عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-08-2011 - 12:28 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
البيت الاتحادي بين الأسرار والأخبار

حلب
رياضة
الخميس18-8-2011
بشار حاج علي
(1)

التكريم قيمة إنسانية جميلة ذات معان سامية لها أبعاد ايجابية وتعزز الروح الجماعية والإبداعات الخلاقة والمبادرات الفردية التي تصب بالنهاية في بوتقة الفريق الواحد. وتكريم إدارة نادي الاتحاد لفريقي القدم والسلة للناشئين خطوة باتجاه الطريق الصحيح وعرفان بالجهد المبذول‏
وبخاصة حين يشمل التكريم الناشئة فإنه يحفزهم أكثر ويعمل على ربط اللاعب الناشئ بناديه ويعمق انتماءه له. إن مثل هذه المبادرات الطيبة ينقصها دائماً جانب إلقاء الضوء عليها حين نجد غياب الإعلام الرياضي عنها وإن حضر أحياناً بطريقة المصادفة فذلك ليس كافياً إذا كنا نتحدث دائماً عن الشراكة الحقيقية بين المؤسسة الرياضية والإعلام الرياضي‏
(2)‏
منذ أكثر من أسبوع طرحت إدارة النادي فكرة جيدة بإقامة دورة رمضانية كروية لفرق صغار النادي كبديل عن الفرق العادية التي كانت تأخذ صفة الشعبية وتشارك في الدورة كل عام.وكان الهدف من هذا الإعلان الرسمي أن تستمر الدورة الرمضانية دون انقطاع من جهة بعد أن أصبح عمرها/ 22/ عاماً.والاستفادة الحقيقية من فرق القاعدة وإتاحة الفرص أمام هؤلاء اللاعبين الصغار لإظهار مواهبهم أمام الحاضرين ككرنفال كروي جميل. لكن منذ ذلك الوقت لم نعد نسمع الأخبار عن إقامة هذه الدورة لاسيما أننا نقترب من الثلث الأخير لشهر رمضان المبارك فعسى المانع خير وهل ستقام الدورة أم لا؟‏
(3)‏
تتصاعد حدة نبرة الاستقالات في إدارة نادي الاتحاد تحت مسميات مختلفة وأسباب متنوعة وهناك مقربون من الإدارة يؤكدون لنا ذلك .‏
نحن هنا لسنا بصدد مناقشة الأسباب بين الدواعي المحقة لرئيس وأعضاء الإدارة أو عدم ذلك .‏
لكن دعونا صراحة نناقش هيكلية إدارات أنديتنا وآليات عملها والمهام الموزعة على أعضائها لنجد فراغات كبيرة وثغرات في التسميات تعود أصلاً إلى توزيع الأعمال حسب الألعاب من جهة والمكاتب الإدارية والمالية والهندسية من جهة ثانية .‏
ففي الوقت الذي يحمل فيه رئيس النادي أعباء كبيرة وأعضاء آخرون نفس ذلك الحمل المهامي نجد أعضاء آخرين لا نقول عنهم إنهم مهمشون لكن طبيعة العمل المناط بهم يجعلهم من دون عمل حقيقي .‏
فما معنى مثلاً أن يكون عضو إدارة يحمل إجازة جامعية وله باع في العمل الإداري أو الفني أن يكون مسؤولاً عن الألعاب الفردية أو عن ألعاب القوة وهو غير متخصص بها .‏
وأن يكون عضو آخر مسؤولاً مالياً ولا يكون مختصا في الأعمال المحاسبية أو التجارية البحتة .‏
إن هذا التشتت في توزيع الأعمال يجعل عمل الإدارة يحمل صفة التخبط في وقت يجب أن نعترف فيه أن الجانب الاحترافي ولعبتي كرة القدم وكرة السلة تأخذ الوقت الأكبر في استنزاف عمل الإدارة .‏
إن نادياً كبيراً مثل نادي الاتحاد يجب أن يكون في طابق العمل الاحترافي والفني والإداري المختلف عن الأندية الأخرى مع تقديرنا لكل ممارسي الألعاب الأخرى غير كرة القدم والسلة .‏
وإذا لم نستغل كل الطاقات والخبرات في عمل الإدارة كل في مجاله واختصاصه فسيبقى نادي الاتحاد يعاني كثيراً ونشهد معه استقالات متوقعة قادمة .‏

رد مع اقتباس