عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 16-04-2012 - 08:33 ]
 رقم المشاركة : ( 5 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,755
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء متواجد حالياً

   

شهباء

شهباء


مـا بــال طــيفك يا شهباءُ ما احتجبا
و القلب راح يناجــي للهــوى حلماً
يـا مولـد الفجر من عمر الزمان أما
وأنــكِ الـيوم أنـتِ المجـدُ آخـرُهُ
مـازلتِ حـتى جعلتِ الشمس متكأً
يـا غادة الأيام -كنت الدهرَ- ملحمةً
علــى دروبك قد مرَّ <الخليل> ,سعى
وخـفَّ < الاسكندر> الغازي إليك هوىً
و نـاوأتك جيوش الطامعيـن عدىٍ
آيـاتُ مجـدك فــي الــورى قصصٌ
مـن يـوم <خالدُ والجرَّاح> إذ فتحا
أو يـوم قـام <صلاح الدين> ممتشقاً
فـي سيف دولـتك الكبرى وفارسه
فـي القلعة المجد والعزِّ القديم وفي
فـي كــل حبَّةِ رمـلٍ من ثراك ، بدا
فـي كـل مهـد حضارات عرُفت بها
يـا قصة العشـق إن العشـق آيتُهُ
يـا قصة العشق مذ كان الهوى أزلاً
قيـثارة الشـرق يـا رجعَ الحنين بها
هل للفـنون و هل للشـعرِ أغنـيةٌ
إلاَّك يــا حلــبَ الأسرار ، يــا نغماً
لــو قـيلَ للحور غنِّ الحبَّ في شغفٍ













عن ناظريَّ ولا نجــمُ السـما غربَا
لمـا أبحـت له الأشواق منك صبَا
يكفـيك أنـك كنـتِ الدهـرَ والحقـبا
و كنــتِ أوــَّله في اللـوح قـد كُتِبَا
ورصَّع الأفـق فـي أذيـالك الشهبا
للحبِّ مُعتَـــنقاً للحــرب مُحترَبا
للـنور مهتدياً , بـالحق منقلــبا
فحاد عنكِ نوىً ، وراح مجتنبا
فغادرتكِ وقـد ذاقـتْ بـك الوصبـا
تحكـي أسـاطيرُها الأمثالَ و العجبَا
بفــتحكِ الخـيرَ للأجـيال مـا نضـبا
سيف الحقيقة -موتاً- يسحق الغُرَبا
وشـاعر العُرْبِ مَـن قد أيقظ العَربا
أبنائكِ الغرِّ و الأبطال و النُّجَــبَا
وهـج الدمـاء بهـا بالـنور مختضبَا
فـي كـل نـبض حـياة لم يزل وَجِبا
تلك التي أينعـت في وجنتيك صبا
مـن قـبل يُخلـقَ حُبَّاً ، جلَّ من وهبا
هُزِّي صداح الهوى المشبوب ملتهبا
تُطْفي اللظى أبداً تشفي الجوى طربا
قــد سال مـن مهج العشاق و انسكبا
لغنَّــتِ الحورِ في فردوسها<<حلبا>>


بقلم الدكتور محمود كحيل

رد مع اقتباس