عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-07-2011 - 01:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الدكتور محمد ادلبي
 
الدكتور محمد ادلبي
دكتور المنتدى

الدكتور محمد ادلبي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13772
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 741
قوة التقييم : الدكتور محمد ادلبي is on a distinguished road
الاسعافات الاولية في الاصابات الرياضية

خطوات الاسعافات الاولية
اولا: فحص الاصابة
المحادثة - الملاحظة – اللمس – الحركات الايجابية - الحركات السلبية – اختبار المهارة.
ثانيا: نقل اللاعب المصاب وتشمل: نقل المصاب
بواسطة مسعف واحد(حمل المهد- العكاز البشرى)
بواسطة مسعفين (كرسى الايدى- النقالة البشرية)
بواسطة ثلاثة مسعفين او اكــــــثر.
ثالثا: قاعدة المعالجة الذاتية PRICED
ينصح بتطبيقها خلال 48 ساعة من حدوث الاصابة وتشمل:
الوقاية – الراحة – الثلج – الرباط الضاغط – الرفع – التشخيص.

قاعدة المعالجة الذاتية للإصابات الرياضية( الاسعاف الاولي للاصابات)

قاعدة المعالجة الذاتية بـ( الراحة ، التبريد ، الضغط ، الرفع ) وتتلخص بـ (RICE ) والتي تعني (R) الراحةRest و(I) التبريد بالثلج Ice والضغط (C) Comprition و (E) الرفع Elevation وهي تشكل الأساس في علاجات الإصابات الحادة ولمدة تصل إلى ( 72 ساعة ) الأولى في العديد من الحالات .
وتعد ذات فائدة كبيرة كذلك في علاجات الإصابات المزمنة أو الأعراض الحادة للإصابات المزمنة .
يوصى بوجوب تطبيقها لمدة 2-3 أيام بعد الإصابة ودعمها باستخدام العلاجات مضادة الالتهابات ( اللاسيرويدية ) إذا كانت ملائمة للحالة .
1- الراحة
تبدأ حالما تحدث الإصابة أو حالما يشعر المصاب بالأعراض وفي غضون (15-20دقيقة ) الأولى بعد حصول الإصابة وتستمر لعدة أيام أو عدة أسابيع قبل الرجوع إلى العمل .
الراحة خلال الـ (24) ساعة الأولى بعد الإصابة تقلل من فترة انعدام القدرة على الحركة لدى المصاب إلى 50-70% وتساعد الراحة في تقليل وتنظيم حدوث الالتهاب والورم .
تعد الطريقة الأفضل لحماية وتثبيت حركة المصاب وتعد أيضاً ( الجبيرة الطبيعية ) لتمديد حركة المنطقة المصابة .
ولكي تأخذ عملية الشفاء مجراها الطبيعي لابد من التقليل منت الحركات السريعة وذلك من أجل التخلص من الالتهاب والورم .
الراحة النسبية ( الاستراحة )
عند حدوث الإصابة الحادة أو المزمنة يجب أن توقف ممارسة النشاطات الرياضية والتدريبات وذلك لأن الاستمرار في التدريب يزيد من خطورة الإصابة ويؤدي إلى زيادة فترة العلاج الأولي خلال ( 24-72ساعة ) وذلك حسب شدة الإصابة . لذا يجب الالتزام بالعلاج الأولي بشكل الراحة خلال الـ (24ساعة ) الأولى بعد الإصابة تقلل من فترة انعدام القدرة على الحركة لدى المصاب إلى 50-70% .
ولكي تأخذ عملية الشفاء مجراها الطبيعي لابد من تقليل الحركات السريعة وذلك للتخلص من الالتهاب والورم
عند حدوث الإصابة الحادة أو المزمنة يجب أن توقف ممارسة الأنشطة الرياضية والتدريبات وذلك لأن الاستمرار في التدريب يزيد من خطورة الإصابة ويؤدي إلى زيادة فترة العلاج الأولي خلال الــ (24-72ساعة ) وذلك حسب شدة الإصابة .
لذا يجب الالتزام بالعلاج الأولي بشكل تام ( تثبيت تام ، تجميد ، ضغط ، رفع ) والملائم حسب شدة الإصابة ، فالراحة هنا لا تعني انعدام الحركة التام إلى أن يتم الشفاء في الأنسجة المصابة ، لأن ذلك يضر بالأنسجة فالتثبيت التام يسبب ضمور العضلات ويحدد من ليونة المفاصل كما يقلل من تحمل الجهاز الوعائي القلبي .
لذا فإن ما يحتاجه المصاب بعد المرحلة الحادة هي ( الراحة النسبية ) أي إزاحة الجزء المصاب نسبة إلى حركة أجزاء الجسم الأخرى غير المصابة والتخفيف عنه قدر الإمكان وذلك من أجل تفادي المضاعفات اعلاه .
2- التبريد ( الثلج ) :
أي تبريد منطقة الإصابة ويطلق عليها ( التخدير بالتجميد ) ويقلل التبريد من الورم والنزف والألم والالتهابات ويستخدم الثلج خلال فترة ( 10-15دقيقة ( من حدوث الإصابة . عند استخدام الثلج يشعر المصاب بالبرودة ثم الشعور بالاحتراق مع استمرار الألم وأخيراً التخدير حيث يسكن الألم ، أن أكثر الطرائق شيوعاً في تجميد الإصابة هي ( تغطية المنطقة المصابة بكيس بلاستيكي مملوء بالثلج ) ويربط بالباندج حيث يثبت على مكان الإصابة وبذلك يمكن أن يسلط ضغطاً على المنطقة المصابة فضلاً عن تبريدها ويراعى أن يكون الكيس رطباً لكي يحقق اتصالاً مع النسج ولا يعزل الجلد من تأثير التبريد .
يوصى بالتبريد لمدة (24-48ساعة ) الأولى من الإصابة .
وتؤكد الدراسات العلمية الحديثة على ضرورة التجميد المتقطع ويكون مفيداً إذا ما استخدام لأكثر من 7أيام وخاصة في الكدمات الشديدة ، حيث تكون الـ24 ساعة الأولى خطيرة جداً ويجب العمل على التجميد قد الإمكان أما في حالات الإصابة الخفيفة ذات ( النزف الدموي القليل والورم ) فإن الأنسجة ستجيب للعلاج خلال 48ساعة فقط . أما في حالات النزف المصاحب للالتهابات الحادة فالعلاج بالتبريد يتم خلال ( 1-3أيام ) حسب استجابة النسيج المصاب. استخدام التبريد يتم لمدة (10-15دقيقة ) مع فاصلة (3-5دقائق ). استمرارية مدة التبريد تعتمد على نوع الإصابة وعمقها فمثلاُ عند حدوث الإصابة قريبة من سطح الجلد ( إصابة أربطة الكاحل أو الركبة ) تحتاج إلى وقت أقل من أجل جعل التبريد في العضلات العاملة على الكاحل والركبة . استمرارية التبريد تعتمد على نوع الجسم المصاب ( نمط الجسم ) فالرياضي ضعيف البنية يحدث التبريد في عضلاته خلال (10دقائق ) بينما النمط السمين يستغرق تبريد عضلاته لمدة (30دقيقة ) مقارنة بالنحيف .
3- الضغط
يستخدم الضغط لتقليل الورم ويضغط برفق ويستخدم الضغط مع التجميد و بدونه ، حيث يتولد الضغط بفعل حاوية الثلج ، كما يمكن ربط الباندج المطاطي فوق كيس الثلج على الطرف المصاب . غالباً ما يستخدم الباندج ( الرباط المطاطي ) لتوليد الضغط وتتبع الطريقة الأتية عند ربط الباندج : -
- البدء بالرباط من اسفل منطقة الأصابة ببضع سنتيميترات.
- لف الباندج باتجاه الاعلى لف حلزوني متصاعد
- البدء بالضغط القوي بعدها يخفف الضغط تدريجياً
- التأكد من لون الجلد وحرارته للتأكد من عدم الضغط على عصب او شريان
4- الرفــــع
يبقى الجزء المصاب مرتفعاً لأعلى لمدة 24 – 48 ساعة وعدم استخدام الحرارة خلال 24 – 48 ساعة الاولى من الاصابة.

رد مع اقتباس