الموضوع: أطباء من حلب
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 16-04-2012 - 04:57 ]
 رقم المشاركة : ( 8 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,568
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

عبد الرحمن الكيالي {1305-1389هـ / 1887-1969}

عبد الرحمن الكيالي {1305-1389هـ / 1887-1969}

هو أحد أعلام السياسة والفكر العرب في القرن العشرين , كان واحداً من علماء سوريا الأعلام ووطنياً كبيراً , كافح الاستعمار بضراوة وناضل إلى جانب إخوانه من المجاهدين المناضلين (هنانو , الجابري , الأتاسي , القوتلي) , الذين قادوا معركة الحرية وحققوا الاستقلال والجلاء , وكان إلى جانب ذلك طبيباً إنساناً متواضعاً محباً للخير ولكل الناس , رحل بصمت , بعد كفاح طويل دون لم ينال حقه الكافي في التقدير والتكريم .

ولد في حلب عام 1887 , وبعد أن تلقى علومه الابتدائية والثانوية في المدرسة السلطانية بحلب , انتقل إلى بيروت , حيث دخل كلية الطب في الجامعة الأمريكية , وتخرج منها عام 1914 .

إثر اندلاع الحرب العالمية الأولى التحق بخدمة الجيش العثماني , كطبيب مشرف على الشؤون الصحية , للقطعة العسكرية المرابطة في مدينة الحمراء , وتولى معها طبابة مستشفى حماة من عام 1914-1918 , ثم عاد إلى حلب وعين رئيساً لأطباء المستشفى الوطني , انتخب في المؤتمر الوطني الذي عقد عام 1920 نائباً عن حلب , وعقب دخول القوات الفرنسية إلى سوريا التحق بحركة المقاومة الوطنية , واشترك مع إخوانه المجاهدين (هنانو , الأتاسي , القوتلي , الجابري , وفارس الخوري) في تأسيس (الكتلة الوطنية) , في عام 1928 انتخب نائباً عن حلب في المجلس النيابي التأسيس , وقد فاز فيه رجال الكتلة الوطنية واستطاعوا وضع أول دستور لسوريا .

تولى الدكتور عبد الرحمن الكيالي منصب وزارتي العدل والمعارف , فقام بحركة واسعة لإصلاح القضاء السوري المستقل , كما بادر إلى إيفاد البعثات الطلابية لتلقى الدراسات الجامعية في الخارج , وعاد الموفدون ليشكلوا النواة الأساسية للنهضة العلمية والحقوقية والتربوية في البلاد , في عام 1943 جدد انتخابه نائباً عن حلب في المجلس النيابي , ثم اختير لتولي وزارات العدل والأوقاف والأشغال العامة , وظل وزيراً في الوزارات الوطنية المتعاقبة على الحكم حتى عام 1946 , حيث استقال وعاد إلى مهنة الطب في حلب .
وانتخب الدكتور الكيالي رئيساً لجمعية العاديات بحلب , كما كان عضواً في المجمع العلمي العربي بدمشق .
.
انصرف الدكتور الكيالي في سنوات حياته الأخيرة إلى كتابة مذكراته السياسية , توفي عام 1969 وشيع إلى مثواه الأخير في موكب مهيب .
.
ترك عدة مؤلفات قيمة: 1- رد الكتلة الوطنية على بيانات المفوض السامي الفرنسي , 2- كتاب المراحل أربعة أجزاء وفيها تسجيل للوقائع السياسية في سوريا بين عامي 1918-1939 بالإضافة إلى أجزاء غير مطبوعة تتعلق بالفترة (1939-1958) , 3- رسالة عن الإمام جعفر الصادق , 4- دراسة عن شريعة حمورابي , 5- الجهاد السياسي ويستعرض فيه آراءه السياسية خلال مرحلة النضال الوطني , 6- أضواء وآراء ويتضمن خلاصة فكره السياسي .

رد مع اقتباس