عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-01-2012 - 05:11 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,568
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
بعد عام ونصف من ملاحقته القبض على موظف متهم بالتزوير واختلاس أموال عامة بالملايين

بعد عام ونصف من ملاحقته القبض على موظف متهم بالتزوير واختلاس أموال عامة بالملايين في حلب



علم عكس السير أن قسم شرطة الشهباء، وبالتعاون مع الشرطة العسكرية، تمكنا من القبض على أحد الموظفين في المصالح العقارية بحلب، بعد أكثر من عام ونصف على ملاحقته إثر ارتكابه جرائم ( اختلاس أموال عامة، احتيال، تزوير معاملات عقارية، تهريب اموال).
وذكر مصدر مطلع أن الشرطة العسكرية في حلب، بالتعاون مع قسم شرطة الشهباء، تمكنا من القبض على الموظف في المصالح العقارية في حلب ( أحمد . ت )
وكان عكس السير نشر نهاية شهر كانون الأول من عام 2010 قصة الموظف الذي قاد تحقيق قام به ضابط في قسم شرطة بحلب لاكتشاف فساده الذي يقدر بمئات الملايين في مديرية المصالح العقارية .
وخلال التحقيق ، الذي جرى بقسم شرطة الشهباء حينها، تبين قيام المذكور بأعمال النصب والاحتيال وتقاضي رشاو بمبالغ طائلة عندما كان في وظيفته بالسجل العقاري بصفة رئيس شعبة " قصر التصرف " عن طريق قيامه بتزوير المعاملات العقارية واختلاس وتهريب المال العام ، حيث كان يقوم بتوثيق وفراغة عقارات عائدة ملكيتها لأشخاص صادرة بحقهم قرارات حجز احتياطي على أموالهم المنقولة وغير المنقولة.
وكان قسم شرطة الشهباء تقدم بكتاب إلى مديرية المصالح العقارية بحلب بتاريخ 15\9\2010، لموافاة القسم بكافة العقود التي تم شرح التصرف لها من قبل الموظف " أحمد . ت" رجوعاً من تاريخ توقيفه في أحد فروع الأمن حتى تاريخ 1\1\2006.
وبناء على الكتاب، وعلى ما نشره عكس السير حينها، وجه وزير الإدارة المحلية في كتاب إلى المدير العام للمصالح العقارية، بالكتاب 7341\ق\هـ، بتاريخ 16\2\2011 تضمن طلب التحقيق بتصرفات الموظف " أحمد . ت"، و قام المدير العام للمصالح العقارية بتوجيه مدير المصالح العقارية في حلب بفتح تحقيق بتصرفات الموظف، إلا أن الطلب تضمن التحقيق خلال الأعوام 2008و 2009و 2010، أي بعد فصل الموظف من الخدمة بعامين، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات حول سبب العمل على " تبرئة"، ومن يعمل على ذلك ؟؟!.
وبمتابعة القضية، ذكر مصدر لـ عكس السير أن عمليات ملاحقة الموظف استمرت نحو عام ونصف، قبل أن يتم القبض عليه أثناء وجوده أمام الشرطة العسكرية في حلب، حيث قامت الشرطة العسكرية بمؤازرة قسم الشهباء بالقبض عليه .
وبين المصدر أنه وخلال فترة ملاحقة الموظف، قام بعملية تهريب أمواله، عن طريق بيعها بشكل وهمي لشقيقه، قبل أن تقوم محكمة البداية المدنية ( 15) في حلب بالحكم بموجب القرار رقم 2068 بثبوت عملية تهريب أموال لشقيق الموظف ( المدعو عبد الرزاق)، الذي بين مصدر لـ عكس السير انه من أصحاب السوابق في غصب العقارات، حيث تم إعادة ما باعه تهريباً إلى اسمه.
و تساءل المصدر عن سبب عدم قيام الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بإلقاء الحجز الاحتياطي على أمواله ضماناً لحق الدولة الذي قام الموظف المذكور بإضاعته خلال وجوده بالوظيفة العامة بالمصالح العقارية بعد أن تحدد قيمة الضرر الحاصل لها .
يشار إلى أن الموقوف هو قيد التحقيق حالياً لدى فرع الأمن الجنائي، في حين ينظر في قضيته لدى قاضي التحقيق الحادي عشر في حلب القاضي أحمد قصاب، المعروف عنه حزمه بالقضايا التي تمس المال العام.
وكانت قامت مديرية الرقابة الداخلية بتاريخ 28\11\2010 بتحقيق تبين فيه أنه خلال فترة وجود الموظف بالعمل يوجد أكثر من مئة وخمس وثلاثون ألف عقد تم شرح التصرف فيها من قبله وتم التدقيق بالعقود التي تم شرحها بالرقم التسلسلي من 1حتى500 لعام 2006 تبين وجود أكثر من عشرة عقود تم تزويرها واختلاس المال العام بموجبها من قبل العامل (أرقام بعض من هذه العقود 50- 106-205-334-353-372-351-446-447 جميعها لعام 2006) .
وبناء على ماتبين من حجم مخالفات وحجم الاختلاس والتزوير والمال العام المهدور تم طلب مخاطبة رئاسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش لتشكيل بعثة تفتيشيه لتدقيق المخالفات المرتكبة من قبل هذا العامل ولكن حتى الآن لم تتشكل هذه اللجنة !!؟.

رد مع اقتباس