عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 27-10-2011 - 03:47 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,756
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
في حلب من السجن إلى المشفى إلى تركيا




علم عكس السير أن أحد رموز الفساد في قضية الجمعيات السكنية في حلب فر من السجن إلى تركيا في اليوم الثاني من عيد الفطر الماضي ( 1 \ 9 \ 2011).
وفي التفاصيل التي حصل عليها عكس السير فإن المدعو " مهند بوظ" الذي أوقف بجرم اختلاس الأموال العامة والتزوير واستعماله الرشوة" في قضية جمعية " الأسطورة" إلى جانب " باسل حليمة وشركاه"، تمكن من الفرار من السجن ثاني أيام عيد الفطر، حيث يعيش حالياً في تركيا.
واتُهم شرطيان من قسم شرطة " باب النصر" بتسهيل هروب " بوظ" حيث تم توقيفها.
كيف هرب ؟؟!!
وفي تفاصيل عملية الهروب، علم عكس السير أن " بوظ " نقل إلى مشافي حلب عدة مرات بحجة أنه مصاب بمرض القلب، حيث وضع آخر مرة في مشفى " عمر بن عبد العزيز" الخاص !! ، ووضع عليه شرطيان يقومان بحراسته.
وفي ثاني أيام عيد الفطر، خرج " بوظ" من المشفى قاصداً منزله، حيث غادر سوريا على الفور، وتم توقيف الشرطيين، الذين اعترفا بتسهيل خروجه من المشفى في اعترافاتهما أمام فرع الأمن الجنائي، وقسم شرطة باب النصر، إلا أنهما عادا وأنكرا ذلك أمام قاضي التحقيق.
وأشار مصدر مطلع في حديث لـ عكس السير إلى أن " بوظ" خرج من سوريا من المنفذ الحدودي النظامي وبجواز سفره ؟؟!.
اعترافات ..!!
وقال الشرطي " ع . ع " في إفادته لدى فرع الأمن الجنائي بحلب " بتاريخ 31\8\2011 كلفت مع الشرطي ( ع.س) بدورية حراسة السجين مهند بوظ بمشفى عمر بن عبد العزيز الخاص وهي دورية معتادة لنا كون السجين المذكور بقي لمدة شهر تقريباً قبل هذه المرة بنفس المشفى وقد قمت بحراسة لأكثر من خمس مرات وقد عرفته جيداً وأصبحت تربطني به علاقة صداقة جيدة وكان هذا السجين يقوم بإعطائي كل صباح يوم تال لنوبتي ما قيمته ألف ليرة سورية رصيد لخطي الخليوي".
وتابع" وبتاريخه ( يوم هروبه) ..(...) زودني رئيس القسم ( قسم شرطة باب النصر ) بجنزيرين وقفلين وشدد علي ضرورة التثبت من تقييد السجين !!".
وأضاف " عند وصولي المشفى كان الشرطي (ع.س) ومعه شرطي آخر من قسمنا وهو الشرطي ( م .ض) وكانت الساعة حوالي الثالثة عشر عصراً ( الواحد بعد الظهر ) حيث غادر الشرطي ( م.ض) كون دوامه قد انتهى وبقيت أنا والشرطي ( ع . س) مع السجين مهند بوظ في غرفته وأثناء جلوسنا بدأ يحدثنا عن أن هناك شرطة تساعدني وانه كريم مع الجميع وقد أكد ذلك كون الشرطي ( ع.س) جديد".
وقال في افادته " أثناء جلوسنا عرض علينا ( مهند بوظ) أن يذهب للسلام على أهله في المنزل ويعود، عندها رفضت أنا و (الشرطي ع) وقمنا بتركه بمفرده وذهبنا إلى غرفتنا حيث عدت أنا اليه فكرر الطلب علي ووعدني أن يعطيني ما نطلبه مقابل ذلك واعتقد انه كان يقصد ما يقل عن عشرة آلاف ليرة سورية لكل منا كما وعدني سابقا انه سيقوم بإعطائي سيارته لاسافر بها إلى حمص مدة ثلاثة أيام فاقتنعت برأيه طمعا بالمال وكرمه وعدت الى ( الشرطي ع) وبدأت اقنعه ان يذهب السجين إلى منزله بعد الثانية عشر ليلاً ويعود حوالي الرابعة".
وتابع" بقينا في المشفى حتى الساعة السادسة مساء حيث حضرت زوجته وقريبه وولديه كما حضر محاميه قليلاً وغادر ..(..).. وعند الساعة الحادية عشر والنصف هموا جميعاً بالمغادرة ..(..) ورافقت السجين مهند بوظ وزوجته وقريبه لباب المشفى ".
الخط مقفل ..هرب السجين..!
وقال الشرطي " ع . ع" في اعترافاته أمام فرع الأمن الجنائي وفي قسم شرطة باب النصر " كنت في كل نصف ساعة اتصل بالسجين حتى حوالي الساعة الثانية ( صباحا) أصبح جهازه خارج التغطية، عندها شعرت بالقلق ولكني لم أتصرف بشيء".
وتابع " الساعة الرابعة صباحا عدت وحاولت الاتصال به لكن جهازه خارج التغطية فقمت بالاتصال بزوجته التي أخبرتني انه ذهب إلى أهله وبدأت بالبكاء فشعرت أن هناك أمراً خاطئ فأكثرت عليها السؤال فأغلقت الخط بوجهي".
وأضاف " فقمت بالاتصال بها على الخط الأرضي فأخبرتني انه هرب، فتوجهت إلى منزله ( منزل بوظ) أنا و شخص آخر ( عامل في المشفى) ربما نلحق به، لكن زوجته أخبرتنا أنه سافر إلى تركيا ولم تعد تجيب على الهاتف أو الانترفون ".
وبحسب افادة الشرطيين أمام قسم شرطة باب النصر، وأمام فرع الأمن الجنائي، فإن الشرطي الآخر " ع.س" غادر المشفى إلى حمص، حيث حاول الشرطي" ع.ع" وضع وسادتين مكان السجين الفار، لإيهام الدورية الأخرى بأنه موجود في فراشه، إلا ان الدورية الأخرى اكتشفت ذلك، وتم توقيف الشرطي " ع.ع"، كما تم توقيف الشرطي ( ع.س) الآخر بعد ثلاثة أيام .
إنكار.. وإفادات جديدة أمام قاضي التحقيق
وكالعادة .. انكر الشرطيان اعترافاتهما التي أدلوا بها في قسم شرطة باب النصر، وفي فرع الأمن الجنائي أمام قاضي التحقيق.
وجاء في الاعترافات الجديدة إنكار قيامهما بـ " تسهيل هروب السجين"، وانه " هرب من باب آخر في المشفى اثناء وجودهما في دوامهما، وبين الشرطي " ع.ع" أمام قاضي التحقيق انه لم يتم وضع" جنزير" للسجين كونه مريض، ولأن الجنزير الذي استلموه من القسم ليس له قفل!".
كما اعترف الشرطي الثاني (ع.س) انه هرب إلى حمص بعد فرار السجين.
كما نفا الشرطيان انهما قبضا أي مبلغ او قاما بتسهيل هروب السجين " مهند بوظ".
يشار إلى أن القضية لاتزال منظورة أمام قاضي التحقيق.
وأصدر القضاء في وقت لاحق قرارا بتجريم مهند بوظ، وعدد من الموقوفين في قضايا فساد الجمعيات السكنية، بجرم " اختلاس أموال عامة، والتزوير الجنائي، وجرم رشوة جنائية"، ولايزال موجوداً في تركيا حتى لحظة إعداد هذه المادة.
يذكر أن " مرض قلب , عدة مرات إلى المشفى , مشفى خاص , سافر بجواز سفره وهو موقوف " دلالات قد تشير إلى ما هو أكبر من فساد شرطيين ...
بقي أن نشير إلى أن " بوظ " باع أملاكه لثلاثة أشخاص على ثلاثة مراحل , وهو الان ينعم " بمصراتو " في تركيا وفق وشاية أحد الخبثاء .
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس