عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-12-2007 - 02:03 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
دوري أبطال العرب : خسارة محبطة للمجد

خسر المجد في اختباره الثاني في ربع نهائي دوري أبطال العرب أمام مضيفه الفيصلي الأردني بهدف مقابل ثلاثة بعد لقاء ساخن متقلب الأحداث ظهر متقاربا ً في الشوط الأول ومالت فيه الأفضلية للفيصلي في الشوط الثاني ، وبشكل عام قدم المجد لقاء ً تكتيكيا ً مقبولا ً فيما أثقل الفيصلي عليه بأداء ضاغط طيلة مراحل اللقاء اعتمد فيه على الحماس والاندفاع فافتقد للتنظيم أحيانا ً لكن المجد لم يستغل ذلك بالشكل الأمثل ..
الشوط الأول كاد الفيصلي أن يفتتح فيه التسجيل مبكرا ً بعد ثلاث دقائق من تسديدة فادي لافي أمسكها سامر سعيد على دفعتين ورد عليه رجا رافع بفرصة لا تعوض من انفراد بالحارس لؤي العمايرة لكن التسديدة كانت ضعيفة وتهادت نحو المرمى الخالي وأبعدها حاتم عقل في اللحظة الأخيرة وهدأ الأداء قليلا ً مع سيطرة للفيصلي دون خطورة بالمقابل كان المجد حذرا ً في منطقته معتمدا ً على الكرات الطويلة إلى الزينو ورجا ومن إحداها وصلت الكرة لزينو فسددها قوية من خارج الجزاء ردها العمايرة وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق كانت الفرصة الأخطر للسماوي من تسديدة حسونة الشيخ تحولت من معن الراشد وردها القائم الأيمن ومع الدقيقة الأخيرة هيأ رجا رافع كرة من ذهب لسامر عوض الذي انفرد وتباطأ في التسديد أمام المرمى فشتتها الدفاع من أمامه لينتهي الشوط سلبيا ً .
ومع الحصة الثانية لم تتأخر الإثارة فكان لدخول الخبير هيثم الشبول أثر واضح في تحرك فريقه فسدد مباشرة طار لها السعيد لكنه تعذب في رد تسديدة قصي أبو عالية التي أكملها حسونة الشيخ في المرمى هدفا ً أول ( 48 ) واستمرت خطورة أصحاب الأرض من تسديدتي الشبول من خارج الجزاء لكن المجد عاد للأجواء بهدف ملعوب أدرك فيه التعادل من عرضية الرفاعي عكسها الزينو برأسه وتابعها رجا في المرمى عن يسار العمايرة ( 57 ) ، وبحث الفيصلي عن التقدم مجددا ً بكثافة أربكت دفاع المجد فحصل على كرات ثابتة متتالية أخطرها التي تابعها حيدر عبد الأمير برأسه وأمسكها السعيد من الزاوية المعاكسة فيما أضاع رجا فرصة مناسبة بعد مواجهة العمايرة لكن الكرة اصطدمت به وتحولت بعيدا ً ، ولم يتأخر هدف التفوق للفيصلي بعد عرضية الشيخ على قدم البديل الخبير هيثم الشبول أطلقها من نقطة الجزاء لا ترد ( 66 ) ، وعاد المجد للمبادرة الهجومية وكان قريبا ً جدا ً من التعديل فسدد رجا من خارج الجزاء أبعدها العمايرة بصعوبة ثم سامر عوض من بعيد ارتدت من العارضة وبارتداد سريع كاد حسونة الشيخ أن يحسم النتيجة لكن سامر سعيد استخلص الكرة منه ببراعة لكنه عجز عن رد كرة مؤيد أبو كشك الذي انفرد من منتصف الملعب وساق الكرة وسددها قوية في المرمى ( 90 ) معلنا ً فوزا ً أول ثمينا ً للفريق الأردني بعد جولة التعادلات الأولى في هذه المجموعة .


بقلم : خالد برهان

رد مع اقتباس