عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-09-2012 - 10:14 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية أخبار حلب
 
أخبار حلب
أهلاوي جديد

أخبار حلب غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 14804
تاريخ التسجيل : Aug 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37
قوة التقييم : أخبار حلب is on a distinguished road
أخبار حرائق أسواق المدينة التاريخية في يوم السبت 22/9/2012

أخبار حرائق أسواق المدينة التاريخية في يوم السبت 22/9/2012:
--------------------------------------------------------------------------------
توجهنا ظهيرة اليوم الى باب انطاكية داخلين الى اسواق المدينة صاعدين باتجاه القلعة . كانت المحلات من باب انطاكية حتى سوق الصباغين مزدحمة نسبيا .

عندما وصلنا الى سوق الصباغين و الى خان التتن حصرا شاهدنا حاجزا عليه عدة شبان مسلحين بلباس مدني يمنعون المارين من متابعة السير باتجاه خان البهرمية و سوق السقطية و سوق العطارين و سوق الزرب .

قائلين المرور خطر لوجود قناصين ، و عندما زعمنا ان اصحاب محلات في هذه الاسواق و نريد الاطمئنان على محلاتنا ، اكدوا لنا ان كامل اسواق المدينة مغلقة اعتبارا من هذه النقطة ، و ان اغلب اصحاب المحلات افرغوا محلاتهم و انهم لن يسمحوا لنا بالمرور لتفقد محلاتنا الا اذا اثبتنا اننا اصحاب هذه المحلات و نحمل مفاتيحها و قالوا سنقبض على كل من يحاول ان يفتح محل غير عائد له .

عندما سألناهم عن الحريق و نتائجه قالوا ان عدد المحلات المحترقة محدود و انطفأت النيران .

بسؤال اصحاب المحلات المتواجدين قالوا :
انه منذ ايام الثلاثاء و الاربعاء الماضيين سقطت قذيفتين على خان الجلبي في منطقة الجلوم حارة المسبح و ادتا لاحراق خان الجلبي بكامله، و فيه ثلاثة عشر محل لبيع الالبسة القطنية - منها محلات فتلون و بريخان و صباغ -كما احترقت حوالي خمسة محلات قرب الخان هي محلات انس و تامر و العدنان و البوشي و كعيكات و الدرعوزي ، استمرت النيران عدة ايام الى ان انطفأت لوحدها و بلغت الخسائر عشرات الملايين .

اما البارحة فقد سقطت قذيفتين في سوق الزرب و سوق العبي مما ادى لاحتراق حوالي عشر محلات اقمشة و استمرت النيران حتى انطفأت لوحدها ، و تناقلوا انباء غير مؤكدة عن احتراق محلات خان خير بيك .
علما ان تلك الاسواق لا يمكن لسيارات الاطفاء الوصول اليها لضيق ازقتها اضافة الى خطر القنص في كامل المنطقة .

لاحظت حركة هدم واسعة للمحلات الاثرية من قبل اصحابها ، الذين قاموا بهدم محلاتهم و حفر اقبية و بناء محلات جديدة بالبلوك و صب سقوف اسمنتية مع بناء سقائف.
المحلات التاريخية ذات اسقف حجارة " الغمس " تدمر تدريجيا و على نطاق متزايد دون رقيب او حسيب .


المحامي علاء السيد

رد مع اقتباس