عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-09-2011 - 01:45 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,757
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
عقد مؤتمر الحوار الوطني في حلب بغياب شخصيات وأحزاب معارضة



شهدت مدينة حلب صباح يوم الخميس افتتاح أولى أيام جلسات الحوار الوطني، وذلك بمشاركة شخصيات رسمية وممثلي فعاليات اقتصادية واجتماعية وثقافية شعبية وإعلامية، وغياب وجوه المعارضة البارزة في المحافظة.


وتم خلال الجلسة مناقشة المحور السياسي، حيث قام الحضور بطرح أفكارهم عن طريق الإلقاء الشفهي، أو تقديم أوراق عمل، حيث كان لاقتراح إلغاء المادة الثامنة من الدستور النصيب الأكبر فيها.
وتقدمت مجموعة من المشاركين باسم "كتلة الحوار الهادف" بورقة عمل شددت فيها على "أهمية الندية في الحوار، وضرورة إعادة بناء الثقة المفقودة بين شريحة من المواطنين والسلطة عن طريق إطلاق المعتقلين ومحاورتهم، ووجوب تأمين التغطية الإعلامية المستقلة، وأن تشمل النتائج النهائية للحوار على جدولة زمنية إلزامية لتطبيق مطالبها".




ورفعت "الكتلة" توصيات "مطلوب إدراجها في البيان الختامي للحوار" جاء فيها "تغيير الدستور بحيث يساوي بين جميع السوريين، والاعتراف بالحراك أنه شعبي سياسي سلمي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، محاسبة المسؤولين عن الجرائم، وعدم المساس بالمقدسات أيا كانت".
كما طالبت الورقة "بتوفير الفرص الحقيقية أمام الإعلام الداخلي والخارجي المستقل بتغطية الأحداث في سورية، وإيقاف عمل اللجان الشعبية (الشبيحة) بشكل فوري، وإيقاف التعذيب، والسماح بظهور المعارضة على قنوات الإعلام الوطنية، والتأكيد على مفهوم المواطنة".
وأكد رجل الأعمال ليون زكي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب، في ورقة العمل التي قدمها على "ضرورة تعزيز ثقافة الحوار السلمي انطلاقاً من قبول الآخر مهما كان حجم الاختلاف، واحترام رأي الأقلية بما يعنيه من نبذ للعنف وعدم الاحتكام للسلاح في فض الخلافات".
كما شدد زكي في ورقته على ضرورة "تأسيس نظام برلماني حقيقي في المرحلة المقبلة، يمثل فئات المجتمع وشرائحه بتمثيل نسبي صحيح، يلغي المحسوبيات والموالاة للحكم، وإعطاء النخب على اختلاف تصنيفاتها الدور الذي تستحقه في قيادة المجتمع، وإفساح المجال أمام تنافس الأحزاب في تطوير الحياة السياسية، مما يستوجب تعديل دستور البلاد".
وطالب الإعلامي أنس أزرق في ورقة عمل قدمها "بإلغاء المحاصصة الطائفية والمذهبية والمناطقية والشخصية، وإلغاء مبدأ توجيهات القيادة وتوجيهات فوق، وإلغاء الشعارات الواهمة والواهية، وفتح المجال أمام التنافسية السياسية والحزبية والاقتصادية، وإلغاء المادة الثامنة من الدستور".
وسيتم مناقشة الطروحات، التي ذكرت نماذج منها في الأعلى، في اليوم الثاني من الحوار والمقرر عقده السبت القادم، لتناقش جلسة يوم الأحد المحور الاجتماعي، ويوم الاثنين والأخير المحور الاقتصادي.
وغابت عن الجلسات عدد من شخصيات وأحزاب المعارضة في حلب. فقد قررت منفذية الشمال في الحزب السوري القومي الاجتماعي جناح الانتفاضة وهو تنظيم معارض مقاطعة جلسات الحوار الوطني، حيث صرح عصام عزوز منفذ عام الشمال في الحزب لسيريانيوز أنه "تقرر مقاطعة مؤتمر الحوار الوطني نظراً للطريقة الاستبدادية الاقصائية في انتتقاء المدعوين ورفض بعضهم".
يشار إلى أن جلسات الجوار الوطني في جامعة حلب أنهت جلساتها يوم الأربعاء بمشاركة اقتصرت على أعضاء حزب البعث و أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية و مستقلين.
وتتواصل جلسات الحوار الوطني على مستوى المحافظات والجامعات لليوم الخامس على التوالي.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس