عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-07-2012 - 12:20 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,568
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
في نادي الاتحاد السوري الحلبي

بينما يوزع البعض الابتسامات ويبشر أن المشكلة المستعصية جداً في استثمارات نادي الاتحاد ( الفراغات الخمسة) قد تم حلها وأن مجلس المدينة وضع حلولاً لها من خلال وعود رسمية وكنا اشرنا إلى ذلك . فإن ثمة أمراً كبيراً يقف عائقاً جديداً في وجه وضع هذه الفراغات بالخدمة كي يستفيد منها النادي وتدخل إلى خزينته الأموال التي تنقذه من أزمته المالية .
فإن ما يسمى الحسم التجاري قد ألزموا به النادي من خلال آخر قرار أصدره مجلس المدينة في يوم 14/6/2012 ظناً منه أنه قد حل القضية في حين أن الاستثمار لن يكون في الخدمة الفعلية إذا لم يقم النادي بدفع مبلغ الحسم التجاري الذي قد يصل إلى (48) مليون ليرة لتعود القضية برأينا من حيث بدأت فالترخيص هنا لا ينطبق على النادي والمستثمر تحت بند الإنشاءات ولكن يجب أن ينفذ عليهما تحت بند ترخيص المهن المسموح بمزاولتها لاسيما أن أعمال الفراغات الخمسة تجري داخل أرض النادي وليس لها أي استطراق خارجه .‏
ولذلك فإن مجلس المدينة أمام فرصة جديدة لتسوية الأمر كرمى عيون الرياضة الوطنية ونادي الاتحاد جزء هام وكبير جداً منها وكذلك فرع حلب نتمنى عليه التحرك وألا يقف مكتوف الأيدي حيال ذلك .‏

.................................


رغم مضي أكثر من عام على انهيار صالة نادي الاتحاد ورغم الوعود التي قطعت لإعادة الحياة للعبة كرة السلة بتشييد صالة جديدة لكن ذلك لم يجر وفقط قام المعنيون بتخصيص صالة الحمدانية لتدريبات فرق النادي وما أكثرها وسجل معظمها نتائج جيدة فمن ينكر ما حقق شباب النادي في البطولة
وكذلك سيدات النادي اللواتي جئن ثالثاً بالمجموعة الكبيرة والقوية حلب وكذلك لدى النادي العديد من الفرق التي تعد ذخراً وافراً من الخامات أشاد بها حتى اتحاد كرة السلة وهناك فريق الرجال الذي جاء بمركز الوصافة وهو يضم ثلة من الشبان سيقدمون مستوى أفضل خلال المواسم القادمة بالتأكيد .‏
مايجعلنا نتساءل أين الوعود بتشييد الصالة ولمصلحة من تأخير العمل بالصالة الجديدة وهاهي الأيام تؤكد بأن تشييدها من جديد ليس إلا وعوداً لا مبرر لإطلاقها لطالما أن ذلك لم ينفذ حتى الآن.‏
ولابد من الإشارة وكما قال ثقاة اللعبة إلى أن ذلك يؤثر ليس على نادي الاتحاد بل على الأندية السورية لأنه وفي المستقبل القريب سيغيب الاتحاديون عن المنافسة ما يجعل الفرق الاتحادية تشكل بغيابها غياباً للمنافسة .‏
هذه المسألة يجب أن تكون في أولويات عمل إدارة الاتحاد الجديدة والتي ستجد صعوبة كبيرة في التغلب عليها وكان الأجدر بالقيادة الرياضية التي تفتش عن الأخطاء أن تسعى إلى تأمين متطلبات النهوض بأنديتنا بدل وضع العصي في عجلات تقدمها .‏
وعندما جاء قرار الحل للإدارة كان بسبب ضعف النتائج فماذا قصدوا بالنتائج كما يقول البعض وهل ألعاب القوة هي واجهة النادي والتي لم تحقق فيها معظم أندية حلب ما تريده القيادة الرياضية التي تنسى واجباتها على ما يبدو .‏

رد مع اقتباس