عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-06-2012 - 11:01 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,821
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
أبناء نادي الاتحاد طلبات عديدة توضع برسم الإدارة الجديدة

يتوجه أعضاء اللجنة العمومية في نادي الاتحاد صباح اليوم للبت في قضية مجلس الإدارة الجديد من خلال فتح باب التصويت لهم حول الأسماء المرشحة لتبوؤ كراسي المجلس حيث تبدأ عملية الاقتراع في الساعة الثانية عشرة ظهراً وتغلق الصناديق حكماً في تمام الخامسة مساءً وقد تم تطبيق ذلك المقترح حتى يكون هناك أريحية ولعدم حشر الوافدين جميعاً بزمن واحد وتأتي خطوة الانتخابات بعد قرار حل مجلس الإدارة السابق من المكتب التنفيذي بناء على مقترح فرع حلب لأسباب عديدة كنا قد مررنا بها في بحر الأسبوع الماضي، هذا ولم تشهد عملية الترشح منافسة كبيرة على عكس السنوات الماضية حيث خلت من القوائم واقتصرت على (11) مرشحا فقط قدموا أوراقهم بشكل فردي دون أي تكتلات وتكتيكات كما درجت العادة حيث لم يكن هناك إقبال كثيف والحال نفسه سجل للأعضاء الذين يحق لهم التصويت حيث اقتصر العدد على (72) بعد تسديد اشتراكاتهم للعام الماضي والحالي من أصل (4170) عضواً تقريباً لذلك لن يكون عمل اللجنة المشرفة على الانتخابات صعبا نتيجة ضعف العدد وذلك بحضور عضو المكتب التنفيذي ورئيس مكتب التنظيم الدكتور إبراهيم أبازيد هذا وقد تقدم ثلاثة مرشحين لكسب مقعد الرئاسة وهم (المحامي أحمد كيال، عبد القادر مجوز، عبد الوهاب شوا) والاسم الأول هو الأبرز للفوز بمقعد الرئاسة على حين تقدم ثمانية مرشحين لحجز مقعد ضمن مجلس الإدارة وهم (جمعة الراشد، المحامي أيمن حزام، المحامي ملهم طبارة، ريم صباغ، زياد الشيخ عمر، ويزر سرميني، سعد قرقناوي، حسن عبد اللطيف) على أن يتم انتخاب ستة أعضاء من أصل الثمانية، البعض فوجئ بقلة المرشحين ومن سدد اشتراكه من الأعضاء للإدلاء بصوته والحق معهم فوضع النادي المتهاوي جعل البعض يفكر كثيراً قبل الإقدام على تلك الخطوة حيث تبدو المهمة القادمة صعبة للغاية وهي (محرقة) بكل معنى الكلمة نظراً لما سيواجه المجلس من مطبات لن تكون رحيمة والبعض الآخر رأى من وجهة نظره أن النادي يحتاج إلى تضحيات ومن نأى بنفسه وجلس يراقب من بعيد فهو لا يملك شجاعة التحدي وخاصة أن النادي اليوم بات على الأرض ومفلساً نهائياً وهو يحتاج إلى تضافر أبنائه بغية انتشاله من غرقه على يد من عاث به فساداً حيث ستنجلي الصورة وتوضح الحقيقة كاملة عبر مؤتمر صحفي قريب يعقد من اللجنة المؤقتة ولجنة التدقيق في ملفات النادي المنبثقة عن فرع حلب يوضح حقيقة ما حدث من عمليات فساد وتجاوزات سيكون وقعها كالصاعقة على الجماهير.
«الوطن» وحتى تقترب من نبض أبناء النادي وما يتمنونه من مجلس إدارتهم القادم فقد سجلات بعض النصائح للقادمين وإليكم أبرز ما خرجنا به.

لم الشمل


مصطفى مجوز لاعب دولي سابق: أتمنى من فرع حلب تقديم يد العون للإدارة القادمة ودعمهم قدر المستطاع فالكل يعرف ما آل إليه وضع النادي في الوقت الراهن كما ندعو المجلس للنظر بالوضع المتردي وحالة التراجع الكبيرة التي أصابت معظم الألعاب وأن تتبع الأنظمة والقوانين بعملها وتحافظ على مال النادي من الهدر والضياع رغم عدم وجود شيء حالياً وتعيد تكوين البيت الاتحادي الأسري من خلال لم الشمل واستقطاب الجميع ونتمنى وضع استثمارات النادي بأيد أمينة تعمل بحكمة وعقلانية لأنها العصب والمورد الرئيسي الذي يستند إليه نادي الاتحاد.

تحقيق العدل


يحيى طراب مدرب مصارعة: للأسف ألعاب القوة على عهد الإدارة المنحلة شهدت تهميشاً ومحاربة كبيرة ولم يهتم أحد بنا رغم ندائنا المتواصل، نادي الاتحاد ليس كرة قدم وسلة فقط بل هو يضم ألعاباً كثيرة خولته أن يحتل مركزاً مرموقاً ضمن الرياضة السورية لذلك أتمنى من المجلس القادم أن يمنحنا شيئاً من اهتمامه وننال حقنا كمدربين ولاعبين ننتمي لهذا النادي ونشعر بقيمتنا ويسود العدل في الرعاية والنفقات رغم أن ألعابنا تكلفتها بسيطة جداً كما أشدد على ضرورة العمل ضمن أسرة واحدة ولم شمل المبتعدين من الخبرات والكوادر التي هجرت النادي بسبب الاضطهاد الذي مورس عليها والاهتمام بالناحية الاجتماعية نظراً لما لها من دور ايجابي وإبعاد كل من ليس له علاقة بالرياضة من المنتفعين والحفاظ على أموال النادي وموارده وصرفها بمحلها دون تبذير.

عمل طوعي


عبد الهادي معراوي مدرب ورئيس اللجنة الفنية لبناء الأجسام: أتمنى أن يكون للألعاب الفردية حصتها وميزانيتها الخاصة بها ويتم تحديدها منذ بداية العام حتى لا تدخل بالإشكالات نحن بغنى عنها كما أشدد على إقامة اجتماعات دورية مع المشرف المسؤول عنها ضمن مجلس الإدارة بشكل محدد ذلك للإبقاء على حالة التواصل ويكون المجلس على اطلاع بما يحدث أشار إلى أن ممارسي تلك الألعاب ليسوا ماديين ولكن يجب رعايتهم والاهتمام بهم فمعظمهم من أبطال الجمهورية وهم بحاجة لمن يؤمن لهم سبل النجاح وما يصرف على لعبتنا شيء بسيط جداً على حين تهدر الملايين على كرة القدم والسلة على حين نستطيع نحن نيل عدة بطولات بتكلفة زهيدة كما يجب رعاية بقية الألعاب والرفع من شأنها وطبعاً بحسب الإمكانات المتاحة ونحن على استعداد للعمل بشكل طوعي كخبرات ومستشارين إن رغب المجلس بذلك.

استغلال المناصب


بشار حنان مدرب تايكواندو: للأسف نحن المدربين مهضوم حقنا دائماً ولا نلقى معاملة جيدة على عكس بعض أعضاء مجلس الإدارة الراحلة الذين كانوا يقبضون مرتبات محترمة بينما نحن نعمل دون أي مقابل ومن كان بسدة المجلس استغل منصبه على أحسن ما يرام ونال العسل وشهده وحتى أنه لعق الوعاء بأصابعه ولم يترك شيئاً إلا وفعله بألعابنا من أجل طردنا وإجبارنا على اعتزال تلك الألعاب ما أود الإشارة له هو النظر إلينا بشكل منطقي فنحن أبناء هذا النادي ولسنا دخلاء وعندما نقول نادي الاتحاد أكبر أندية القطر فذلك لتعدد فرقه وألعابه وهو لا يقتصر على لعبتين فقط لذلك على المجلس القادم معاملة الجميع سواسية وعدم التفرقة وتفضيل مدرب على آخر والاهتمام قدر الإمكان بالألعاب المهملة التي ذاقت الأمرين على يد المجلس المنحل.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس