عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-06-2012 - 03:18 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,905
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
إدارة نادي الاتحاد والمرحلة القادمة تحتاج لتضافر الجميع

لم يكن هناك شيء يشعرك أن انتخابات اللجنة العمومية لنادي الاتحاد والتي ستتمخض عن ولادة مجلس إدارة جديد ستمر مرور الكرام ودون أي تكتيكات متبعة كما درجت العادة في السنوات السابقة ولعل الانهيار الكبير الذي حدث داخل النادي على الصعيد الفني والإداري والتنظيمي جعل الكثيرين يعدون للعشرة قبل التقدم ولو خطوة واحدة تجاه الدخول للمنافسة على كرسي المجلس وهو أمر يبدو طبيعياً في ظل تركة ثقيلة وميت لم يعد يحتاج إلا لتغسيله ومن ثم تكفينه ودفنه بعد ما لقيه من ضربات موجعة أثقلت كاهله وتركته صريعا يتلوى من شدة الألم عبر جراح غائرة فمن المنقذ يا ترى؟ ومن الشخص القادم القادر على إعادة الأوكسجين لداخل رئتي البيت الاتحادي بعد أن تم قطعه بفعل فاعل نتيجة العبث والأنانية والالتفات للمكاسب المادية من خلال استغلال المناصب مع هدر بالملايين طوال عام ونيف حيث شهد النادي انهياراً تاريخياً غير مسبوق وسط شبهات عديدة وملفات فساد من الدرجة الأولى مازالت راقدة في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والأغلبية منها بات بقبضة لجنة التحقيق المنبثقة عن فرع حلب للاتحاد الرياضي العام من خلال وضع يدها على الكثير من التجاوزات والتي ستعلن بشكل نهائي عبر مؤتمر صحفي في الأيام القادمة القليلة وستشكل مفاجآت من العيار الثقيل وسيتم وضع حد لكل التكهنات والتساؤلات التي حيرت الجماهير المنقسمة بين مصدق وآخر مكذب أي ستضع الحرب أوزارها ويتبين الخيط الأبيض من الأسود وكل شيء سيفرز وتظهر حقيقته، ونحن إذ نؤكد سلفاً أن ما تناولته «الوطن» طوال الأشهر الماضية ما هو إلا وقائع ودلائل دامغة على قضايا فساد طالت المال العام، بكل الأحوال ولد مجلس إدارة نادي الاتحاد من رحم المعاناة ورغم أن البعض لم ينل إعجابه دخول بعض الأسماء لكن ذلك بات واقعاً ومن كان ير بنفسه الشجاعة والكفاءة وفضل النأي بالنفس عن الزج بنفسه لخدمة ناديه فهو بلا شك مخطئ فالرجال تظهر وقت الشدائد ومن يحب ناديه يجب فعليه أن يضحي لأن المرحلة استثنائية وحرجة وغاية بالصعوبة ونادي الاتحاد بلا شك لن يغلق أبوابه ويبكي على الأطلال بل القطار سيمضي دون توقف لذلك نتمنى من المجلس الجديد العمل بنظام المؤسسات عبر تفعيل دور اللجان كما وصلنا ولم شمل أبناء النادي جميعاً من خبرات وداعمين وحتى جماهير أملا بعودة البريق لعيني النادي التي غابت عنه وحل مكانه ظلام حالك السواد وكل بفعل الفاعلين الراحلين.

عابثون ومخلصون


مع حل مجلس إدارة الاتحاد بقرار المكتب التنفيذي رقم (1067) تاريخ (31/5/2012) بعد موافقته على مقترح فرع حلب باشرت اللجنة المؤقتة تحضيراتها لانتخابات اللجنة العمومية بالنادي وحدد يوم الخميس الماضي موعداً أخير لقبول طلبات المرشحين والأعضاء الذين يرغبون بتسديد اشتراكاتهم السنوية لينالوا حق الاقتراع والتصويت على الأسماء المرشحة لدخول مجلس الإدارة وعلى غير العادة لم يسجل إقبال كبير وجميع من قدم أوراق اعتماده لنيل الضوء الأخضر للترشح جاء في الأيام والساعات الأخيرة حيث تزاحم ثلاثة مرشحين لشغل منصب رئيس النادي وهم (المحامي أحمد كيال، الأستاذ عبد القادر مجوز، الأستاذ عبد الوهاب شوا) والحال من بعضه بالنسبة للأعضاء الذي وصل عددهم لثمانية مرشحين وهم (المحامي أيمن حزام، المحامي ملهم طبارة، ريم صباغ، جمعة الراشد، زياد الشيخ عمر، ويزر سرميني، سعد قرقناوي، حسن عبد اللطيف) على حين سدد (72) عضواً من اللجنة العمومية اشتراكاتهم والبالغة (600) ليرة عن العام الماضي والحالي وهم من أصل (4000) عضو تقريباً في عزوف واضح وشعور بالملل والأسف للكثيرين مما وصل إليه نادي الاتحاد ومنهم من فقد الأمل بنهوضه وعودته لمكانته الطبيعية وكلمة أكبر أندية القطر بات مجرد كلمة فقط لا تحمل في طياتها أياً من ذلك بدليل هبوط ألعاب النادي لدرجة الصفر وتخلي أبنائه عنه إلا القليل منهم ممن مازالوا يحاربون لإحقاق كلمة الحق وافتكاك النادي من أيدي العابثين الذي هدموه بقلوب باردة بعد أن تم اعماره على مدى عشرات السنين من المخلصين والمحبين.

فوز بالتزكية

مع اجتماع (كبارية) النادي في المقر القديم لم يتوصل المرشحون والمجتمعون لحل توافقي تأتي من خلاله إدارة تفوز بالتزكية دون اللجوء لصناديق الاقتراع مع مشاحنات ومهاترات اعتيادية سجلت بين البعض وكل متمسك برأيه وفض الاجتماع دون تسجيل أي حالة ايجابية بل زاد الانشقاق والتفرقة نتيجة عدم الثقة وتقديم عملية التخوين سلفاً وفي اليوم التالي أكد المرشح الأستاذ حسن عبد اللطيف سحب ترشيحه ولحق به الأستاذ سعد قرقناوي قبل يوم من الاحتكام لصناديق الاقتراع وبذلك فاز الأعضاء الستة المتبقين بكراسي مجلس الإدارة بالتزكية وهم (جمعة الراشد، أيمن حزام، ريم صباغ، ويزر سرميني، زياد الشيخ عمر، ملهم طبارة) وبقي شوط المنافسة على رئاسة النادي صباح يوم الأحد الماضي حيث فوجئ الجميع بحضور الأستاذ عبد القادر مجوز وعبد الوهاب شوا لفرع حلب وسحب ترشحهم من المنافسة متمنين للنادي التقدم والازدهار بينما كان عضو المكتب التنفيذي الدكتور إبراهيم أيا زيد ورئيس فرع حلب الأستاذ أحمد منصور ورئيس اللجنة المؤقتة أحمد مازن بيرم والآنسة منى حيداري رئيسة مكتب التنظيم يستعدون لقص شريط الانتخابات في نادي الاتحاد بتمام الساعة الحادية عشرة ظهراً ليتم الاتصال بهم وإعلامهم بسحب كلا العضوين ترشيحهم ليفوز المحامي أحمد كيال برئاسة النادي وبالتزكية أيضاً.

مهمة صعبة

بكل شفافية نقول إن البعض أخطأ عندما لم يحضر ليقف جانب ناديه في أزمته وفضل الجلوس والمراقبة بعيداً وهذا ليس من شيم المحبين والغيورين وكان الأجدى الحضور فالمرحلة صعبة لأن النادي بات على الحديدة ويحتاج لمن يعيله ويأخذ بيده لينتشله من غرقه والكل مدعو حالياً للوقف جانب المجلس الجديد ودعمه قدر الإمكان ومن السابق لأوانه الحكم على الأسماء القادمة لأنه سيكون ظلماً وإجحافاً ويجب منحهم برهة من الوقت بضعة أشهر ومن ثم نرى ما أنجزوه رغم إيماننا بأن العمل في هذا الوقت يعتبر محرقة وغاية بالصعوبة نظراً للدمار الحاصل والأنقاض المخلفة التي يتوجب ترحيلها من بعد مجلس فعل الويلات بالنادي وتركه جثة هامدة ولكن العيون تراقب ما سيتم فعله لذلك نتمنى من تحقيق طموح الجماهير في عودة اعمار النادي ولم شمل الاتحاديين والسير على خط مستقيم بعيداً عن الوقوع بوادي الأخطاء والتكتلات التي قسمت النادي لنصفين كونه لم يعد يحتمل المزيد فما المستقبل الذي ينتظر الاتحاديين يا ترى؟ وهل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟ دعونا نصبر ونمنح القادمين وقتهم ومن ثم نحكم.


فارس نجيب آغا
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس