يؤدي إلى إحباط المؤامرة، واليوم لا يوجد رضى على السياسات الاقتصادية والاجتماعية في سوريا".
عمر أوسي و قضية الأكراد
وقال عمر اوسي ( القيادي في المبادرة الوطنية للأكراد السوريين) في مداختله " الأكراد عانوا من الاحصاء الجائر عام 62 وقد حل الرئيس الأسد هذه المشكلة واعاد لعشرة آلاف كردي الجنسية السورية ".
ورأى أوسي انه "لا يوجد تمثيل كردي كافي في مجلس الشعب والحكومة". مطالباً بوجود " ممثلين حقيقيين لشريحة كرد سوريا في مؤسسات الدولة".
وألقت عدة شخصيات كلمات لها، مثل الكاتب حسن م يوسف، وهبة الله بيطار، وعلي حيدر ، وعماد فوزي الشعيبي، و رشا سيروب ، والشاب محمد الخطيب .
وقال علي حيدر "جئنا لنختبر جدية ما أعلنه وزير الخارجية".
وكان وزير الخارجية وليد المعلم قال في تصرح له " تعالوا للحوار، واختبروا جديتنا في التغيير".
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس