عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-05-2012 - 11:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الجهل أم الفساد

جميعنا مُقرّون بأن البيتزا تصل إلى المنزل أسرع من سيارة الإسعاف...
وهذا ما رسخ لدينا فكرة أن القطاع الخاص يقدم لمواطننا الخدمة والجودة والسرعة التي تجعله يشعر بتحضره وكرامته كإنسان وإن كان على حسابه.
ورسخ أيضاً فكرة معاكسة بالاتجاه ومساوية بالشدة فيما يحمله مواطننا من سخط عارم تجاه القطاع العام.
وما دامت الرياضة في بلدنا تتبع القطاع العام لذلك لا عجب من أن تكون الخدمات التي تقوم بتقديمها للرياضة والرياضيين والمواطنين تثير الحزن إذا ما قورنت بحجم الإمكانات المادية الكبيرة بحسب علمنا والضحلة بحسب تصريحاتهم.
وطبعاً هدر مال الأنديّة المستمر بالطريقة الاحترافيّة نفسها جعل مجالسها قابعة في جورة العجز المالي. تلك الجورة التي لا يريد أحد أن يردمها.
لا بل هناك من طابت لهم الإقامة فيها. ولمَ لا وهي حجتهم الوحيدة القادرة على منع محاسبتهم على التراجع الرياضي لأنديتهم؟
هنا يحضرني التساؤل التالي: لو كان نادي الاتحاد الحلبي على سبيل المثال مملوكاً لشركة خاصة فهل ستبقى إدارة الشركة عاجزة مادياً وتنفق الثمانين مليون ليرة حصيلة استثماراتها السنوية جميعها لتذهب هباء منثوراً أم إنهم سيستثمرون هذا المال والحب الجماهيري العارم لهذا النادي بكل الطرق التي تعطيهم أرباحاً تتناسب مع حجم الانجازات كنسبة وتناسب بحيث كلما زادت الإنجازات زاد دخل النادي وربحه؟
وبالمحصلة لن ترضى تلك الشركة في آخر العام أن تكون خاسرة بل على العكس ستكون أرباحها مضاعفة من عام لآخر بل ستوضع خطة تضمن لها الانتشار في كل مناطق حلب من حيث بناء الملاعب والصالات لتحقيق المزيد من الأرباح المالية والفنية.
إن الأندية الخاصة والصغيرة التي لا يتجاوز مساحة أحدها مئات الأمتار يسعى الاتحاد الرياضي العام إلى أن يستفيد منها مادياً ويلزمها بدفع اشتراكات سنوية بل يسعى إلى إلزامها المشاركة بالبطولات الرسمية ودفع رسوم المشاركة تحت طائلة إلغاء تراخيصها.
وكأن الاتحاد الرياضي العام على دراية كاملة بأرباحها الكبيرة.
فلماذا السكوت عن الأندية العامة التي تمتلك مساحات شاسعة وميزانيات مليونية أن تكون خاسرة بكل شيء؟ هذا السؤال الخطر ليس بحاجة لاستحضار الإجابات لوضوحها وبعبارتين فصيحتين لا ثالث لهما: إما الجهل الرياضي وإما الفساد الإداري وكلتا الإجابتين لم تعد مقبولة في زمن الإصلاح. فهل من قارئ لهما؟ دعونا ننتظر ونراقب...
ولكن إلى متى؟ لا أدري فالكثير من الأسئلة يولد حين يموت الجواب.


نور شمسه
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس