الموضوع: الفستق الحلبي
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 11-09-2011 - 09:38 ]
 رقم المشاركة : ( 6 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

- الأمراض الفيزيولوجية:

1ً- الاصفرار Yellowing: هو مرض نادر الحدوث يتسبب عن نقص الآزوت في التربة فتتلون أوراق الأشجار المصابة وتظهر عليها بقع عديمة اللون تحمل الأغصان في قاعدتها أوراقاً عريضة بينما تكون في قمتها صغيرة جافة. وتكون البراعم صغيرة ضامرة كما يكون النمو بطيئاً وقد تنتهي الشجرة بالموت.


المعالجة: إضافة الأسمدة الآزوتية عند الضرورة وبأشكال مناسبة.

2ً- التقزم Stunting: تكون الأشجار المصابة متقزمة مهما قدم لها من عناية وتسميد نتيجة إصابة ما مجهولة قد تكون فيروسية المنشأ أو خلل أو ضعف في المجموع الجذري.

المعالجة: البحث عن أسباب هذه الظاهرة ومعالجتها بناء على نتائج الفحوص المخبرية، واستخدام غراس سليمة موثوقة.

3ً- التصمغ Gummosis: هو إفراز الشجرة لمادة بيضاء شفافة سائلة تتحول لاحقاً إلى قاسية زجاجية وتنشر فيها رائحة راتنجية ، قد لايضر هذا الإفراز بالشجرة إذا كان معتدلاً، ولكنه قد يصل إلى حالة خطرة يؤدي إلى موت الشجرة، وتفرز هذه المادة عادة من خلال الجروح والشقوق على الشجرة وأحياناً من أنحاء مختلفة من الأعضاء المصابة وتعد الجروح من أهم أسباب حدوث هذه الظاهرة.

أسباب المرض: يحدث المرض مسببات معدية وأخرى بيئية غير معدية وتسهم في ذلك الحشرات أيضاً.

المعالجة: البحث عن أسباب هذه الظاهرة ومعالجتها ، عدم إعطاء الأشجار كميات زائدة من مياه السقاية، معالجة الجروح والتقرحات بالمركبات النحاسية، مكافحة الحشرات الثاقبة والحافرة بالمبيدات المناسبة.

4ً- الجفاف Droght : يتحمل الفستق الحلبي الجفاف إلا أن استمراره فترة طويلة وبخاصة في الأراضي غير العميقة يؤثر في هذا النبات فتصفر أوراقه وتضمر براعمه وتجف بعض ثماره وعناقيده فتتكون ثمار فارغة ، ينصح بزراعة غراس الفستق الحلبي في المناطق الجافة على أبعاد واسعة لتحاشي تضمر براعمه وتجف بعض ثماره وعن أضرار الجفاف قدر الإمكان كما يجب العناية بالأعمال الزراعية مثل الحراثة والعزق وذلك لتخزين مياه الأمطار وحفظ الرطوبة وتعد السقاية العلاج المناسب للجفاف.

5ً- الرطوبة الزائدة An excess of water: تؤدي الرطوبة الزائدة في التربة وبخاصة في الأراضي الغضارية الطينية خلال فصل الشتاء أو عند السقاية المفرطة إلى تعفن جذور أشجار الفستق الحلبي المغمورة بالماء لانعدام التهوية.

المعالجة: تجنب الزراعة في الأراضي المنخفضة حيث تتجمع مياه الصرف وتحسين عمليات الصرف وإعطاء السقايات بالكميات والمواعيد المناسبة.

6ً- الصقيع Frost: لاتتأثر أشجار الفستق الحلبي بالصقيع الخريفي المبكر عادة لأن الثمار تكون قد قطفت ولم يبق على الشجرة إلا الأوراق الهرمة التي أخذت بالتلون قبل سقوطها. أما الصقيع الشتوي فلايؤثر في أشجار الفستق الحلبي نظراً لشدة مقاومتها للبرد إذ أنها تتحمل حرارة دنيا مقدارها 32.30 مْ تحت الصفر دون أن تصاب بأذى. وتزهر أشجار الفستق الحلبي متأخرة عادة في شهر نيسان فتنجو من الصقيع الربيعي في معظم الأحيان ، ويؤدي الصقيع الربيعي المتأخر في حالة وقوعه إلى تساقط الأزهار والثمار ولا يتم التلقيح وخاصة إذا ما حدث الصقيع فجأة إثر حرارة معتدلة، فيتضاءل المحصول أو ينعدم تبعاً لدرجة الصقيع وطول مدته، ولما كان إزهار أشجار الفستق الحلبي يبدأ في حقول محافظة حلب في أوائل شهر نيسان ويمتد لأسبوعين أو ثلاثة فإن هطول الأمطار الغزيرة أو هبوب الرياح القوية الغربية أو الشرقية أو انحباس المطر وصحو الجو وارتفاع الحرارة نهاراً وانخفاضها ليلاً يؤثر في حدوث العقد وثباته على الأشجار.

7ً- الثلج والرياح: يتحمل الفستق الحلبي الثلج كما يتحمل الرياح القوية الجافة أكثر من أي نوع آخر من أنواع الأشجار المثمرة، وقد تلحق الرياح بعض الأضرار كسقوط الأزهار أو الثمار بخاصة الرياح الجنوبية الشرقية الجافة وتكون الرياح المعتدلة السرعة عادة مفيدة جداً وقت الإزهار لأنها تساعد على الإلقاح.

8ً- الحرارة المرتفعة: تؤثر الحرارة المرتفعة في أشجار الفستق الحلبي بما تحدث من جفاف للتربة ونقصان مائها ، كما تسبب الحرارة المرتفعة انحلال الأزهار وسقوطها وبخاصة إذا جاءت بعد فترة باردة.

9ً- ضربة الشمس: تؤثر أشعة الشمس المباشرة وبخاصة أثناء فترة مابعد الظهيرة في الصيف في سوق الأشجار وأفرعها الهيكلية المكشوفة فتؤدي إلى جفاف قشرتها الخارجية وسقوطها فيبقى مكان الخشب عارياً من القشرة. ويمكن تلافي ضربة الشمس عادة باعتماد التربية على ساق قصيرة وطلاء سوق الأشجار بالكلس المطفأ مضافاً إليه قليل من الملح ليعكس الأشعة الشمسية وكذلك يضاف إليه مركب نحاسي مثل كبريتات النحاس كمادة مطهرة.

10ً- الثمار الفارغة Blank nut: يعزى تكوين الثمار الفارغة إلى ظاهرة التوالد البكري للبويضة Parthenocarpis غير الملقحة أو تلقيح غير طبيعي للبويضة فلا يكتمل نمو الجنين وهذا يؤيد إلى تكوين الثمار الفارغة، وترجع خاصة عدم الإلقاح والنسبة الكبيرة من الثمار الفارغة لعوامل عديدة من أهمها عدم كفاية ساعات البرودة الشتوية Chilling hours في منطقة زراعة بساتين الفستق الحلبي وهذا يؤدي إلى تأخر زراعة بساتين الفستق الحلبي وهذا يؤدي إلى تأخر موعد الإزهار في الأشجار المؤنثة عن موعد إزهار الأشجار المذكرة (الملقحات)، وقد تتراوح فترة اختلاف هذا الموعد أحياناً مابين 20-25 يوم وفي أحيان أخرى أكثر من ذلك مما يؤدي إلى عدم كفاءة التلقيح وبالتالي ارتفاع نسبة الثمار الفارغة.

ثانياً: حشرات الفستق الحلبي:

تصيب الحشرات المجموع الخضري الأوراق والأغصان وكذلك الثمار أو السوق أو الجذور وعليه يمكن تقسيمها إلى مايلي:

أ- حشرات تهاجم الجذور والساق والأفرع:

1- حفارات الساق والجذور: Capnodis sp. Or Coleoptera: الحشرة الكاملة هي خنافس تتبع رتبة غمدية الأجنحة ويأتي الضرر للأشجار عن طريق اليرقات في الساق والجذور ويساعد على شدة الإصابة ضعف وجفاف منطقة الإصابة إضافة إلى وجود الأعشاب التي تلجأ إليها الحشرات الكاملة وإن المقاومة عن طريق تحسين العمليات الزراعية وإزالة الأعشاب أولاً بأول إضافة إلى التسميد العضوي والكيماوي يقوى الأشجار ويمنع اليرقات من تحقيق الضرر كما يمكن إجراء مكافحة كيماوية على الشكل التالي يستخدم B.H.C بنسبة 10 غ (قابل للبلل) في 5 ليتر ماء يرش حول جذور الأشجار على مسافة 30-40 سم في شهر حزيران وتموز.

2- ثاقبة براعم الفستق الحلبي Haetophelus Vestitus (scolytidae coleopteran): تهاجم الحشرة الكاملة البراعم الثمرية وتثقبها وتتلفها خلال الربيع والصيف وقد يقضي على 80% من هذه البراعم مما يؤدي إلى قلة المحصول في العام التالي للإصابة وأن الأشجار الصغيرة هي أكثر تعرضاً للإصابة من الأشجار القوية كما تساعد الأغصان الجافة واليابسة وكذلك الناتجة عن التقليم الشتوي على انتشار الحشرة وانتقالها من جيل لآخر ولذلك فإن المكافحة عن طريق تحسين العمليات الزراعية: تقوية الأشجار والتسميد والتقليم وقص الأفرع الجافة واليابسة وحرقها وعدم الإبقاء على مخلفات التقليم في الحقل فعالة أكثر من المكافحة الكيماوية إلا أنه في حال ظهور الحشرة في موسم ما يتطلب أن تتم المكافحة الكيماوية في العام نفسه مرتين أو ثلاث مرات بالمركبات الفوسفورية وغيرها: الأولى في شهر أيار والثانية في شهرة حزيران والثالثة في شهر تموز يكون عديم الجدوى لأن الإصابة تكون متقدمة.

3- خنفساء القلف Carphobone perrizi (fam Scotyidae Order :Coleoptera)هذه الحشرة أقل خطورة من سابقتها (ثاقبة البراعم) لأنها تصيب فقط الأغصان والأشجار الضعيفة قبل جفافها وموتها وتحفر الحشرة الكاملة في قلف الأغصان الجافة والضعيفة أنفاقاً غير منتظمة تجري مكافحتها في بدء الإصابة بتقليم الأفرع المصابة أما الإصابة الكاملة للشجرة والساق والأفرع يفضل قلعها وحرقها.

4- الحشرة القشرية المحارية Salisicola pistaci (Fam Coccidae Ord Homoptera) : لون قشرتها بيضاء شكلها محاري مستدق تصيب الفروع والثمار وأعناقها وتكافح بالرش بالزيت الشتوي 2% + مبيد حشري مناسب.

5- حشرة التين الشمعية Caeroplastes rusci (fam coccidae ord homopera) حشرة قشرية كروية الشكل مغطاة بطبقة شمعية لونها رمادي بنفسجي يأتي الضرر من الحوريات التي تفقس عن بيض الحشرة حيث تتغذى على طول عروق الورقة وتصيب الأغصان والأوراق إضافة إلى الثمار إذ تفرز كمية كبيرة من الندوة العسلية Honey Due وتكافح مثل مكافحة الحشرة القشرية المحارية.

6- بق الفستق الحلبي Anapulvrinaria pistaciae (fam coccidae ord homoptera): الحشرة الكاملة صغيرة الحجم طولها 3 مم لونها أخضر والحوريات تشبهها وتهاجم الحشرة الكاملة والحوريات الأوراق وتمتص عصارتها وكذلك الثمار وتفرز مادة عسلية على كامل أجزاء الشجرة والأوراق والأغصان والثمار ولها خمسة أجيال أخطرها جيلي تموز وآب وتسبب سقوط الأوراق وتكافح بالمبيدات الحشرية المناسبة.

ب- حشرات تهاجم الأوراق:

1- بسيلا الفستق الحلبي Agonoscan largioni danil (fam psyllidae. ord. homoptera): لون الحشرة برتقالي وهي مستديرة الشكل تبيض وتفقس في أواخر الربيع عن حوريات مخضرة اللون وهذه هي التي تسبب الضرر للنبات بامتصاص العصارة من الأغصان الفتية والأوراق وتفرز داخل الأنسجة مادة سامة كما تفرز مادة عسلية على الأجزاء المصابة وتكافح بالزيت الشتوي مع مبيد حشري مناسب وبالزيت الصيف مع مبيد حشري مناسب صيفاً.

2- نطاط الفستق الحلبي (الجاسيد) Idocerus stali ful (fam.cicadellidae.ord.Homoptera): تمتص الحشرة الكاملة والحوريات عصارة الأوراق والأفرع الخضراء الصغيرة والعناقيد الثمرة وتسبب تشققات بها تتلون باللون البني القاتم، الحشرة صغيرة طولها حوالي 3 مم لونها أخضر مائل للصفرة تكافح بالمبيدات الحشرية المناسبة.

3- من تدرن حواف أوراق الفستق الحلبي forba riccoboii fot (fam.Aphididae.ord.homoptera): الحشرة الكاملة صغيرة يصل طول الأنثى إلى 2.5 مم ذات لون رمادي أم االحوريات ذات لون محمر مغطى بزغب أبيض، الإصابة بها التفاف بسيط في حواف الأوراق وهي ليس لها أضرار اقتصادية مع الحشرات الأخرى.

4- من تدرن أوراق الفستق الحلبي fam .erlosomatidae .ord .Homoptera: تسبب الإصابة بهذه الحشرة تغير بشكل الأوراق إذ تنطبق الحواف المصابة على باقي الورقة مكونة درنة ، تتكاثر الحشرة بداخلها (بيوض وحوريات وحشرات كاملة) إن الإصابة على الفستق العادي قليلة ولكنها كثيرة في المحيط الأطلسي P.atlantica وتكافح بالمبيدات الحشرية المناسبة.

5- دودة أوراق الفستق الحلبي Pachypasa orus (fam. Lasiocampidae.ord. Lepidoptera): الحشرة الكاملة فراشة كبيرة الحجم طولها 5-6 سم لونها بني واليرقات ذات لون رمادي بطول 7-8 تتغذى ليلاً على الأوراق ولاتشكل الإصابة بها أضرار اقتصادية.

ج – حشرات تهاجم الثمار:

1- دودة ثمار الفستق الحلبي shreideraria pistacia cola danil ( fam. Gelechiidae ord. Lepidoptera): تعتبر من أهم الآفات التي تهاجم الفستق الحلبي في سوريا وتصل نسبة الإصابة في بعض السنوات إلى 30% من الثمار وتتغذى اليرقات على قشرة الثمار قبل النضج وتربط بينها خيوط حريرية الفراشة صغيرة طولها 10 مم الأجنحة الأمامية بنية والخلفية رمادية اليرقة لونها أصفر فاتح طولها 1 سم وضرر الحشرة يتمثل في وضع البيض في الربيع حيث تفقس إلى اليرقات التي تتغذى على اللب وتنتقل من ثمرة لأخرى ولها عدة أجيال آخرها في شهر أيلول وتكافح الحشرة بإزالة القلف المنفصل في الشتاء وحرقه ورش الأشجار بالزيت المعدني الشتوي وعند وجود الحشرة نرش بإحدى المبيدات الحشرية المناسبة.

2- دبور ثمار الفستق : تصيب هذه الحشرة ثمار الفستق الحلبي أثناء نموها ولها نوعان يتبعان لرتبة غشائية الأجنحة:

· الحشرة الأولى : Eurytoma plotnikoru (fam.detherlidae).
· الحشرة الثانية: Megastigmus pistacia (fam.torymidae).

الحشرة الأولى لونها بني طولها حوالي 5 مم والحشرة الثانية لونها سمني مائل للصفرة طولها حوالي 6 مم اليرقات متشابهة ولونها سمني.

الضرر: تضع الأنثى بيضة واحدة في الثمار الحديثة العقد والطرية في أوائل شهر أيار وتفقس اليرقة داخل الثمرة على الفلقتين وتبقى الثمرة على النبات وتنمو اليرقة بداخلها حتى الجني حيث يبقى الكثير من الثمار المصابة معلقاً على الشجرة. تكافح: الإصابة برش الأشجار بمبيد حشرية بعد العقد بأسبوع.

3- ثاقبة ثمار الفستق المخزونة Plodia interpunctella (fam.pyralidae.ord. Lepidoptera): تصيب الفستق الجاف في المخازن والحشرة فراشة ليلية تضع بيضها على الثمار في الحقل أو في المخزن بمجموعات 12-30 بيضة وتفقس بعد 4-8 أيام تخرج يرقات تدخل إلى الثمرة وتأكلها وتصبح حشرة كاملة بعد 8-30 يوم حسب درجة حرارة المخزن وللوقاية توضع الثمار ضمن أكياس سميكة غير مثقبة وتعقم قبل الخزن بغازات مناسبة. كما يجب تعقيم المخزن وأن تغطى نوافذه بالشبك السلكي لمنع دخول الحشرات.

البرنامج الزمني لمكافحة آفات وأمراض الفستق الحلبي:

يعد حصر الآفات والأمراض في مناطق زراعة الفستق الحلبي وتحديد ضررها الخطوة الأولى لبرمجة إجراءات المكافحة المتكاملة وينصح باتباع عدد من الرشات بالمواد الكيميائية التالية:

1- أثناء سكون عصارة النبات وتمتد هذه المدة مابين شهر كانون الثاني وحتى نهاية شهر شباط ويستخدم في الرش المواد التالية: زيت شتوي بنسبة 2-3% مقوى بمادة أوكسي كلورو النحاس بمعدل 120-130 غ لكل 20 ليتر من محلول الزيت الشتوي لمكافحة الأطوار الساكنة للمسببات الممرضة ومكافحة بسيلا الفستق الحلبي.

2- خلال فترة انتفاخ البراعم وبدء تفتح الأزهار أي في منتصف شهر آذار وحتى الثلث الأول من شهر نيسان تستخدم المواد التالية في هذا الموعد : مبيد حشري مناسب + أوكسي كلورو النحاس بمعدل 100 غ لكل 20 ليتر ماء وذلك لمكافحة ثاقبات البراعم والأفرع ومصادر العدوى لمرض المونيليا وغيره. مع إجراء تكليس لساق التربة وقواعد الفروع الهيكلية باستخدام روبة الكلس المطفأ 1.25 كغ كلس حي في 100 ليتر ماء والمقوى بـ1 كغ كبريتات النحاس سلفيت النحاس (مزيج بوردو).

3- عندما تصل الأوراق إلى حجمها الطبيعي أي بدءً من أول شهر أيار وحتى آخره ينصح باستخدام المواد التالية: تراي ملتوكس فورتي بمعدل 80 غ لكل 20 ليتر ماء (مبيد فطري) مركب جفيد (25% ميينغوس) بمعدل 20 سم3 لكل 20 ليتر ماء (مبيد حشري لمكافحة الحشرات الماصة والثاقبة والأمراض الفطرية على أشجار الفستق الحلبي.

4- عندما تصل الثمرة إلى نصف حجمها خلال شهر حزيران يستخدم في هذا الموعد المركبات التالية: أوكسي كلورو نحاس بمعدل 80غ لكل 20 ليتر ماء ويضاف إلى محلول المبيد الفطري السابق مبيد حشري مناسب، وذلك لمكافحة الحشرات المتطفلة على ثمار الفستق الحلبي والإصابات المتقدمة الفطرية.

5- بعد جني المحصول وبداية سقوط الأوراق في شهري تشرين الأول ، تشرين الثاني يستخدم المركبات التالية : أوكسي كلورو النحاس بمعدل 120-130 غ لكل 20 ليتر ماء، ومبيد حشري مناسب وذلك لمكافحة مصادر العدوى في الأوراق وعلى الأشجار مع إجراء تكليس لساق الأشجار بروبة الكلس المقواة بالنحاس وقص الفروع اليابسة وجمعها وحرقها.

6- مع متابعة إجراء العمليات الزراعية الملائمة وهي جمع الأوراق المتساقطة في الخريف وحرقها والتخلص من مخلفات التقليم ينقلها بعيداً عن الحقول ثم حرقها، الفلاحات المتكررة لتأمين التهوية المطلوبة وتكسير الشقوق التي تلجأ إليها الحشرات، قطاف بقايا العناقيد الثمرية ، التسميد المتوازن للعناصر الكبرى والصغرى لكي ينتج توازن في النمو الخضري والثمري.


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 22-11-2016 الساعة 03:00

رد مع اقتباس