عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-05-2012 - 11:33 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
دورة آسيوية متقدمة بكرة القدم للمدربين في حلب

أنهت حلب كافة استعداداتها لاستضافة دورة المدربين الآسيوية المتقدمة/A/ والتي ستقام بإشراف الاتحاد الآسيوي مطلع الشهر القادم وتستمر شهراً كاملاً.

ويشارك في الدورة نحو/24/مدرباً وطنياً من مختلف أنحاء سورية والذين اتبعوا الدورتين التدريبيتين الآسيويتين/b/ و/c/ سابقاً وبنجاح.
وسيتلقى الدارسون خلال أيام الدورة التي سيستضيفها استاد حلب الدولي محاضرات نظرية وتطبيقات عملية في أصول التدريب الحديث وفي قانون اللعبة ومحاضرات في التغذية الرياضية والطب الرياضي وفي كل ما يتعلّق بجوانب ومفاصل كرة القدم.
ويحاضر في الدورة المحاضر الآسيوي الأردني نهاد سوقار.
وعن أهمية هذه الدورة أكد السيد جمال زغنون أمين سرّ اللجنة الفنية الفرعية أنها تشكّل محطة أكثر من مهمة على صعيد رفع المستوى المعرفي للمدربين في سورية يضاف إلى ذلك أنها تقام في حلب.
وأضاف:لقد تمّ إنجاز كافة الترتيبات لإنجاح الدورة لناحية توفير وتأمين الأدوات المساعدة والتجهيزات الخاصة بالمدربين وبالمحاضرات النظرية والتطبيقات العملية إضافة إلى تأمين إقامة المدربين على مدى شهر ومجاناً في معهد التربية الرياضية للمعلمين بعد أن تمّ التنسيق والمتابعة بين فرع حلب للاتحاد الرياضي ودائرة التربية الرياضية حيث بدا واضحاً حرصهما على تهيئة الأجواء المثالية لإنجاح الدورة.
بقيت الإشارة إلى أنه تمّ استثناء ثلاثة مدربين من نادي الاتحاد من المشاركة في هذه الدورة وهم:حسين عفش، أنس صابوني، رضوان الأبرش، بحجة أنه لم يمضِ على اتباعهم دورة/b/ التي أقيمت في دمشق سوى عامين وهذا الشرط لم يطبّق على المدرب عماد خانكان الذي اعتمد كمشارك في الدورة، أما المدربون المشاركون في الدورة فهم:محمد ديب دياب، مأمون مهندس، محمد حلو، محمد دهمان، جمال زغنون، جمال هدلة، عدنان صابوني، مجد حجار، سعد قرقناوي، عبدو خطيب، بشير عبود، هيثم شريف، عماد خانكان، ياسر أبو حلا، فايز ديبان، عبد الحليم ديبان، أيمن سعد الدين، أحمد رجوب، وليد عواد، لوسيان داوي، زياد طعان، عثمان عثمان، علي الخلف، محمد راكان.




معن الغادري

رد مع اقتباس