عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 25-04-2012 - 02:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية MOHSEN
 
MOHSEN
نمر المنتدى

MOHSEN غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 167
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : بهل العالم
عدد المشاركات : 2,914
قوة التقييم : MOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura about
تشيلسي يخطف تعادلا بطعم الفوز من برشلونة و يحجز البطاقة الأولى في نهائي ميونيخ

تشيلسي يخطف تعادلا بطعم الفوز من برشلونة و يحجز البطاقة الأولى في نهائي ميونيخ


قلب نادي تشيلسي الانكليزي تأخره أمام برشلونة الاسباني إلى تعادل بطعم الفوز في اللحظات الأخيرة من مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوربا على ملعب الكامب نو ليحجز بذلك البطاقة الأولى في المباراة النهائية التي ستقام في 19 الشهر المقبل على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ.

و تأهل تشيلسي بهذا الفوز للمرة الثانية في تاريخه إلى نهائي المسابقة ، بعد نهائي بطولة 2008 التي خسرها مع مانشستر يونايتد بضربات الترجيحية.

وسارت مجريات المباراة على نحو مشابه لإياب نصف نهائي البطولة قبل عامين ،عندما فشل برشلونة في تجاوز انترميلان رغم فوزه بهدف وحيد في مباراة شهدت قرارات تحكيمية مثيرة للجدل و تكتلا دفاعيا للانتر في مناطقه الخلفية.

و تقدم برشلونة بهدفين سجلهما سيرجيو بوسكيت في الدقيقة 35 و انيستا في الدقيقة 43 ،و طرد الحكم مدافع تشيلسي جون تيري في الدقيقة 36 اثر تدخله على اليكسيس سانشيز دون كرة وسط احتجاج من لاعبي تشيلسي على قرار الحكم ، و بدا برشلونة في طريقه نحو التأهل بسهولة للمباراة النهائية لكن البرازيلي راميريز أعاد المباراة إلى نقطة البداية بتسجيله هدفاً مميزاً في الدقيقة (45+1) من الشوط الأول.

ولم تسفر محاولات برشلونة الهجومية في الشوط الثاني عن تسجيل هدف التأهل ،و ضيع ميسي أهم الفرص عندما ارتدت ضربة الجزاء التي نفذها من القائم ،و فيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة سجل فرناندو توريس هدف التعادل مستفيدا من تقدم كل لاعبي البارسا إلى نصف ملعب تشيلسي.

ويأتي تنازل برشلونة عن اللقب بعد أربعة أيام فقط على خسارته أمام غريمه التقليدي ريال مدريد على أرضه، ما سمح للأخير في الابتعاد عن النادي الكاتالوني بصدارة الدوري المحلي بفارق سبع نقاط، ما يجعل مهمة رجال المدرب جوسيب غوارديولا في الاحتفاظ باللقب شبه مستحيلة.

وانتهى حلم البارسا في أن يصبح أول فريق يحافظ على لقبه منذ ميلان الايطالي عامي 1989 و1990، وذلك بعد أن أصبح أول فريق يتأهل إلى نصف النهائي خمس مرات متتالية منذ اعتماد النظام الجديد للمسابقة في موسم 1992-1993، بعد أن اصطدم بتشيلسي الذي نجح في تحقيق ثأره من النادي الكاتالوني الذي كان اطاح به من نصف نهائي موسم 2008-2009.

وبدأ غوارديولا اللقاء بإشراك المهاجم الشاب كوينكا و المدافع جيرارد بيكيه الذي عاد إلى التشكيلة للمرة الأولى منذ الفوز على ميلان الايطالي (3-1) في إياب الدور ربع النهائي، فيما جلس الظهير البرازيلي دانيال الفيش على مقاعد الاحتياط ولعب لاعب الوسط سيسك فابريغاس أساسيا بعد أن جلس على مقاعد الاحتياط أمام ريال مدريد قبل أن يسجل دخوله في الدقائق الأخيرة.

وخاض المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو اللقاء بنفس التشكيلة التي فازت ذهابا حيث شارك العاجي ديدييه دورغبا، صاحب الهدف الوحيد في "ستامفورد بريدج" أساسيا بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن لقاء السبت الماضي أمام ارسنال (0-0) في الدوري المحلي، كما نجح المدرب الايطالي بتطبيق نهج مدرسة بلاده، دفاع الكالتشيو، ليحبط مخططات البارسا.

وبدأ برشلونة المباراة مهاجما وكان قريبا من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 3 عندما توغل ميسي في الجهة اليمنى قبل أن يسدد كرة قوية هزت الشباك الجانبية لمرمى الحارس التشيكي بتر تشيك.

وخسر تشيلسي خدمات مدافعه كاهيل مبكرا نظراً لإصابته ما اضطر دي ماتيو إلى استبداله بالبرتغالي جوزيه بوسينغوا في الدقيقة 12.

وشهدت الدقيقة 20 ثلاث فرص متتالية للبارسا كان أبرزها لميسي الذي مرر الكرة لفابريغاس الذي حضرها لزميله الأرجنتيني بكعب قدمه فانفرد الأخير بتشيك لكنه سدد في جسم الحارس العملاق.

وواصل برشلونة مده الهجومي وهدد مرمى النادي اللندني مرة أخرى بتسديدة بعيدة من الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لكن محاولته علت مرمى تشيك بقليل في الدقيقة 22، ورد تشلسي بفرصته الأولى في اللقاء عندما توغل دروغبا في الجهة اليسرى وتخطى بيكيه قبل أن يسدد في الشباك الجانبية في الدقيقة 26.

واضطر بيكيه بعدها إلى ترك مكانه لداني الفيش بسبب الارتجاج الذي عانى منه نتيجة سقوطه القوي على أرضية الملعب بعد كرة مشتركة مع زميله الحارس فيكتور فالديس ودروغبا في الدقيقة 26.

وأثمر ضغط برشلونة عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 35عندما توغل كوينكا في الجهة اليمنى من مرمى تشيلسي قبل أن يعكسها إلى القائم الأيسر حيث بوسكيتس الذي تابعها في الشباك دون أي عناء.

وتعقدت مهمة تشيلسي عندما اضطر إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعدما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه قائده تيري بعد دقيقتين فقط على الهدف لاعتدائه دون كرة على سانشيز.

واستفاد برشلونة من التفوق العددي وافتقاد ضيفه اللندني لقلب دفاع ليضيف الهدف الثاني قبل استراحة الشوطين عبر انييستا الذي وصلته الكرة بتمريرة متقنة من ميسي فتقدم بها قبل أن يسددها أرضية على يسار تشيك في الدقيقة 43.

لكن تشيلسي رفض الاستسلام ونجح في تقليص الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بهدف رائع لراميريز الذي كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة من فرانك لامبارد قبل أن يسدد الكرة "ساقطة" من حدود المنطقة فوق فالديز المتقدم عن مرماه.

وفي بداية الشوط الثاني حصل برشلونة على فرصة لتسجيل هدفه الثالث عندما منحه الحكم ركلة جزاء بعد خطأ داخل المنطقة من دروغبا على فابريغاس لكن ميسي أهدر هذه الفرصة الذهبية بعدما سدد في العارضة في الدقيقة 49.

وحاول برشلونة أن يعوض هذه الفرصة وكان قريبا من تحقيق ذلك برأسية من سانشيز هزت الشباك الجانبية في الدقيقة 52 ، واتبعها كوينكا بفرصة أخرى من الجهة اليسرى بعد تمريرة من انييستا نجح تشيك في صدها في الدقيقة62.

وأضاع بوسكيتس كرة سهلة للغاية عندما تلقى تمريرة رأسية من ألفيش في الدقيقة 77 ليسددها بعيدة للغاية ويصعب الموقف على فريقه.

ثم غابت الفرص وسط فشل النادي الكاتالوني في اختراق التكتل الدفاعي لضيفه اللندني الذي عرف كيف يغلق منطقته ، ومع بعض الحظ الذي وقف مجددا في وجه ميسي عندما وقف القائم في وجه تسديدة بعيدة من الأرجنتيني بعدما تحولت الكرة من يد تشيك في الدقيقة 83.

ووسط اندفاع برشلونة نحو مرمى تشيك تمكن توريس الذي دخل بدلا من دروغبا في الدقائق الأخيرة من الانفراد وحيدا منذ منتصف الملعب تقريبا وتخطى فالديز قبل أن يضع الكرة في الشباك، موجها الضربة القاضية للنادي الكاتالوني (1+90).

وقال بيتر شيك حارس تشيلسي لشبكة سكاي سبورتس بعد المباراة "لقد حققنا هدفنا. سجلنا هدفا خارج ملعبنا وأعتقد انه كان مفتاح الفوز."

وأضاف "ماذا بوسعي أن أقول.. سجلنا هدفين وقاتلنا لمدة 90 دقيقة. قدمنا أداء جيدا ونحن نلعب بعشرة لاعبين ومتراجعين 2-1 في النتيجة. أعتقد إننا قمنا بعمل رائع".

وقال أشلي كول مدافع تشيلسي "يكون الأمر في غاية الصعوبة عندما تفتقد لخدمات قلبي الدفاع مثلما حدث لنا. لكن في النهاية فإننا نؤمن بقدراتنا. ليس الكثير منا يؤمن بذلك بل جميعنا."

وأضاف "لم يكن هناك أحد يعتقد أن لدينا فرصة قبل ثلاثة أو أربعة أشهر. خسرنا بعض المباريات في الدوري الانكليزي. حالفنا الحظ لكن هذا يظهر انه ليس بوسع أحد أن يقهر رغبتنا وروحنا القتالية".


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي دوري أبطال أوربا

رد مع اقتباس