عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-09-2011 - 01:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الدكتور محمد ادلبي
 
الدكتور محمد ادلبي
دكتور المنتدى

الدكتور محمد ادلبي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13772
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 741
قوة التقييم : الدكتور محمد ادلبي is on a distinguished road
كيف نحافظ على صحة الكبد

نعلم جميعا أهمية الكبد في جسم الإنسان، فمن أبسط وظائفه تنقية الجسم من السموم التي تدخل له بمختلف الطرق، ودائما نفكر في دور كل عضو من أعضاء الجسم وكيف يساهم في حالته الصحية ويؤثر عليها، بينما ننسى الدور الذي يجب علينا في المقابل حتى نقي ذلك العضو ونحافظ على صحته، فكلما تعطيه تأخذ منه، وهذه القاعدة تطبق حتى داخل الجسم وبين أعضائه، لذلك هيا بنا نتعلم كيف نحب كبدنا ونحافظ على صحته.
حذار من الكحوليات وما يعادلها:من أسوأ المشروبات التي تدمر الكبد تلك التي تحتوي على الكحول، ومن الأمراض التي تسببها ما يلي :
التليف الكبدي:بالرغم من ندرة هذا المرض إلا إنه منتشر بين مدمني الكحوليات، مما جعله أحد الأسباب الرئيسية للموت، وبمجرد تناول الشخص نصف كوب من الكحول يوميا لمدة عشر سنوات فقط، يتسبب ذلك في إصابة كبده بالتليف.
هذا بالإضافة إلى قيام الأنسجة الليفية بحل محل الكبد الطبيعي؛ مما يؤدي إلى كسل عمل الكبد وهذا يؤدي بالطبع إلى تكون :
- السوائل.
- اليرقان.
- وربما سرطان الكبد.
من السهل محاصرة التليف من خلال التوقف عن شرب الكحول، لكن الشفاء منه عامة شيء مستحيل، ويمكن تقليل التليف باللجوء إلى برنامج علاجي يرشدك إليه الطبيب المختص مثل برنامج (جيرسون) مع جرعات عالية من فيتامين (C) و(B) المركب.
ومن العلاجات التي يمكن استخدامها (Corticosteroids) مثل (Prednisone)، وبالرغم من شيوعها إلا إن آثارها الجانبية غير مرغوبة كما أنها غير فعالة، وبهذا نقول إن الوقاية خير من العلاج؛ فتجنب هذا الكحول المؤذي لكبدك وصحتك.
تجنب الفيروس المدمر:
الالتهاب الكبدى الوبائي:
يسمى هذا المرض بالتهاب الكبد الفيروسي الحاد أو التهاب الكبد المعدي، يطلق عليه الآن "التهاب الكبد A المزمن"، الذي تدوم مدة حضانته لفترة طويلة، ويستجيب هذا المرض للعلاج من خلال جرعات كبيرة من فيتامين (ج) و(ب) المركب.
خذ كثيرا من فيتامين (C):
أوضحت الطبيبة "فينسنت زانوني" بجامعة ميتشغان الطبية: أن فيتامين C يقي الكبد، حتى مع الجرعات القليلة مثل 500 مليجرام يوميا تفعل الكثير من المعجزات المفيدة للكبد فهو:
- يمنع تكون الدهون فوق الكبد.
- يمنع التليف الكبدي.
- يحمي من تلف الكبد.
- حصول المريض على مقدار أكثرمن 50.000 مليجرام منه، يجعله في حالة أفضل ويزيل اليرقان فعليا في أقل من أسبوع.
لا تنسى فيتامين (B):
تحدث الكثير من الأطباء عن أهمية حصول الجسم على فيتامين B12 لصحة الكبد، وقد أعلنوا قدرته على وقاية الكبد فهو يقوم بما يلي :
- يقلل مرض اليرقان بشكل ملحوظ.
- يعالج فقدان الشهية.
- يقلل مدة التعافي.
- علاج للالتهاب الكبدي الوبائي.
فهذا الفيتامين مفيد جدا وغير سام كما أنه ليس له آثار جانبية.
تناول الخضر:
الألياف والعناصر الغذائية المتوفرة بكثرة في الخضروات تعتبر غذاء يفيد صحة أي جهاز من أجهزة الجسم وخاصة الكبد، فهي خالية من الدهون، غنية بفيتامين B ،وحمض الفوليك الذي يقصر مدة العلاج من مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي.
تناول طعامك خاما:
يعتقد الطبيب "ماكس جيرسون" - الحاصل على درجة الدكتوراه في الطب - أن السرطان بشكل عام ينشأ من الكبد حتى لو تواجد في أي مكان آخر بالجسم، ويرشح الأطعمة الخام كنظام غذائي للوقاية من هذا المرض، فضلا عن فاعليتها في مقاومة أمراض أخرى.
ينتج سرطان الكبد نفسه من السموم البيئية مثل سوائل التنظيف الجاف، وينصح أيضا بالغذاء الخام.
ابتعد عن العقاقير والمخدرات غير الشرعية:
جميع العقاقير والمخدرات بكل أنواعها مضرة بالكبد، ويشمل ذلك المنشطات؛ لأن الكبد هو المنقي الوحيد للجسم من السموم الكيميائية، فلا تضغط عليه وتجنب تلك الأدوية الآن قبل أن تدمر كبدك.
قلل من تناول الدهون
الكبد أكبر غدة بالجسم، يبلغ وزنه حوالي 4 باوند، ومرض الكبد ربما ينتج عنه تقلص قدرته على استحلاب الدهون، حيث يصنع الكبد يوميا من 250 إلى 100 ملي من الصفراء، ويتم استيعاب حوالي 80% من الأملاح الصفراوية من قبل الأمعاء وإعادة تدويرها في الكبد.
يتم إفراز من 4 إلى 8 جرام تقريبا من الأملاح الصفراوية بالكبد في وجبة دسمة واحدة، وبهذا أصبح تكون الدهون فوق الكبد من أكثر أمراض الكبد شيوعا، وليس لها علاج محدد إلا العصائر العلاجية التي تمنح الكبد فرصة لاستهلاك كل الدهون الزائدة المتكونة عليه.
الجنس الآمن:
إذا لم تكن على علاقة بزوجة واحدة، فأنت في خطر متزايد للإصابة بمرض الالتهاب الكبدى الوبائي.
اغسل يديك:
بما أن يديك عرضة للكثير من الملوثات الخارجية بأنواعها المتعددة التي نعلمها جميعا، فعليك أن تغسل يديك بالماء الساخن والصابون، وخاصة بعد قضاء الحاجة والخروج من دورة المياه.
امنع تكون الحصوات:
الآن هنا جدال واضح ودفاع لصالح الغذاء النباتي، لأن الغذاء الحيواني هو الوحيد الذي يحتوي على الكولسترول، والكولسترول يكون حصوات المرارة، وهناك بعض الناس يكون لديهم استعداد كبير لتكوين الحصوات بشكل زائد، ويمكن التحكم في هذه المشكلة من خلال الاستخدام الذكي لعلاج عصير الخضروات والصيام، بالإضافة إلى جرعات كبيرة من فيتامين (C) وكلاهما يقلل تكون الكولسترول إلى حد كبير.
وفر العصارة الصفراوية:
يتم تخزين حوالي 33 ملي من العصارة الصفراوية في المرارة، وبالإضافة إلى الأملاح الصفراوية من أجل الاستحلاب، كما تحتوي الصفراء أيضا على صبغة البيليروبين، الدهون المحايدة، الفسفور والأملاح المعدنية المتنوعة، وتركيزات عالية من الكولسترول.
المرارة هي أكثر من مجرد وعاء للتخزين حيث تتركز الصفراء بها، ويتم إزالة المياه أيضا وما ينتج عنه تركز مستوى الكولسترول أكثر من اللازم مع تكون الحصوات، وهذا يتسبب في إيذاء المرارة وعرقلة القناة الصفراوية والتدخل في عملية هضم الدهون.
من أحد المؤشرات : البراز ذو اللون الفاتح .. لماذا؟ هناك البيليروبين وصبغة الصفراء تجعله غامقا يميل إلى اللون البني المخضر، خلاف ذلك يكون لون البراز مانيلا بيضاء ورمادي اللون، لذلك الوجبات قليلة الدسم يمكن أن تساعد على منع المشاكل المستقبلية للمرارة.

رد مع اقتباس