عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-10-2012 - 10:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,757
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
عبد القادر دكة يخرق القوانين ويتهرب من التزامه مع الاتحاديين



عادت قضية لاعب الاتحاد عبد القادر دكة لتطفو على السطح من جديد بعد تغيب اللاعب عن ناديه منذ ثلاثة أشهر تقريباً وحتى الآن دون أي اتصالات مع مسؤولي النادي في حلب الذين لا يعلمون مصيره طوال تلك الفترة ودون أي عذر شرعي منه إلى أن خاطب النادي منذ فترة وجيزة وللعلم يرتبط بعقد رسمي مع الاتحاد يمتد حتى عام (2015) وهو ما يعيد صورة أحداث العام قبل الماضي حيث يتبين للعيان أن اللاعب كان أحد حلقات ملفات الفساد بعهد الإدارة المنحلة وساعد على إخفاء الحقيقة بخصوص الشرط الجزائي الخاص به لأنه لم يدخل صندوق النادي في محاولة للتستر على أعضاء المجلس حينها وروايات كثيرة سطرها هو بنفسه من خلال وسائل الإعلام تبين مدى التحايل والتهرب من كشف المستور عبر عملية تلاعب بالوثائق ليتم طمسها معالمها بصياغة عقد مضحك بين الجانبين على أمل أن تمرر القضية وينتهي جدلها إثر افتضاح أمرها ما منحه مبلغاً مالياً ضخماً لموسمين قادمين بات في جيبه بشكل مسبق لا يحلم به أي لاعب وهو تأكيد لما نشرته «الوطن» حينها وفضحت المستور من فساد مالي وتساءلنا حينها هل هناك ناد في بقاع الأرض يمنح لاعباً مستحقاته سلفاً ولموسمين قادمين؟ وتلك النقطة بالذات دليل على فساد مشترك بين الإدارة واللاعب عبر طبخة بين الجانبين حيث غطى الأخير على عمليات فسادهم وتهربهم وترك أموال نادي الاتحاد تهدر، للأسف اللاعب بات غير مرحب به داخل النادي كما سرب لنا هذه الأيام وأسهمه سقطت جميعها وكرته بات محروقاً بسبب أعماله وتلاعبه وتهربه من التزاماته تجاه نادي الاتحاد الذي جلبه ورفع من اسمه وشأنه والأنكى من ذلك هو خروجه عن الأنظمة والقوانين وكأنه لاعب ضمن فرق الأحياء الشعبية ولا ينتمي لناد له اسمه وتاريخه في محافظة كبرى حين شارك ناديه السابق تشرين ضمن دورته الكروية التي انتهت منذ فترة وجيزة دون أي تصريح خطي حصل عليه أو حتى الاتصال مع مجلس إدارة نادي الاتحاد وإعلامهم بالأمر على حين فريقه يخوض معسكراً استعدادياً لمواجهة الجزيرة ضمن مسابقة كأس الجمهورية فهل بقي تسيب وعدم احترام للعقد الموقع منه مع الاتحاديين أكثر من ذلك؟ المؤشرات التي خرجنا بها خلال إحدى زيارتنا لمقر النادي ولقاؤنا مع بعض أعضاء اللجنة العمومية تبين البحث عن طريقة يتم من خلالها إعادة أموال النادي التي بحوزة اللاعب وهو لا يستحقها عبر استردادها نتيجة قلة الاحترام والوفاء كما وصف لنا بعد عدة فصول نفذها تعبر عن سوء نية وتملص وتلاعب منه لذلك بات على نادي الاتحاد وضع حد لتلك التصرفات الرعناء مع تسريبات لم تتأكد حول وجود الدكة في العراق بغية الاحتراف مع أحد الأندية بعد إرساله كتاباً مؤخراً إلى نادي الاتحاد يطلب فيه التخلي عنه لمدة عام واحد رغم كل ما فعله من تصرفات لقيت استهجان الجماهير والمتابعين، الخيارات الآن باتت بيد مجلس الإدارة وهو باستطاعته على أقل احتمال تسطير كتاب لاتحاد الكرة يطلب فيه وقف اللاعب عن أي نشاط رياضي وإحالته للجنة الاحتراف في اتحاد كرة القدم التي تنحصر مهمتها بفض النزاعات بين الأندية واللاعبين وخاصة أن الدكة تجاوز الخطوط الحمراء كافة وهناك نفور عام مما يفعله ويبقى نادي الاتحاد أكبر من جميع تلك الأسماء.

القصة باختصار

في عودة لمجريات الأحداث وحتى نضع الجميع بصورة الحقيقة كاملة حيث تلقى اللاعب عبد القادر دكة عقد احتراف من نادي شنغهاي الصيني في عام (2010) وهو يرتبط بعقد مع نادي الاتحاد وقيمة فسخ العقد عبر بند جزائي تصل إلى ثلاثة ملايين ونصف المليون ليرة سورية، إدارة الاتحاد من جانبها وافقت على فسخ عقده حينها وبشكل رسمي على أن تعود لتتعاقد معه لمدة ثلاث مواسم ونصف الموسم تبدأ من (1/12/2011) وينتهي في (3/7/2015) ثم منح كتاب التنازل الدولي دون قبض قيمة الشرط الجزائي وهي مخالفة صريحة تعتبر بمنزلة هدراً للمال العام وضياع حق النادي ونتيجة ضغط الإعلام وافتضاح الأمر قامت الإدارة بإدخال مبلغ عشرة آلاف دولار قيل إنه حصتها من تلك الصفقة والباقي هو (2740.000) حصة الشركة الراعية التي لم يصل إليها شيء لقاء بيع اللاعب وعندما أشيع الخبر حاولت إدارة النادي ترتيب أوراقها من جديد وهنا بدأت القصة من خلال عملية تغطية مالية حيث قامت بإجراء ملحق عقد للدكة ليصبح أربع سنوات بدلاً من ثلاثة سنوات ونصف السنة يبدأ من (1/8/2011) وينتهي في (30 /7 /2015) بالنظر إلى القيمة المالية للعقد الجديد فقد تضمن منح اللاعب مبلغ (2740.000) مقدم عقد يتجاوز بقيمته الموسمين عبر حدث فريد من نوعه.

تجاوزات علنية


ومن خلال مراجعتنا لعقد الدكة تبين وجود عدة نقاط وبنود قد تجاوزها علناً وهي تصب في مصلحة النادي وعلى المجلس أن يقدم مصلحة النادي لأن اللاعب خرج عن الاتفاق بتصرفاته وعدم حسه بالمسؤولية وملاحقته قانونياً وهي كالتالي:
1- عدم اللعب مع أي ناد أو هيئة أو مؤسسة أو فريق آخر سوى نادي الاتحاد إلا بموجب إذن خطي بذلك ومراعاة جميع القوانين.
2- لا يحق له دون موافقة خطية من نادي الاتحاد المشاركة بأي صورة من الأنشطة الرياضية الأخرى محترفاً أو هاوياً وألا يخالف أي نص أو مادة من عقد التأمين ومغادرة المحافظة إلا بعد الحصول على إذن مسبق من نادي الاتحاد.
3- يلتزم اللاعب بدفع مبلغ قدره (2000.000) ليرة سورية في حال إخلاله بأي مادة من مواد العقد ومفاوضته لأي ناد آخر خلال مدة توقيع العقد.
4- في حال إدانة اللاعب بسوء السلوك أو الاستمرار بمخالفة شروط العقد وأنظمة النادي ولوائح أو أنظمة الاتحاد تطبق عليه العقوبات المنصوص عليها في هذا العقد ولائحة الاحتراف في الاتحاد السوري لكرة القدم وبذلك يحق للنادي فسخ العقد بعد إعلام الاتحاد (لجنة الاحتراف) ومطالبة اللاعب بالشرط الجزائي المذكور وهو (2000.000) ليرة سورية.

قرارات إدارية


الدكة وبعد كل ما فعله من تغيب غير مسوغ وحصوله على مبلغ محترم من حق النادي مرر له من الإدارة السابقة لذلك بات يتصرف من مزاجه لأنه نال أمواله سلفاً وبات على النادي ملاحقته والاقتصاص منه ولكن بحركة مفاجئة قام بإرسال كتاب لمجلس الإدارة من مكان إقامته في اللاذقية بعد أن لعب بقميص نادي تشرين خلال دورته الودية ثلاث مواجهات كانت مع (التضامن، الجيش، مصفاة بانياس) وقبض مكافآت الفوز ثم شمع الخيط ورحل دون علم أحد أيضاً من إدارة نادي تشرين مخلاً بالاتفاق معهم الذي نص على إتمام الدورة كاملة ومع كل هذا فقد قرر مجلس إدارة نادي الاتحاد وفي جلسة استثنائية رقم (23) تاريخ (17/9/2012) الرد على الكتاب الموجه من الدكة وذلك بالموافقة على إعارته إلى نادي القوى الجوية العراقي لمدة موسم واحد فقط لقاء بدل قدره (1000.000) ليرة سورية تسدد لصندوق النادي أصولاً، استرداد مبلغ قدره (685.000) لقاء الشرط الجزائي المدفوعة له سلفاً من قيمة عقده الذي قبضه سابقاً بموجب ملحق عقده المبرم مع النادي الفقرة (2) المادة الثانية، المبلغ المستحق والمطلوب إعادته لصندوق النادي عن سنة واحدة فقط وطي قرار مجلس الإدارة الوارد بالجلسة رقم (14) تاريخ (14/7/2012 )، يلتزم اللاعب بتوقيع براءة ذمة عامة وشاملة عن الفترة السابقة ولا يمنح وثيقة إعارة إلا بعد تنفيذ القرارات المذكورة أعلاه.

الخبر اليقين


بعد بحث مكثف واتصالات أجرتها «الوطن» تبين أن الدكة غادر اللاذقية متوجهاً لمدينة (أنطاليا) التركية وذلك للالتحاق بمعسكر فريق الصناعة العراقي استعداداً للموسم الحالي بدءاً من (20/9) وحتى (3/10) وقد وصل إلينا تصريح عضو مكتب الإعلام للنادي السيد حسين البهادلي تعليقاً على معسكر الفريق حين أكد التحاق اللاعبين السوريين (عبد القادر دكة، عبد القادر مجرمش، أديب بركات) مع الصناعة حيث يخضعون للاختبار من أجل إقناع الكادر التدريبي بالحصول على خدماتهم بغية التوقيع معهم، إذاً الدكة خالف الشروط كافة عن سابق إصرار وبشكل متعمد ونحن اليوم نضع الخبر اليقين برسم مجلس الإدارة كي يسارع لاتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة ويحافظ بها على حقوق نادي الاتحاد.


فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس