عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-02-2012 - 01:00 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية زهرة الكالا
 
زهرة الكالا
أهلاوي مميز

زهرة الكالا غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 14318
تاريخ التسجيل : Dec 2011
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 131
قوة التقييم : زهرة الكالا is on a distinguished road
أكل الأطفال بأصابعهم قد يحميهم من الوزن الزائد

أكل الأطفال بأصابعهم قد يحميهم من الوزن الزائد



أكل الأطفال بأصابعهم قد يحميهم من الوزن الزائد ---akel.jpg



أظهرت دراسة طبية أن الأطفال الذين يتولون بأنفسهم اختيار طعامهم من خلال الأكل بأصابعهم يميلون أكثر من غيرهم إلى تناول أطعمة صحية وهم يكبرون وإلى الحفاظ على وزن سليم.

وأجريت هذه الدراسة على 155 طفلاً راوحت أعمارهم بين 20 شهرا و6 سنوات ونصف السنة واستندت إلى استمارة ملأها الأهل، وتبين أن 92 طفلاً قد فطم باستعمال تقنية "الفطام الذاتي" التي تقضي بالسماح للطفل بأن يأكل لوحده قطعاً صغيرة من الأغذية الصلبة القابلة للذوبان في الفم، أما الأطفال الـ63 الآخرون فقد فطموا بالطريقة التقليدية، أي هرس الطعام وتقديمه إلى الطفل بواسطة الملعقة.
وأوضح الباحثون في كلية علم النفس في جامعة نوتنغهام ببريطانيا أن الكربوهيدرات كالخبز والمعكرونة هي الأطعمة المفضلة لدى الأطفال الذين اكتشفوا الأغذية بالأكل بأصابعهم، فيما يفضل الأطفال الذين فطموا بالطريقة التقليدية المنتجات التي تحتوي على السكر، ويعود السبب إلى أن هؤلاء غالباً ما يقدم إليهم بالملعقة أطعمة مهروسة تحتوي على الكربوهيدرات مثل الفاكهة والخضار والبروتينات.
وبحسب الباحثين، فإن الكربوهيدرات الصلبة قد تساعد الطفل على اكتشاف تركيبة الأغذية على عكس الكربوهيدرات المهروسة، وإلى ذلك فإن الكربوهيدرات يسهل مضغها أكثر من أطعمة صلبة أخرى مثل اللحم، وفقا لوكالة "فرانس برس" الفرنسية اليوم الثلاثاء.
ولاحظ الباحثون أن عدد الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد أو البدانة أكبر في المجموعة التي "فطمت بالملعقة" 8 أطفال منه في المجموعة التي "فطمت بالأكل بالأصابع" طفل واحد، ويشار إلى أن هذا الفرق لا علاقة له بوزن الطفل عند الولادة أو وزن والديه أو العوامل الاجتماعية والاقتصادية.
وقال الباحثون: "تبين دراستنا أن تقنية الفطام الذاتي تساهم في جعل الأطفال يفضلون الأغذية السليمة مثل الكربوهيدرات وتساعد على مكافحة البدانة المتزايدة في المجتمعات المعاصرة".


المصدر: شبكة مدينتنا الإخبارية


التعديل الأخير تم بواسطة : MOHSEN بتاريخ 09-02-2012 الساعة 01:22
رد مع اقتباس