عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-05-2012 - 02:53 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,665
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
ملفات فساد نادي الاتحاد ينتظر حسمها دون اجتهادات




صحيح أن فرع حلب للاتحاد الرياضي العام في حلب مازال يتريث بالعد للعشرة وذلك بخصوص موضوع مجلس إدارة نادي الاتحاد التي بلا شك سيذكرها التاريخ طويلاً حول آلية عملها ومنهجيتها المتبعة في نسف البنية التحية لمعظم الألعاب التي ذاقت الأمرّين مع فضائح لا تعد ولا تحصى بما يخص الناحية المالية أما الشيء الأصح الذي لم يكن متوقعاً وهو الخروج بقرارات ربما نقول عنها مهمة وقد جاءت متأخرة كثيراً عبر مخاض عسير تكلل بولادة قيصرية من خلال تشكيل لجان للبحث بما تناوله الإعلام منذ عام ونيف حول قضايا فساد بالجملة والمفرق وتنحصر مهمتها كما علمنا بالبحث حول قضايا عقود اللاعبين والاستثمارات ودراسة الواقع الفني للألعاب، والغريب هو الانتظار والتريث طول الأشهر الماضية وربما لتوجيهات الرفيقة شهناز فاكوش الدور الأبرز من خلال الاجتماع الذي عقد مؤخراً للمجلس المركزي حيث وجهت للتقييم والمحاسبة والوقوف على حقائق الأمور ومعالجتها بشكل جدي متمنية على الإعلام الرياضي أن يكون على مستوى المسؤولية فلا يجرح ولا يلقي بكلمة الفساد جزافاً وأن يشير إلى مكامن الخطأ بالوثائق والأدلة ونحن بدورنا نقول: على مر الأشهر الماضية كانت «الوطن» على مستوى الحدث بكل المقاييس عبر تطلعات القيادة السياسية العليا في البلد فبحثت وجمعت وكدت وتعبت وقدمت كل ما لديها ومازلنا نحتفظ بالكثير لنقدمه لمن يرغب في مكافحة الفساد في سلك الدولة وعندما نشرت وأشارت «الوطن» لمكامن الأخطاء والفساد الحاصل وخاصة في رياضة حلب إنما جاء ذلك بناء على وثائق دامغة لا نقاش فيها وقد قمنا بوضعها شخصيا بعهدة رئيس الفرع منذ أشهر من دون أي ردة فعل وعلى ما يبدو كان مصيرها سلة المهملات حيث لم نر مبادرة للعمل وفق توجيهات القيادة حينها ونحن وكل مواطن ومسؤول شريف نسعى بالوقت الراهن لترسيخ مسيرة الإصلاح بقيادة الرئيس بشار الأسد وهمنا وهم الشرفاء يكمن بضرب منابع الفساد وتجفيفها أينما وجدت وبأدلة موثقة حيث لا نرمي كلامنا جزافاً وما دخولنا محاكم القضاء إلا لأن ذنبنا هو الدفاع عن أموال الدولة المهدورة التي تخص أنديتنا حيث تستباح من المنتفعين والمتسلقين الذين ينهبون منها كل ما تطوله أيديهم ولا فرق إن كان بالحلال أو الحرام، المهم هو المكسب واستغلال حالة الفلتان وقلة متابعة المسؤولين للمهام المنوطة بهم وحقوق الدولة المهدورة هي في آخر جداول أعمالهم ونفخ الجيوب يأتي بالمقدمة وللأسف كلمة (الإصلاح) تستخدم فقط للخطابات والشعارات التي لم تترجم إلى واقع حتى اليوم ولم نر أي محاسبة فعلية للفاسد ضمن القطاع الرياضي.

قرارات مهمة
رغم تأخر فرع حلب بقرار تشكيل تلك اللجان إلا أننا نرى أنه تحقق شيء ما أخيراً وقد نعتبره إنجازاً وإعجازاً في الوقت ذاته بعد نداءات وصلت للمحيط الأطلسي وهنا لا بد من رسالة نضعها أمام تلك اللجان بضرورة العمل بشفافية تامة بعيداً عن المحسوبيات والعلاقات الودية وبتحكيم الضمير بما يرضي اللـه ثم الوطن فمصلحة رياضة المحافظة فوق كل اعتبار وخاصة بعد النكسات التي أصابتها والدمار الذي بات واضحاً على محياها وأن تفتح ملفات الفساد المالية والإدارية والاستثمارية ويدقق بمضامينها جيداً فهناك الكثير ليتم الخروج به من قرارات ننتظرها، لذلك دعونا نقص شريط المحاسبة لكل من لطخت يداه بالأموال العامة وبالوقت ذاته سنشيد بكل إنسان شريف يعمل بضمير حي ويضع مصلحة البلد في أولوياته، وهنا لا بد من لفت الانتباه عبر عدة ملاحظات نضعها بكنف اللجان كخطوط عريضة ونتمنى إعلان نتائج ما تمخضت عنه من قرارات عبر وسائل الإعلام بعد نهاية عملها وعلى الجانبين سلباً أم إيجاباً وتزويد الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بها تجسيداً للمصلحة العامة وخاصة بعد أن التقت البعثة التفتيشية منذ فترة وجيزة رئيس الفرع للنظر بملفات نادي الاتحاد وهو يعلم الحقائق كاملة بتفاصيلها وتعاونه مع تلك الجهة واجب وطني ينبع من كونه رأس الهرم الرياضي بحلب.

رسائل بالمضمون
النظر بملفات عقود الشركة الداعمة لنادي الاتحاد والتي تبين أنها عقود باطلة وهي أشبه بعقود الإذعان ولا تحمل أي تصديق من فرع حلب ومنظمة الاتحاد الرياضي العام وتقدر بمليون دولار وتخص عدداً من اللاعبين الأجانب والمحليين؟
النظر بقضية الشرط الجزائي الخاص باللاعب عبد القادر دكة المقدر بثلاثة ملايين ونصف مليون ليرة وعدم دخول المبلغ الصندوق المالي ومنحه التنازل الدولي من دون ضمان حق النادي إضافة إلى تحويل حصة الشركة الداعمة ليصبح مقدم عقد للاعب، فأين ذهبت حصتها؟ حيث يعتبر ذلك الملف دسماً للغاية وفيه الكثير من الأخطاء والمطبات.
النظر بقضية بيع اللاعبين أوتو وتوريه وعدم وصول حصة النادي وكيف جرت عملية البيع تحت جنح الليل ومن أخفى ملاحق العقود الخاصة بهم والنظر بكتابي وزير الإدارة المحلية ومحافظ حلب المتعلق بهذه القضية أيضاً؟
النظر بملف الاستثمار الخاص بمشروع الفراغات الخمسة الذي يضم ملعباً معشباً حيث تم إيقاف المشروع لعدم الحصول على رخص إنشائية من مجلس المدينة في حين بقي الملعب مشرعاً أبوابه للرواد منذ أشهر عديدة وأغلق مؤخراً وخاصة أن المستثمر كما تفيد كتب مجلس الإدارة الموجه لفرع حلب ممتنع عن سداد الأقساط، في حين المستثمر وضع عدة كتب برسم فرع حلب تؤكد عدم مسؤوليته منذ توقف المشروع فعلى عاتق من تقع المسؤولية؟ ومن المستفيد من تلك القضية والملعب يستقبل النشاطات وأين ذهبت أموال الاستثمار طوال تلك الفترة؟
النظر بالتجاوزات التي حدثت بمشروع الفراغات الخمسة عبر تشييد كافتيريا فوق مشالح الملعب الصناعي لا وجود لها ضمن المخططات ولم يتم ذكرها ضمن العقد الموقع بين المستثمر وإدارة نادي الاتحاد التي خاطبت فرع حلب بتلك التجاوزات والخلل الحاصل بشكل تفصيلي علماً أن الكافتيريا شيدت منذ وقت طويل وفتحت أبوابها للرواد، لكن لا حس ولا خبر ولم يحرك الفرع ساكنا؟
دراسة تفصيلية لواقع ألعاب النادي بشكل تام وعدم الاقتصار على لعبتي كرة القدم والسلة والتطرق للواقع المؤلم لألعاب القوة والقوى وبقية الألعاب ونخص بالذكر لعبة الأذكياء الشطرنج التي هبطت لمصاف أندية الدرجة الثانية لعدم منحها مئة ألف ليرة فقط من مجلس الإدارة لتغطية نفقات مشاركتها ببطولة الجمهورية في دمشق إضافة إلى هبوط كرة الطاولة أيضاً وسوء المعاملة والاضطهاد التي دمرت فرق النادي بأغلبيتها وأجبرت الكثيرين من لاعبين ومدربين على الرحيل.

كشف المستور
أخيراً نقول تلك اللجان المشكلة أمام مفترق طرق لأن الملفات لا تحتاج لاجتهادات فإما توضح وتكشف الحقائق بالوثائق من حيث الأخطاء المرتكبة وخاصة المالية عبر دعوة كل الأطراف لسؤالها والاستماع لشهاداتها وإما سيتم الخروج بقرارات فارغة شكلاً ومضموناً حيث لم نعتد كما أشرنا من أي لجنة مشكلة أن تمنح الجماهير حقائق الأمور وتعري الفاسدين بل على العكس يتم إيجاد مبررات وتغطيات وتعتيم في مساع لطي الوقائع وعسى أن نكون هذه المرة مخطئين وتأتي نتائج البحث شفافة ومنطقية تعطي كل ذي حق حقه وتعيد لنادي الاتحاد أمواله المغتصبة، كما تجدر الإشارة إلى أننا نمتلك الكثير من الوثائق ونحن على استعداد لعرضها لكل من تهمهم مكافحة الفساد بالدولة.




فارس نجيب آغا
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس