عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-07-2012 - 10:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الدكتور محمد ادلبي
 
الدكتور محمد ادلبي
دكتور المنتدى

الدكتور محمد ادلبي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13772
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 741
قوة التقييم : الدكتور محمد ادلبي is on a distinguished road
تصريح بعلاج جديد للبدانة لأول مرة

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على أول عقار لعلاج البدانة منذ 13 عاما، ويطرح العقار الجديد بالأسواق تحت اسم Belviq من إنتاج شركة Arena Pharmaceuticals.

وقد وافقت الهيئة على العقار الجديد الذي يعرف كيمائياً بـlorcaserin كإضافة للحمية قليلة السعرات الحرارية، مع ممارسة التمارين البدنية التي توصف للأشخاص الذين يعانون البدانة الحادة.

ويعمل العقار الجديد على التحكم في شهية الشخص من خلال متلقيات في المخ ذلك بتفعيل متلقي السيروتونين.

وأظهرت التجارب أن العقار الجديد ساعد مرضى البدانة على التخلص مما يقرب من 3.7% من أوزانهم بعد عام من تناوله إذا ما قورن بعقار وهمي.

وقد تم التصريح بهذا العقار للأشخاص البالغين، الذين يعانون البدانة أو أحد مشاكل البدانة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو البول السكري أو زيادة نسبة الكولسترول.

وتمت الموافقة على هذا العقار على أساس تناوله مع حمية غذائية وأسلوب حياة صحي، ليقدم خيارا علاجيا للأشخاص الذين يعانون البدانة أو الوزن الزائد ويعانون من أحد التعقيدات الصحية المترتبة على البدانة على الأقل.

وكان آخر عقار تم التصريح به في الولايات المتحدة هو عقار Xenical الذي أنتجته شركة Roche عام 1990.

ويعمل هذا العقار الأول على منع الجسم من امتصاص الدهون. إلا أن أعراضه الجانبية المعدية المعوية وما يتعلق ببراز زيتي سائل منع من شهرة هذا العقار وانتشاره.

وقالت الهيئة إنها سوف تطالب الشركة المنتجة بعمل ست دراسات مستقبلية لما بعد تسويق العقار لتقييم أي مخاطر للعقار، مثل الأزمات القلبية والسكتة.

وستقوم الشركة بتحذير للمرضي الذين يفشلون في إنقاص وزنهم بمقدار 5% خلال 12 أسبوعاً من العلاج بإيقاف العلاج.

ويجب ألا يوصف هذا العقار للسيدة الحامل، كما يمكن أن يحدث أعراضاً جانبية خطيرة إذا ما تناوله الشخص مع عقاقير أخرى، مثل تلك التي تعالج الاكتئاب والصداع النصفي الذي يزيد من مستويات السيروتونين. كما يمكن أن يتسبب عقار Belviq في حدوث اضطرابات في الانتباه والذاكرة كما حذرت الهيئة الأمريكية.

رد مع اقتباس