عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-04-2012 - 01:15 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الدكتور محمد ادلبي
 
الدكتور محمد ادلبي
دكتور المنتدى

الدكتور محمد ادلبي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13772
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 741
قوة التقييم : الدكتور محمد ادلبي is on a distinguished road
علاجات طبيعية للاكتئاب

التأمل ، والمكملات الغذائية، وغيرها من علاجات الاكتئاب ليست بديلا للدواء أو العلاج النفسي، لكنها يمكن أن تكون ذات فائدة بشكل أو اخر.
يوافق معظم خبراء الصحة النفسية على افضل الطرق الطبيعية لعلاج الاكتئاب وهو "الحديث" أنواع العلاج الحديث وتشمل العلاج الإدراكي السلوكي، والعلاج بين الأشخاص، والعلاج التفاعلي النفسي .كمجموعة، حيث تقع هذه الأشكال تحت بنود "العلاج النفسي للاكتئاب
هناك أنواع أخرى من العلاجات الطبيعية للاكتئاب التي تستخدم في كثير من الأحيان لتشمل المكملات الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية، والتأمل ، والوخز بالإبر الصينية.العلاج النفسي مع أدوية أو دون . وينصح الطبيب ومدير المركز الاستشاري وبروفيسور علم النفس في جامعة يو يورك سيتي ريتشارد شاديك"هناك عدة بدائل علاجية التي من شأنها التخفيف من الاكتئاب واتزانه"

التمرين
الرياضي يؤكد شاديك " التمرين الرياضي ، ان تم بالشكل الصحيح هو أحد العلاجات الطبيعية الاصح للاكتئاب ، حيث تحسن المزاج بشكل سريع وموثوق. ومن الموثوق فيه أن التمرين يؤثر على الجهاز العصبي نفسه الذي يؤثر فيه الدواء".
ومن خلال مراجعة حديثة لاخر المقارنات التي درست تأثير التمرين الرياضي مع أو دون الأدوية وضحت أن التمرين يعمل على تخفيف عوارض الاكتئاب ، الا أن دراسة مدى فعالية التمرين ونوعه لم تعد بعد. وتشير كثير من الدراسات التي يرجع تاريخها الى العام 1981 الى دعم التمرين كجزء من خطة العلاج لاتزان الاكتئاب .
ويقترح معظم الخبراء اجراء التمرين لدة 30- 60 دقيقة يوميا من شأنه تحسين الحالة النفسية ايجابا.

التأمل
واليوغايشير شاديك " بينت التجارب أن ممارسة التاكمل واليوغا من شأنها التخفيف من التوتر والقلق، والتي تساهم في الاكتاب عادة ". ويوضح أن تقنيات الاسترخاء تم استخدامها جميعا لتخفيف الأعراض وتقليل التوترات .، حيث تساعد تلك التمارين الخاصة بالجسد والعقل على الشعور بشكل أفضل .
ويشير الطبيب المسؤول عن دراسات الاسترخاء في جامعة ماساشوسيتس جون كابات زن، أن ممارسة التأمل باستمرار للتخفيف من التوتر من شأنه تحسين المزاج والتخلص من المشاعر السلبية مثل القلق والغضب. أما استخدام نفس تقنيات الاسترخاء فيسمى العلاج المعرفي القائم على الذهنن في حين تشير الدراسات الى أن الأدوية من شانها التخفيف من معاودة الاكتئاب بشكل قوي الى الانسان.

رد مع اقتباس