عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-04-2012 - 03:57 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية MOHSEN
 
MOHSEN
نمر المنتدى

MOHSEN غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 167
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : بهل العالم
عدد المشاركات : 2,914
قوة التقييم : MOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura about
دقت ساعة الكلاسيكو .. من يحسم قمة الكامب نو و يقترب من لقب الليغا

دقت ساعة الكلاسيكو .. من يحسم قمة الكامب نو و يقترب من لقب الليغا 01f6bc6655.jpg

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة نحو ملعب كامب نو سهرة اليوم السبت حين يخوض ريال مدريد موقعة الكلاسيكو مع غريمه التقليدي برشلونة في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

و تعود أهمية اللقاء 217 بين العملاقين إلى انه سيحدد بنسبة كبيرة هوية بطل الدوري هذا الموسم.

وعانى الفريقان من خسارتين في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع، ريال أمام بايرن ميونيخ الألماني 2-1 في الوقت القاتل، وبرشلونة حامل اللقب أمام مضيفه تشلسي الانكليزي 1-صفر بعد سيطرة مطلقة للأول.

ويخوض برشلونة اللقاء على ملعبه "كامب نو" وهو بموقف أكثر حرجاً من المواجهات السابقة التي كان يتفوق فيها على الفريق الملكي قبل وخلال وما بعد مواجهاتهما ، إذ يتصدر ريال ترتيب الدوري قبل خمسة مراحل على نهايته بفارق أربع نقاط عن برشلونة ،مع تبقي خمس مباريات على الختام.

ويدرك ريال مدريد جيدا أن نقطة التعادل أو نقاط الفوز الثلاث ستمنحه منطقيا لقب الدوري لأول مرة منذ موسم 2007-2008، بعد الهيمنة الواضحة لزملاء ميسي في المواسم الثلاثة الماضية.

لكن خسارة الميرينغي قد تعصف بأحلام جماهيره في استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ ثلاثة مواسم، فالفارق سيتقلص مجددا إلى نقطة واحدة، وسينتظر بعدها البرسا سقوط المتصدر في عقر دار أثلتيك بلباو، أقوى منافسيه في
الجولات المتبقية، ليعلن على الملأ احتفاظه بالليغا للمرة الرابعة على التوالي.

وسيسعى العملاق الكتالوني إلى حصد النقاط الثلاث متسلحا بعدة عوامل أبرزها خوص اللقاء على ملعبه كامب نو وبين جماهيره المكتسية بألوانه الممزوجة بالأزرق والأحمر، فضلا عن تفوقه الكاسح على الريال من واقع نتائجهما معا في السنوات الأخيرة.

وكان ريال قد وسع الفارق إلى عشر نقاط مع برشلونة منذ شهر، لكنه تعادل ثلاث مرات مع ملقة وفياريال وفالنسيا في مبارياته السبع الأخيرة، في ظل سلسلة انتصارات طويلة من الفريق الكاتالوني لينزل الفارق إلى أربع نقاط.

ويبدو تأثير الأرجنتيني ليونيل ميسي واضحا في سلسلة برشلونة إذ سجل 18 هدفا خلال 11 مباراة حقق فيها حامل اللقب الفوز، ليرفع رصيده إلى 41 هدفا في الدوري بالتساوي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال الذي يمر بفترة رائعة أيضا.

ويقدم النجمان موسما خرافيا، إذ سجل ميسي حتى الآن 63 هدفا في 53 مباراة هذا الموسم في جميع المسابقات وهو على طريق تحطيم رقم قياسي جديد لأكبر عدد من الأهداف في القارة الأوروبية المسجل باسم "المدفعجي" الألماني غيرد مولر مع 67 هدفا في موسم واحد.

وحملت مباريات الكلاسيكو في المواسم القليلة الماضية تنافسا شرسا خصوصا بعد قدوم البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الفريق الأبيض، لكن التفوق دائما لبرشلونة باستثناء نهائي مسابقة الكأس في الموسم الماضي.

وفي الموسم الحالي، افتتح الفريقان مواجهاتهما بمسابقة الكأس السوبر فتعادلا 2-2 على ملعب "سانتياغو برنابيو" قبل أن يفوز برشلونة 3-2 على أرضه في مباراة طرد فيها دافيد فيا من برشلونة والألماني مسعود اوزيل والبرازيلي مارسيلو من ريال.

وفي نهاية 2011، عاد برشلونة من فوز مستحق على ارض ريال 3-1 في ذهاب الدوري، قبل أن توقع القرعة الفريقين مجددا بمواجهة نارية في ربع نهائي مسابقة كأس الملك، ففاز برشلونة مجددا 2-1 في عقر دار الملكي ، قبل أن يتعادلا 2-2 في كاتالونيا.

ونجح مورينيو بالفوز على برشلونة مرة واحدة فقط في عشر مباريات منذ استلامه الإشراف على ريال في صيف 2010 بعد قيادته انتر ميلان إلى لقب دوري أبطال أوروبا، وكان ذلك في نهائي الكأس عام 2011.

وان لم يكن الكلاسيكو حاسما، فإن برشلونة سيلتقي بعدها بالترتيب مع رايو فايكانو (في مدريد) ومالقة وإسبانيول (في كامب نو) وريال بيتيس (في الأندلس)، أما الريال فمهامه المتبقية ستكون أكثر صعوبة، حيث يواجه إشبيلية (في البرنابيو) ثم القمة العصيبة مع أثلتيك بلباو (في سان ماميس بإقليم الباسك) وبعدها غرناطة (في الأندلس) وريال مايوركا (البرنابيو).

تصريحات المدربين


أكد أيتور كارانكا المدرب المساعد للبرتغالي جوزيه مورينيو أن فريقه لا يعاني من الإرهاق البدني قبل كلاسيكو السبت.

ونفى كارانكا شعور ثنائي صناعة الألعاب أنخل دي ماريا ومسعود أوزيل بالتعب والارهاق في الرمق الأخير للموسم، موضحا أن اللاعب الأرجنتيني أنخل دي ماريا عائد من إصابة ويحتاج لبعض الوقت لاستعادة كامل لياقته البدنية، فيما يعد النجم الألماني عنصرا لا غنى عنه بالميرينغي.

كما دافع كارانكا عن الظهير الأيسر البرتغالي فابيو كوينتراو بعد الهجوم الشرس الذي تعرض له في مباراة بايرن ميونخ الألماني الأخيرة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث حمله قطاع كبير من الجماهير مسئولية الخسارة (1-2) لتسببه بنسبة كبيرة في هدف ماريو غوميز في الثوان الأخيرة من اللقاء، حين سمح للمخضرم فيليب لام بالمرور منه وتوجيه عرضية الهدف للقناص الألماني.

وأشار مساعد مورينيو إلى أن "كوينتراو قدم مباراة كبيرة"، وساهم في الحد من خطورة الهولندي آريين روبن وضيع عليه فرصة هز شباك إيكر كاسياس.

ورفض المدرب الثاني بالفريق الملكي الحديث عن حظوظ الفريق في التأهل لنهائي الشامبيونز ليغ على حساب بايرن ميونخ، مطالبا بالتركيز على الكلاسيكو في المقام الأول.

من جانبه أكد بيب غوارديولا أنه يشعر بأن فريقه "توج فعليا" بلقب الدوري الإسباني، مبررا الأمر بأن "جماهير البرسا فخورة بأداء لاعبيها بعد تحقيقهم 11 انتصارا متتاليا في البطولة".

وقال غوارديولا في مؤتمر صحفي عشية كلاسيكو"مهما كانت نتيجة المباراة، فهذا لن يضر صورتنا المشرفة، جماهيرنا تشعر بالفخر، ونحن راضون تماما عما حققناه هذا الموسم".

وأضاف "إذا لم نفز بالليغا لن نلوم أي شخص، فنحن نعتبر أنفسنا فزنا بالفعل".

وشدد على أنه "لا يبتغي غير الفوز" أمام الريال غدا وأمام تشيلسي الإنكليزي الثلاثاء المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وكلا المباراتين ستقاما على ملعبه كامب نو، وأن أي نتيجة غير ذلك ستشعره بـ"الإحباط وخيبة الأمل".

وتوقع غوارديولا أن يؤدي خصمه المدريدي "مباراة هجومية".

الغائبون عن الكلاسيكو

و تبدو صفوف كلا الفريقين مكتملة، بعد أعلن نادي برشلونة اليوم انضمام التشيلي أليكسيس سانشيز مهاجم الفريق إلى التدريبات.

وشارك في التدريبات 18 لاعبا، بانضمام ثلاثة لاعبين من الفريق الثاني وهم مارك بارترا ومارتن مونتويا وكريستيان تيو.

وتدرب الفريق اليوم في معسكر مغلق غاب عنه كل من ديفيد فيا وأندريو فونتاس وإريك أبيدال للإصابة.

الكلاسيكو بلغة الأرقام

لعب ريال مدريد وبرشلونة ما مجموعه 81 مباراة في ملعب الكامب نو، استطاع برشلونة الفوز في 47 مباراة وحدث التعادل في 16، بينما استطاع ريال مدريد تحقيق الفوز في 18 مناسبة.

وسجل الفريق الكتلوني برشلونة 162 هدف على أرضه بينما سجل ريال مدريد 93 هدف في اللقاءات التي أقيمت على الكامب نو.

و لم يستطع ريال مدريد تحقيق الفوز على برشلونة في ملعبه منذ موسم 2007/2008 بعد هدف باتيستا، أما النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يسجل في ريال مدريد على الكامب نو منذ موسم 2008 - 2009 .

و يسعى فريقا برشلونة وريال مدريد إلى تحقيق إنجاز تاريخي لكل منهما وهو من منهما سيصبح الأفضل في تاريخ الكلاسيكو العالمى الأشهر في العالم.

فقد فاز كل من البارسا والريال في 86 مباراة بمختلف المسابقات الإسبانية والقارية وسيتحدد يوم السبت المقبل عندما يتواجه الفريقان في الجولة الـ35 من الدوري الإسباني الفريق الأفضل في تاريخ كلاسيكيات الكرة الإسبانية.

وسيكون الريال على موعد مع التاريخ في حال سجل هدفا واحدا في كلاسيكو السبت، حيث سيحطم الرقم القياسي لأفضل معدل تهديفي له في تاريخ الليغا (107 أهداف) الذي حققه جيل إميليو بوتراغينيو قبل 22 عاما، ويعول الفريق في ذلك على "الثالوث المرعب" كريستيانو-بنزيمة-هيغواين، والذين سجلوا بمفردهم 80 هدفا في النسخة الحالية من البطولة.




دقت ساعة الكلاسيكو .. من يحسم قمة الكامب نو و يقترب من لقب الليغا ecf05e902a.jpg



تغطية إعلامية غير مسبوقة

سيحظى كلاسيكو الأرض بتغطية إعلامية غير مسبوقة حيث سيعرف حضور أعداد كبيرة من الإعلاميين من مختلف بلدان المعمورة من الصحافة المكتوبة، المسموعة والمسموعة المرئية.

وأكد نادي برشلونة أنه رخص ل780 صحفياً لتغطية الحدث من الملعب، بالإضافة إلى 133 ناقل للمباراة من بينهم 74 من الصحافة المكتوبة، 16 وكالة، 4 إذاعات راديو و39 محطة تلفزية.

كما أن النقل سيتم في 31 بلداً من بينها قطر، الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك، البرازيل، الأرجنتين، كوستاريكا، تشيلي وماليزيا.



وتنطلق المباراة التاسعة مساء بتوقيت دمشق بقيادة الحكم الاسباني أونديانو مالينكو نافار الذي كان شاهداً على الفوز التاريخي لبرشلونة على ريال مدريد 6-2 ،كما شهد فوز ريال مدريد على برشلونة بهدف وحيد في نهائي كأس أسبانيا.


دقت ساعة الكلاسيكو .. من يحسم قمة الكامب نو و يقترب من لقب الليغا 5941a66886.jpg

رد مع اقتباس