عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 25-03-2012 - 01:42 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الدوري الأسباني المرحلة 30 تقرير مفصل

الريال يستفيق ورونالدو يضرب بقوة







استعاد ريال مدريد توازنه في الدوري الإسباني وحقق فوزاً ثميناً على ضيفه ريال سوسييداد (5-1) اليوم السبت ضمن المرحلة الثلاثين من المسابقة المحلية.
وسجل كل من غونزالو هيغوايين (6), وكريستيانو رونالدو (32) و(56), وكريم بنزيمة (40) و(49) أهداف الريال في حين ذلّل خافيير بريتو (41) الفارق للضيوف.
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 75 نقطة في صدارة ترتيب الدوري في حين وقف رصيد ريال سوسيداد عند النقطة 33 في المركز الرابع عشر.
وتجاوز فريق العاصمة الإسبانية مرحلة الشك التي مر بها مؤخراً بعدما سقط في فخ التعادل في مباراتين متتاليتين مع كل من فياريال وملقا بنتيجة واحدة 1-1 ليتقلص الفارق الذي يفصله عن غريمه التقليدي برشلونة إلى ست نقاط.
وخاض الفريق الملكي اللقاء منقوصاً من مدافعه البرتغالي بيبي المعاقب من قبل الاتحاد الإسباني بالإيقاف مباراتين بعد مباراة فياريال في الجولة الماضية التي أثارت جدلاً واسعاً بالإضافة إلى الألماني مسعود أوزيل المُقصى بدوره في المباراة نفسها، في حين سجل سيرجيو راموس حضوره أساسياً رغم طرده من الميدان بعدما استبعدت لجنة المسابقات الإنذار الأول للاعب نتيجة "أخطاء" في تحرير الحكم لتقريره عن المباراة.
ودخل ريال مدريد في صلب الموضوع منذ بداية اللقاء وانطلق في نسج الهجمات المنظمة معتمداً سرعة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ومهارات البرازيلي ريكاردو كاكا.
وتمكن الفريق الملكي من فتح باب التسجيل بلاعبه غونزالو هيغوايين منذ الدقيقة (6) بعد إمداد ذكي من الفرنسي كريم بنزيمة داخل مناطق الجزاء توّجه الأرجنتيني بتسديدة أرضية زاحفة استقرت في مرمى الحارس برافو.
وأعطى هذا الهدف جرعة معنوية للاعبي المدرب الغائب عن دكة البدلاء البرتغالي جوزيه مورينيو بسبب العقوبة المسلطة من الاتحاد الإسباني لكرة القدم حيث واصلوا حبك الهجمات الخطيرة للاطمئنان على نتيجة المباراة وتفادي هفوات اللقاءات السابقة.
وضاعف كريستيانو رونالدو النتيجة لأصحاب الأرض بعد انفراده بحارس ريال سوسيداد مسجلاً هدفه الـ 34 مع ريال مدريد في الدوري هذا الموسم (32).
وشارك الفرنسي كريم بنزيمة في المهرجان التهديفي لفريقه بإضافة الهدف الثالث بعد رفعه الكرة بالحارس برافو في الدقيقة (40).
وقبل نهاية الشوط الأول تمكن ريال سوسيداد من تذليل الفارق عن طريق خافيير بريتو (41) إثر تسديدة قوية اصطدمت برأس المدافع سيرجيو راموس لتنتهي الفترة الأولى بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف واحد لمصلحة أصحاب الأرض.
على الوتيرة نفسها
وبعد الراحة واصل ريال مدريد نزعته الهجومية بغية إضافة أهداف أخرى وتوصّل كريم بنزيمة إلى تسجيل ثنائية في الدقيقة (49) بتسديدة قوية استقرت في الزاوية العليا لحارس مايوركا بعد تمريرة دقيقة من البرازيلي كاكا.
ونسج كريستيانو رونالدو على منوال زميله الفرنسي وسجل هدفه الثاني في المباراة ليرفع النتيجة إلى خماسية كاملة (56)، وانفرد البرتغالي لهذا بصدارة ترتيب الهدافين في الدوري الإسباني (35 هدفاً) متفوقاً على الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب الـ 34 هدفاً.





وبعد هذا الهدف خيّر فريق العاصمة الإسبانية بين الاحتفاظ بالكرة واقتصاد المجهودات خصوصاً وأن الفريق مقبل على مباراة صعبة في دوري أبطال أوروبا أمام أبويل نيقوسيا القبرصي ضمن منافسات الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية.
وأقحم البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تابع المباراة من المدرج لاعب الفريق الرديف خيسيه رودريغيز مكان نجم الفريق كريستيانو رونالدو ودفع بكونتراو وشاهين مكان بنزيمة وخضيرة حتى ينالوا قسطاً من الراحة.
ومع الفرص السانحة من هذا الجانب وذاك بقيت النتيجة على حالها ليحقق ريال مدريد فوزاً غالياً مكنه من وقف نزيف النقاط والحفاظ على فارق الست نقاط مع برشلونة وصيف الدوري.
برشلونة يفوز ويضيق الخناق على الريال




تابع فريق برشلونة المنتعش بتعثر غريمه التقليدي ريال مدريد سلسلة نتائجه الإيجابية بفوزه على مضيفه ريال مايوركا بهدفين دون ردّ ضمن مباريات الجولة ذاتها.
وسجل كل من أليكسيس سانشيز (25) وجيرارد بيكيه (79) هدفي برشلونة.
ورفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى 69 نقطة في المركز الثاني في حين وقف رصيد ريال مايوركا عند النقطة 36 في المركز الثاني عشر.
وخاض البارسا لقاء اليوم دون الثلاثي: أدريانو للإصابة، وإيريك أبيدال المريض، ودانييل ألفيس الموقوف بعد حصوله على البطاقة الحمراء في المباراة الأخيرة أمام غرناطة التي انتهت بفوز البارسا 5-3, مع بقاء تشافي هيرنانديز على دكة البدلاء.
وشهد الشوط الأول من المباراة سيطرة مطلقة لبرشلونة الذي بدا عازماً على تحقيق الفوز لمواصلة الضغط على الريال، والمحافظة على آماله فى الاحتفاظ بلقب "الليغا".
ولم يشذّ الفريق الكاتالوني عن عادته حيث قدّم لعبه المعهود بالتمريرات القصيرة وتوغلات الثنائي ميسي وإنييستا سواء من الأطراف أو في عمق دفاع ريال مايوركا.
وباستثناء العشرالدقائق الأولى التي شهدت محاولات محتشمة لأصحاب الأرض فإن بقية أطوار الفترة الأولى كانت في مجملها لمصلحة زملاء ميسي الهداف التاريخي للبلوغرانا وصاحب الـ234 هدفاً مع برشلونة.
وعجز الأرجنتيني عن استغلال أول فرصة سانحة للتسجيل في المباراة عندما انفرد بحارس مايوركا لكن دودي أواتي استأسد وحوّل الكرة للركنية (13).
وردّ مايوركا على منافسه من محاولة رأسية لفيكتور كاساديسوس هداف الفريق بسبعة أهداف لكن تسديدته مرت بجانب مرمى فالديز (20).
وجاءت الدقيقة (25) بالخبر السعيد لبرشلونة عندما تمكن العائد من الإصابة أليكسيس سانشيز من مغالطة حارس مايوركا بعد متابعة رأسية لركلة حرة غير مباشرة نفذها ليونيل ميسي بإتقان.
وأخفق المهاجم التشيلي في تسجيل الثنائية عندما تلقى إمداداً ذكياً من الصاعد تياغو ألكانتارا داخل مناطق الجزاء لكنه عوض التمرير لأحد زملائه فسدد بقوة على العارضة بعد اصطدام الكرة بالمدافع خوسيه نونيز.
وبقيت النتيجة على حالها رغم محاولات الفريق المحلي تعديل الكفة التي لم تكن خطراً على الحارس فيكتور فالديز لتنتهي الفترة الأولى بتقدم برشلونة على مايوركا بهدف دون ردّ.
بشق الأنفس
بعد العودة من حجرات الملابس تراجع أداء وصيف الدوري الإسباني برشلونة على نحو ملفت للانتباه حيث ترك الفريق الضيف المجال لريال مايوركا حتى يتقدم وينسج الهجمات.
وزاد تياغو ألكانتارا الطين بلة عندما نال إنذارين وأقصي من الميدان في الدقيقة (57) مما أعطى دفعة معنوية لأصحاب الأرض الذين تقدموا بغية تعديل الكفة.
وكاد ريال مايوركا أن يسجل هدف التعادل في مناسبتين, الأولى بتسديدة رأسية من فيكتور كاساديسوس تصدى لها فالديز (57), والثانية عجز خلالها بيب مارتي عن تحويل الفرصة إلى هدف مع أن موقعه كان مناسباً للتهديف فترك الفرصة أمام الدفاع ليتدخل (70).
وانتظر برشلونة الدقيقة (79) ليطمئن على نتيجة المباراة حيث تمكن المدافع الهداف جيرارد بيكيه من مضاعفة النتيجة إثر كرة مرتدة من القائم الأيمن للحارس دودي أواتي بعد تسديدة أولى من ليونيل ميسي.
ورغم تراجع مردوده في الفترة الثانية تمكن الفريق الكاتالوني من الخروج بنقاط المباراة الثلاث مواصلاً تشديد الملاحقة على المتصدر ريال مدريد.
فالنسيا يسقط أمام خيتافي





وضمن نفس الجولة, حقق خيتافي المتعثر المفاجأة وهزم ضيفه فالنسيا ثالث الترتيب العام بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
وسجل أهداف أصحاب الأرض كل من بيدرو ريوس ماستر (12), والفنزويلي نيكولاس فيدور ميكو (24) و برونو سالتور بالخطأ في مرماه (30) في حين سجل روبرتو سولدادو الهدف الوحيد للضيوف (5).
وبهذا الفوز رفع خيتافي رصيده إلى 39 نقطة في المركز التاسع مؤقتاً في حين تجمّد رصيد فالنسيا عند النقطة 47 في المرتبة الثالثة مؤقتاً أيضاً في انتظار مباراتي ملقا وليفانتي غداً.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإسباني

رد مع اقتباس