عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-05-2012 - 11:39 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,844
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
تناتيش بين الشرطة والاتحاد

في المشاركة الآسيوية لفريقي الشرطة والاتحاد ملاحظتان: أولاهما أن الشرطة عمل واجتهد وفاز بالصدارة وحقق ما أراد وثانيهما: أن الاتحاد غرق في تخبطه وسوء إداراته فنال الاستهجان وصفير محبيه وكان المركز الأخير يستحقه قياساً على التخبط الكبير الذي أحاط وما زال يحيط بهذا النادي العريق.
ولكل مجتهد نصيب ربما المقولة الأكثر مناسبة لحال الشرطة، ومع ذلك ما زال هذا الفريق الذي نعتبره اليوم بسمة الكرة السورية محيراً ببعض أدائه وربما لم يكن مقنعاً ببعض نتائجه، وما زلنا نجهل الأسباب حتى الآن؟
فأين المشكلة؟
هذا الأمر لا ينفي مباركتنا وتقديرنا للانتصار الكبير الذي حققه الفريق، لكن في الوقت ذاته نخشى على هذه الإضاءة أن يبهت لونها ويختفي بريقها، فالأدوار القادمة تحتاج جهداً أكبر وعزيمة قوية، فالفرق التي وصلت إلى الأدوار النهائية ليست قليلة بعددها وعدتها وليست ضعيفة بمستواها وجهدها وعراقتها، ونتحدث اليوم في هذا الاتجاه حرصاً على استمرار الشرطة في البطولة بنجاح، ونحن ننتظر منه العودة متوجاً فارساً للكرة الآسيوية كما فعل الجيش والاتحاد في مواسم سابقة..
لذلك لابد من دراسة كل ثغرات الفريق وخصوصاً الدفاعية منها، والعمل على تدارك كل الهفوات التي رسمت الكثير من إشارات الاستفهام العريضة.
وللأسف نقولها للحال التي وصلت إليها الكرة الاتحادية وقد تهاوت في أسوأ موسم كروي على الصعيد الآسيوي بعد أن كانت نجمة البطولة اللامعة في مواسم عديدة.
وهذا التراجع والتدهور صار رفيق الفريق في النشاط المحلي فها هو يرزح في القسم المهدد من مجموعة الهابطين في الدوري وإن لم يتدارك موقعه المهدد في المباريات الثلاث القادمة فسنقرأ الفاتحة على فريق كان مفخرة الكرة السورية ومصدر عزتها وعنفوانها وألقها.
وسبق أن أكثرنا الكلام عن الأزمة الاتحادية كلها، وللأسف لم نجد آذاناً مصغية تبادر إلى الحل، فتنامت هذه الأزمة وتدحرجت ككرة الثلج، حتى أصبح معها الحل مستعصياً!
الكرة الاتحادية وعلى الرغم ما تضمه من نجوم ومواهب وخامات قادرة أن تكون في الصف الطليعي في المدرسة الكروية الآسيوية، لكنها دفعت ضريبة إدارتها ولجانها التي غرقت في مستنقع الفساد وغاصت فيه لدرجة أنه بات من الصعب انتشال النادي مما هو فيه.
ليس لدينا الجديد لنتكلم به عن الكرة الاتحادية وأزمة هذا النادي العريق، إنما اليوم نقدم رجاء إلى من يعنيهم أمر هذا النادي أن بادروا إلى إصلاح اعوجاجه ومحاسبة من عاث فيه فساداً، وإلى وضع النادي على الطريق الصحيح، وهذا أفضل من أن نستمر في نقل أخبار السوء عن هذا النادي الذي فقد هيبته وسمعته في زحمة الفساد والمفسدين.
فهل أنتم فاعلون؟ أم سنبقى نردد: لا حياة لمن تنادي!

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس