عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-04-2012 - 05:54 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية أسيرة ملاكي
 
أسيرة ملاكي
أهلاوي للعضم

أسيرة ملاكي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 14373
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة : أيطاليا
عدد المشاركات : 1,397
قوة التقييم : أسيرة ملاكي is on a distinguished road
لو يفعلها كل رجل لزوجته لكانت أسعد إمراة في العالم !

لو يفعلها كل رجل لزوجته لكانت أسعد إمراة في العالم !


عندما يعود الى المنزل يحاول أن يجدها أولاً
قبل كل شىء و يضمها.



أن يسالها اسئلة عن يومها توحي بالوعي بما
كانت تخطط للقيام به على
سبيل المثال:كيف كان موعدك مع الطبيب؟


يقاوم أن يحل مشكلاتها,وأن يتعاطف معها
بدلاً من ذلك.

أن يحضر لها زهورا كمفاجئة و أيضاً
بالمناسبات الخاصة.

أن يخطط سلفاً لموعد حالم,بدلاً من
الإنتظار لمساء الجمعة و سؤالها عما
تريد فعله.

أن يمتدح منظرها.

أن يعرض عليها المساعدة
عندما تكون متعبة.

أن يؤيدها مشاعرها عنما تكون
متضايقة.

عندما يتأخر يتصل بها و يخبرها.

أن يقترح مطاعم مختلفة للخروج إليها
ولا يضع الحمل عليها لإختيار
مكان يذهبان إليه.

أن يكون متفهماً عنما تتأخر هي
أو تقرر تغيير ملابسها.

أن يكون منتبهاً لها أكثر من
الآخرين في الأماكن العامة.

أن يجعلها أكثر أهمية اكثر من
الأطفال و يجعل الأطفال
يرونها تحوز على انتباهه أولاً
و قبل كل شيء .

أن يشتري لها هدايا صغيرة
مثل علبة شوكلاتة أو عطر.



أن يلاحظ كيف تشعر و يسألها
"يبدو أنك سعيدة اليوم" أو
"يبدو أنك متعبة" أو "كيف
كان يومك"؟.

أن يفتح الباب لها.

عندما تقوم بإعداد طبخة أن يمتدح
طبخها.



عندما يستمع لحديثها, يستعمل
التواصل بالعينين.
.


أن يلاحظ عندما تقوم بتسريح

شعرها و يقدم لها مديحاً مطمئناً.



إن كانت متعبة , يعرض عليها
أن يقدم لها الشاي.

أن يضحك من نكاتها و فكاهتها.


يدعها تدرك أنه يفتقدها عندما
يكون بعيداً عنها.

أن يحضر إلى المنزل الحلوى
او الأكلة التي تحبها.

أن يحافظ على أرضية الحمام
نظيفة و يجففها بعد
كل استعمال.

أن يتصل بها من العمل و يسألها عن
أحوالها أو يشاركها بعض
الأشياء المثيرة او يقول لها "انا أحبك".

أن يقوم بتدليلها و يكون رقيقاً
معها دون ان تكون لديه طلبات منها.


.

أن يتعرف على مشروباتها المفضلة حتى
يمكنه ان يعرض عليها الخيارات
مما يعرف هو انها تحبه.

أن يقوم بالتقاط صور لها بالمناسبات الخاصة.

.

أن يعبر لفظيا و يقول شكرا عندما تصنع
له أي شيء.

ان مرضت بأي حال,يسأل عن آخر أخبار
حالتها و ما تشعر به.


أن يقوم بإعداد قائمة للإصلاحات
و يتركها بالمطبخ,و عندما يكون لديه وقت فراغ
يقوم بعمل شيءمن تلك القائمة ولا يجعلها تدوم
طويلاً.

أن يعرض عليها ان يقوم بتغيير
المصابيح المحترقة بمجرد أن تحترق.




أن يعاملها كما كان يعاملها أول العلاقة.


أن يقول لها أحبك كل يوم.




تماماً كما يجب على الرجال أن يستمروا في عمل تلك
الأشياء الصغيرة للمرأة , فإنها على وجه الخصوص يجب
أن تكون يقظة لتقدر الأشياء الصغيرة التي يقوم بها من أجلها.
بإبتسامة وشكر لأي مجهود من تلك الجهود تستطيع
أن تجعله يشعر بأنه قام بعمل مميز .
والرجل يحتاج إلى هذا التقدير والتشجيع ليستمر في العطاء.
أنه يحتاج إلى أن يشعر بأنه قادر على أن يحدث تغييراً.
والرجال يتوقفون عن العطاء عندما يشعرون بأنهم
عرضة للإستخفاف . والمرأة تحتاج إلى أن تجعله يعرف
إلى أن ما قام به مُقدر حق قدره .



هذا لا يعني أن من الواجب عليها أن تتظاهر بأن
كل شيئ الآن مثير للإعجاب تماماً لأنه قام بتفريغ سلة
القمامة من أجلها . ولكنها ببساطة تستطيع أن
تنتبه إلى أنه قام بتفريغ سلة القمامة وتقول بأبتسامة
" شكراً " وتدريجياً سيتدفق الحب أكثر بين الطرفين .





موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي العروس


التعديل الأخير تم بواسطة : أسيرة ملاكي بتاريخ 06-04-2012 الساعة 05:56
رد مع اقتباس