عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-11-2011 - 06:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الدكتور محمد ادلبي
 
الدكتور محمد ادلبي
دكتور المنتدى

الدكتور محمد ادلبي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13772
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 741
قوة التقييم : الدكتور محمد ادلبي is on a distinguished road
أهمية الحديد لصحة الإنسان

يعتبر الحديد من أهم المعادن التي تجدر الإشارة إليها خصوصاً للرياضيين والأشخاص الذين يتمتعون بلياقة بدنية عالية، حيث يلعب هذا المعدن دوراً هاماً بالعديد من وظائف الجسم الأساسية، لذلك نقصانه قد يؤدي إلى نتائج خطيرة، ويتوافر الحديد في الأطعمة التي تصنّف وفقاً لإحتواها على الهيموغلوبين أوعدم احتوائها على الهيموغلوبين، فالتي تحتوي على الهيموغلوبين هي المصادر الحيوانية، بينما الغير محتوية على الهيموغلوبين تتوافر في كلا المصادر الحيوانية والنباتية، والهيموغلوبين ضروري لتسهيل عملية إمتصاص الحديد.


أهمية الحديد

إعتماداً على بنية الجسم، والجنس، وطبيعة النظام الغذائي، وحالة العادة الشهرية، فإن معدل الحديد لدى الشخص البالغ هي تقريباً 2 إلى 5 ملغرام بمعظم الأوقات، وتقريباً ثلثي كمية الحديد تتواجد في الهيموغلوبين، ويقوم الأكسجين بنقله عبر الدم.


المايوغلوبين الذي يعمل على حفظ الأكسجين بالعضلات يرصد 10% من كمية الحديد بالجسم، مما يزيد من كمية الأكسجين المنقولة من الشعيرات الدموية إلى خلايا العضلات، كما تكمن أهمية الحديد الكبرى أثناء التمرّن، كونه يحتوي على الهيموغلوبين والمايوغلوبين، وكلاهما ضروريان في تأمين الطاقة اللازمة لممارسة تمارين الأيروبيك وفعالية عملية الأيض.


مصادره

يتوافر الحديد بشكل طبيعي في اللحوم والفواكه والحبوب والخضراوات، وتتضمن الخيارات الصحية للحوم شرائح لحم البقر الخالي من الدهون ولحم الدجاج منزوع الجلد ذو اللون الغامق، أو لحم العجل، ولحم الخروف، كما أن 85 غرام من لحم الكبد يحتوي على 7.5 ملغرام حديد، أما مصادر الفاكهة الغنية بالحديد فتتضمن عصير البرقوق والخوخ والزبيب والبرقوق، بينما تتضمن الخضراوات السبانخ، والفاصولياء البيضاء والسوداء، والهليون بالإضافة إلى الحبوب الكاملة كحبوب القمح إن كانت مدعمة بالحديد.

إن الكمية اللازم تناولها يومياً هي 8 ملغرام للرجال و18 ملغرام للنساء أثناء الدورة الشهرية، و8 ملغرام بعد الدورة الشهرية.


نقص الحديد واختلال نسبة توافره

تسمى الحالة التي لا يستطيع فيها الهيموغلوبين تأمين الأكسجين بحالة فقر الدم (الأنيميا)، وترافق هذه الحالة نقص حاد بكمية الحديد، بحيث يكون مستوى الهيموغلوبين لدى الرجال أقل من 7 غرام في 100 مل من الدم، بينما يجب أن تكون الكمية الطبيعية لدى الرجال أكثر أو تعادل 14 ملغرام في 100 مل من الدم، أما النسبة الطبيعية لدى النساء تكون مساوية أو أعلى من12 ملغرام في 100 مل من الدم، ويعاني الشخص المصاب بفقر الدم من سرعة الشعور بالتعب، وعدم التأقلم مع البرد، وهذه الأعراض يرافقها بشرة شاحبة ناتجة عن نقص الهيموغلوبين الأحمر بأوعية الدم.


التزوّد بالأدوية

بعد تشخيص حالة فقر الدم، ينصح بتناول أدوية الحديد مثل أدوية كبريتات الحديد، وغلوكونات الحديد، والتي يجب تناولها لما يقارب الأربعة أشهر لتعديل نسبة الدم وتحت إشراف الطبيب، بالإضافة إلى ضرورة تناول فيتامين ،c أوتناول اللحم والسمك أو الدواجن، فجميعها تسهم بتسهيل عملية إمتصاص الحديد، كما يجب الحرص على عدم تناول كمية زائدة من الحديد، فإن تناول معدلات سامة منه تسبب ضرر بعدة أعضاء في الجسم خصوصاً في الكبد.


حالات خاصة

العديد من النساء اللواتي يتمتعن بلياقة بدنية عالية، يتمرنون على تناول الأطعمة النباتية لخسارة الوزن، مما يتضمن حرمان الجسم من البروتين المتوافر بالمصادر الحيوانية، إذ يعرضن أنفسهن لحالة تعرف بإسم انقطاع الطمث، وبهذه الحالة تتوقف العادة الشهرية، مما يزيد خطر حدوث الكسور لأربعة أضعاف ونصف مقارنةً مع النساء اللواتي تكون لديهن عادة شهرية طبيعية ومنتظمة، ويمكن الوقاية من حدوث هذه الحالة باتباع برنامج غذائي متوازن يتضمن تناول مصادر غنية بالحديد.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الطب و الصحة

رد مع اقتباس