عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-12-2011 - 10:12 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,665
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
وجهة نظر لتطوير رياضة كرة اليد

كان لكرة اليد السورية صولات وجولات على المستويين العربي والآسيوي وتاريخ مشرّف بتأهيلها للكوادر التحكيمية ومنذ فترة تمتد لأكثر من/10/سنوات غابت عن التواجد باستثناء بعض الطفرات.



وللوقوف على واقع التحكيم المحلي والعربي والآسيوي لهذه اللعبة قال السيد زهير سمحة حكمنا الدولي السابق وعضو لجنة الحكام والقوانين في الاتحاد الآسيوي حالياً :
الحكم هو العصب الرئيسي لكرة اليد وبقدر ما يكون ناجحاً في عمله بقدر ما تكون اللعبة متطورة وفي بلدنا شاهدنا في الفترة الأخيرة عزوف الحكام عن التحكيم وابتعادهم لأسباب متعددة فمنهم من تقدّم في العمر ولم يعد قادراً على العمل وعدم تأهيل البديل المناسب وهذه ثغرة كبيرة في عمل الاتحاد وحالياً نعتمد على حكام شباب وأقيمت لهم دورة عام/2010/ بإشراف الاتحاد الآسيوي وشارك فيها من سورية/2/طاقم(4حكام) ونجحوا وحصلوا على الشارة الآسيوية ولكنهم بحاجة إلى متابعة واجتهاد شخصي ودفع معنوي من قِبل اتحاد اللعبة ليحصلوا على الشارة الدولية.
وأضاف:من غير المقبول ألّا يتواجد أي حكم دولي سوري على القائمة الدولية وهذا تقصير من الجميع فمن الضروري تأهيل حكامنا وإخضاعهم للدورات الخاصة بالحصول على الشهادة كاللغة الإنكليزية وكان لحكامنا فرصة كبيرة بالحصول على الدولية ولكنهم لم يستغلّوا الفرصة التي سنحت لهم باتّباع دورة في دبي ولجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي تحثّ جميع الدول على إقامة الدورات وانتساب حكام جدد يتمتعون باللياقة واللغة والمؤهلات التحكيمية المتطورة.
وتابع:على المستوى العربي لدينا حكام مستواهم جيد ولكن بعض الدول كالسعودية حالها كحال سورية لا تملك حكاماً قاريين ولا دوليين رغم وجود مقر الاتحاد العربي عندهم.
وتابع حديثه قائلاً:على المستوى الآسيوي تملك القارة/11/طاقماً تحكيمياً وأعمارهم صغيرة لا تتجاوز/34/سنة وشاركوا بتحكيم بطولة العالم للشباب ولأول مرة يقود طاقم تحكيم إماراتي المباراة النهائية وهذا يدلّ على مستوى التحكيم الآسيوي المتطور إذا أُتيحت له الفرصة والاحتكاك وبعد/15/يوماً هناك بطولة العالم للسيدات ومن آسيا سيحكم/3/أطقم.
وختم حديثه قائلاً:إن كرة اليد السورية تفتقر إلى الكثير من مقومات نجاح اللعبة وتأهيل الحكام رغم وجود الروزنامة المليئة بالنشاطات والخبرات الجيدة واللاعبين الواعدين وجميع المؤهلات، وعلى القائمين عليها إعادة حساباتهم لأن هذه اللعبة أسرع الألعاب الجماعية بالوصول إلى العالمية إذا توفرت لها الظروف الملائمة.


رضوان خالد
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة اليد والألعاب الأخرى

رد مع اقتباس