عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-04-2012 - 10:14 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الإتحاد خسر الصدارة في كأس الاتحاد الاسيوي 2012

الفريقان :السويق العماني × الاتحاد السوري : 2 × 0 ( 1 × 0 )

سجل للسويق : فهد الجلبوبي د 23 ووليد السعدي د 83

الحكام : ما نينغ للساحة والمساعدين : هان وي ، زهينغ ويزيانغ (الصين) الحكم الرابع :مختار الياريمي من اليمن .
مراقب المباراة : جو باتيت من تايلاند.

البطاقات الصفراء : صلاح شحرور – زكريا العمري ( الاتحاد ) فايز الرشيدي – فهد الجلبوبي ( السويق )

لم يقدر لفريق الاتحاد السوري الاحتفاظ بصدارة المجموعة الآسيوية الأولى ، فتعرض لخسارة قاسية في أولى مبارياته العمانية امام السويق (متذيل المجموعة سابقاً) بهدفين نظيفين أوجعاه كثيراً وأعادوا الكرة السورية إلى وضعها الطبيعي من الشعور بالألم والحسرة وتذكر مرارة الغربة وفقدان الاستقرار الرياضي والفني .
الشوط الاول كان باهتاً بطيئاً من الاتحاد باهتاً متحركاً من السويق الذي استغل البطء الزائد لدى وسط الاتحاد ودفاعه وسجل الهدف الاول من خلال ضرب الحالة الدفاعية – المهزوزة – عبر تمريرة أبلاي إلى السريع الخطير فهد الجلبوبي الذي سنقرا اسمه كثيراً والذي تجاوز بسهولة فائقة مراقبه احمد كلاسي وسبق كذلك صلاح شحرور وسجل بسهولة عن يسار الحجي عثمان هدف السويق الاول د 23 ، ولم تحضر الكرات الخطرة كثيراً قبيل الهدف باستثناء دخول القلعجي الى الجزاء .
أمام بعد الهدف فحضرت تسديدة زكريا اليوسف الذي افتقد للفارس كثيراً بينما ارتطمت تسديدة الميدو بسيقان مدافعي السويق داخل الجزاء في اخطر الفرص الاتحادية ، وذهبت رأسية القلعجي فوق المرمى قبل الصافرة مباشرة .
وقبل نهاية الشوط بقليل كاد السويق أن يعزز حين وصلت كرة بلال عبيد إلى يوسف عنبر غير المراقب فسدد بقوة ردها الحارس أول مرة وعادت إلى حمود السعدي فسددها ارتمى عليها الحجي مرة ثانية إلى ركنية اخرى .
الإتحاد خسر الصدارة في كأس الاتحاد الاسيوي 2012 SOCCER-ITTI-SWA03-04
وفي الشوط الثاني أجرى العفش تبديلات متوقعة بدخول الحاج محمد والعمر ، مع خروج اضطراري لزكريا اليوسف فارتقى الأداء الاتحادي قليلاً فهدد الحاج محمد باكثر من كرة خطرة حتى جاء التحول مع دخول الفارس مكان الأصيل فزادت سرعة الفريق ، فكانت اولى الكرات من الفارس إلى الحاج محمد أفلتت من قدمه على أبواب المرمى ، والثانية ردها قائم السويق من رأس الحاج محمد مرة جديدة فسما ألغى الحكم هدف التعادل للاتحاد في الدقيقة 81 للتسلل في مباشرة الحاج محمد .
بينما اعتمد السويق على المرتدات التي شكلت خطورة شديدة بعد ان عرف مظفر جبار نقاط الضعف الاتحادية فاستنفر الجلبوبي وضرب الخاصرة الاتحادية كثيراً ومرر كرات كثيرة إلى داخل الجزاء منها ما أبعدها الحارس من تحت أقدام بلال عبيد ، ومنها ما تصدى لها بفدائية امام يوسف عنبر ومها ما تألق فيها امام العملاق أبلاي ، ومنها ما تطاولت من زكي عبيد فسبقه إليها ، حتى جاءت الدقيقة 83 حين تسلم وليد السعدي مباشرة بلال عبيد بسهولة من خللف الدافعين وسجل الهدف الثاني من على بعد امتار قليلة جداً ، وكاد السعدي ان يعزز بعد الهدف لكن المتألق الحاج عثمان رفض ان يخطئ وان يتلقى هدفاً جديداً لتنتهي المباراة بفوز أول للسويق وخسارة اولى للاتحاد .
صحيح أن الاتحاد خسر مباراة من الجولة الثالثة لكنه لم يخسر بالمطلق لأن الفرص متاحة له للعودة ، ومن عاد امام القادسية والفيصلي قادر على العودة امام السويق من جديد ، لكن للعودة متطلبات وشروط، وكثير منها ( من أسف ) غير متوفرة حالياً لدى الاتحاد الذي اعتاد – كما الفرق السورية – التفوق على الظروف وتجاوز المقومات والفوارق الفنية والمالية
وبانتظار المباراة الثانية في 11 نيسان سيبقى امل جمهور الاتحاد التعويض والعودة بثلاث نقاط تبقي الفريق في المنافسة .

لعب للاتحاد : خالد حجي عثمان – زكريا اليوسف ( أحمد حاج محمد ) – صلاح شحرور – عبد القادر دكة – أحمد كلاسي – إيمانويل – حميد ميدو – يوسف أصيل ( محمد فارس ) – رضوان قلعجي ( حسام العمر ) – زكريا العمري – إيفرسون .
لعب للسويق : فايز الرشيدي – بلال عبيد – يوسف عنبر – فهد الجلبوبي – وليد السعدي – حمود السعدي ( زكي عبيد ) – نايف السعدي – محمد أبلاي – خليفة الجماحي ( حاتم الحنحني ) – حارب السعدي – العبد النوفلي .


بقلم : عبد الله مروّح

رد مع اقتباس