عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-02-2012 - 09:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,664
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
متى تُحاسب القيادة الرياضية الفساد بنادي الاتحاد الحلبي





عندما نتحدث عن فساد إدارة نادي الاتحاد لا بد من أن يحضرنا رأس الحربة فيها ومخطط عملياتها المشبوهة ألا وهو عضو مجلس الإدارة والمسؤول المالي (عبد الفتاح تلجبيني) نعم تلك هي الحقيقة ولنكن صريحين ولأبعد الحدود ونشير إلى الأمور بمسمياتها وخاصة بهذه المرحلة الحرجة من تاريخ بلدنا رغبة بتجسيد حالة الإصلاح التي يسعى سيد الوطن الدكتور بشار الأسد لترسيخها عبر إيجاد تربة خصبة صالحة للأجيال القادمة والانتقال بسورية إلى بلد أكثر شفافية وديمقراطية وكله يرتكز على ضرب أماكن الفاسدين بمعاقلهم وهم لا يختلفون عن الإرهابيين لكونهم وجهين لعملة واحدة حين ساعدوا بخلق أزمة باتت بحاجة إلى حل جذري فكما جيشنا الباسل يلاحق فلول الإرهابيين ويقض مضاجعهم لا بد للإعلام أيضاً أن يمارس دوره الريادي ويرسخ تطلعات قيادته بعد شريحة كبيرة من القرارات التي منحت للإعلام مطلقة يده لأبعد الحدود حتى يكون شريكاً فعالاً ومواكباً لرؤية الإصلاح التي أرسى قواعدها السيد الرئيس ساعين لإنجاز مهامنا كسلطة رابعة مرسخين توجيهاته الحكيمة لتطهير البلد من رجس الفاسدين ومحاسبتهم على كل قرش حرام لطخت أيديهم فيه وهو يخص خزينة الدولة.

غطاء للفاسدين


عبد الفتاح تلجبيني وحسب ما يتردد بالوقت الراهن مقبل على استقالة نهائية كما يُلوح بها غير قابلة للعودة لكن من وجهة نظرنا هي مراوغة جديدة وإن حدثت ربما سيمهد خروجه لوضع حد لإدارة الاتحاد من أجل الاتحاد بعد رحيل رئيس النادي الذي غادر خارج البلاد فجأة ودون سابق إنذار فهل هذا السيناريو سيكون بمنزلة المشهد الأخير بعد سنة ونيف حملت الكثير من التزوير والتلاعب داخل أروقة المجلس بما يخص الناحية المالية مع غطاء أوجدته القيادة الرياضية لحماية الفاسدين وتركتهم يسلبون وينهبون دون رادع ولم تكلف خاطرها السؤال عن أقل تقدير عما يدور بالخفاء طوال الأشهر الماضية رغم كل ما وضعناه بين أيديهم من وثائق يصعب الحصول عليها بسهولة مع عقود خلبية لشركة داعمة امتصت العسل وشهده طوال السنين الماضية فأكلت من كتف النادي لحماً وتركته عظماً.

عقود خلبية

العقود التي نفذت كانت مشبوهة وغاية في الاحترافية حيث سعت الشركة لضمان أكبر قدر من الربح المالي وبعيداً عن مصلحة النادي وأعين المسؤولين (الغافلة) عبر عقود تبين أنها (إذعان) وغير مصدق عليها من منظمة الاتحاد الرياضي العام أي تفتقد الأصول القانونية مستثمرين أموالهم التي درت عليهم عشرات الملايين دون التحقق مما يجري حيث البقية مخفية من ممثل الشركة (عبد الفتاح تلجبيني) ومحاميها في النادي (علاء بركات) اللذين غمست أيديهما برجس الفساد، لكن سيأتي اليوم الذي يدفعان فيه فاتورة أعمالهما وهما ليسا إلا فئة انتهازية تصطاد بالماء العكر (تزوّر وتمرر) كما ترغب بظل فلتان إداري من مسؤولي المنظمة وهو ما أوصل النادي لهذه المرحلة الحرجة وجعله مقطع الأوصال حين ترك بيد الفاسدين الذين مرروا قراراتهم كما يرغبون دون النظر للمصلحة العامة، والاتحاديون اليوم مقبلون على انهيار نهائي إن لم يلق ناديهم عملية جراحية مستعجلة من المسؤولين الذين لم يصحوا حتى اليوم على هذا الواقع الأليم والمخيف فماذا ينتظرون أكثر من هكذا فساد؟ ومن الشريك الفعلي الذي يتستر عليهم ولا يرغب في فتح ملفاتهم ونبش سرقاتهم؟

فئة انتهازية

لعل القيادة الرياضية هي التي أوجدت تلك الفئة من شريحة (تلجبيني) عبر قرار تعيين منذ سنوات فدخل النادي خلسة وبدأ بنصب شباكه من خلال شركة مهد إعلاميا لها على أنها راعية وهي ترغب بدعم الفريق بلاعبين محترفين ولم يكن أحد يتوقع حينها حقيقة ما يخطط له والعملية برمتها هي استثمارية بحتة ليس إلا حين تقوم الشركة وعبر ممثلها بجلب اللاعبين وإغراق النادي على عهد المهندس باسل حموي بعقود بين الطرفين فقط دون أن تطلع وتصدق المنظمة عليها وتقدر بعشرات الملايين حيث يتحمل النادي النفاقات كافة ولكم تصور الأرقام التي تسجل فالقلم بيد الشركة وهي تتحكم بالنادي وتذبحه بسكينها الحاد من ممثلها الذي استغل اسم نادي الاتحاد على أحسن ما يرام ومرر كل ما يرغب فيه وسجل الأرقام التي تناسبه لتصبح حملاً ثقيلاً على كاهل النادي في ظل غياب المسؤولين وغفلتهم عما يعمل هؤلاء الفاسدون.

مناورة ومواصلة

هل حضور الشركة وممثليها جاء ليؤموا بالإدارة بغية إقامة الصلاة والاعتدال على صف واحد يرحمني ويرحمكم الله؟ أم لنشر الفساد واستثمار أموالهم بعمليات بيع وشراء اللاعبين وتحقيق مرابح خيالية دون أن يحاسبهم أحد لكن اللـه يمهل ولا يهمل وكل شيء افتضح أمره وخاصة بعد عملية بيع (أوتو وتوريه والدكة) التي كشفت رجسهم وقلة أمانتهم، لذلك لابد من توجيه رسالة إلى الجهات الأمنية المختصة لتعميم أسماء هؤلاء المشبوهين على كل حدود الوطن ومنع مغادرتهم إن حاولوا الفرار لأن ملف التفتيش يسير بأيد أمينة وقد وصل قرار الموافقة من العاصمة على تعيين بعثة يتم بموجبها البحث بكل ملفات نادي الاتحاد بعد ثبوت سرقات وحالات تزوير قطعية، إذا إن كل ذلك والقيادة الرياضية ما زالت تناور وتمرر الوقت دون طائل وتحمي الفاسدين في لعبة باتت مكشوفة مع رغبة بتعيين بعض مقربيهم على كراسي الإدارة رافضين تشكيل لجان تحقيق في سرقة أموال الدولة، ونقولها بصوت عال: لن نتوقف مهما كلف الأمر وليُعد محاسب النادي (علي فلاحة) نفسه فالدور القادم سيكون عليه لقاء ما اقترفت يداه من تلاعب بالوثائق.

فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس