عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-10-2012 - 02:29 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,577
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
كوادر حلب الكروية تدعو لإلغاء فكرة الهبوط

كثيرة هي الآراء لكن الجميع اتجه نحو نقطة مهمة واحدة وهي إلغاء الهبوط والتي مازال اتحاد الكرة يسعى لتكريسها وسط ظروف غير طبيعية .

كوادر حلب الكروية قالت كلمتها وإليكم إياها : بداية قال السيد نائل برغل رئيس فنية حلب : من وجهة نظري وضمن الظروف الحالية التي عاشتها الأندية يجب إلغاء فكرة الهبوط . فعندما تزيد من عدد فرق الدوري تزداد المباريات وبالتالي يزيد الدخل المادي للأندية . ويكون الدوري أجمل وأفضل وأحلى كما هو في معظم أرجاء المعمورة فظروفنا استثنائية ولذلك يجب أن تكون قراراتنا استثنائية وأكد أن المنافسات يجب أن تتوفر فيها العدالة ومهما كانت العدالة في توزيع المجوعات فهي لا توفر ذلك . أما السيد محمد ديب دياب عضو لجنة تسيير كرة القدم التي أقرت نظام الدوري فقال : مثلما فعلنا مع نادي أمية بهبوطه إلى الدرجة الثانية كان يجب أن نفعل ذلك مع حالات مشابهة له ومن الواجب أن تطبق قوانيننا وتعليماتنا على جميع الفرق دون استثناء وخلاف ذلك علينا الآن إلغاء هبوط أمية والفرق الثلاثة والتفكير بطريقة جديدة للدوري وإذا أراد اتحاد الكرة تحقيق العدالة فعليه تدارك ذلك والاتفاق على المبدأ أو إلغاء فكرة الهبوط هي الأنجع حالياً فيما وجد السيد حسين السيد عضو اللجنة الرئيسية للمسابقات أن الظروف كانت غير طبيعية فمعظم الأندية لعبت بظروف صعبة فهي تدربت وسافرت وحرام أن تظلم بهكذا ظروف وما جرى في نهائي الكأس من مفارقات فهل يعقل أن تمنح البطولة للوحدة خارج الملاعب . وعودة للهبوط فالقرار غير مرض فالأمور كانت غير طبيعية كما أسلفنا . وأنا أرى في اقتراح نادي تشرين المشاركة بالدوري بنقاط سلبية تعطيهم الفرصة المناسبة لتحسين وضعهم وفي حال وصلوا للمستوى المطلوب فمن حقهم أن ينافسوا على البقاء وإذا حققوا المطلوب خدموا أنفسهم وتابعوا رحلتهم بالدوري . وأعود لأقول بأن مباريات نصف النهائي تساوت الأندية الأربعة بالعقوبة فهل يعقل ونادي الشرطة لا يبعد كثيراً عن الملعب عدم المشاركة يعامل نادي الاتحاد والجزيرة بنفس الأسلوب رغم مشاق الطريق بالنسبة للاتحاد الذي لم يستطع تأمين السفر براً وجواً . وعبّر المحامي أيمن حزام عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد ومشرف الكرة بقوله : نظراً للظروف التي رافقت الدوري وغياب التنظيم الجيد للمباريات فأنا لست مع فكرة الهبوط وعندما نريد أن نطبق الاحتراف فعلينا توفير الظروف المناسبة للفرق كيلا تكون المشاركة مجرد نشاط فقط . وأتصور أن يتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين وإعادة أمية إلى الفرق لأنه ظلم . وبدوره قال السيد عبد اللطيف الحلو مشرف كرة نادي الحرية الظروف كانت صعبة ولم تكن الفرق مستعدة للدوري وعلينا اعتبار الدوري استثنائياً فالأندية التي هبطت لها تاريخ كبير بكرة القدم وحرام أن تهبط . وعلينا العمل على تقسيم الفرق إلى مجموعتين أو ثلاثة ثم نعمد إلى إجراء مباريات للفرق التي احتلت المراكز الأولى للعب على المراكز الأربعة والفرق الأخيرة للهروب من الهبوط على أن يكون الموسم القادم لأربعة فرق فيما يكون الموسم الذي يليه أيضاً لأربع فرق كي نصل لـ(14) فريقاً فقط . أما مدرب الفريق الاتحادي عمار ريحاوي فأكد ضرورة أن نأخذ بالاعتبار أن الظروف كانت غير مناسبة وعلى الجميع الإقرار بذلك ولا مشكلة بالتأكيد إن فتشنا عن صيغة جديدة للدوري تكفل مشاركة الفرق الـ(18) دون اللجوء إلى الهبوط حفاظاً على أنديتنا التي تعاني من جملة أمور . وشاطره الرأي مساعده أنس الصاري مشيراً إلى أن توزيع الفرق على مجموعتين أو ثلاثة هو الحل المناسب . ماذا سيفعل الاتحاد؟ وبدورنا نتساءل ماذا سيفعل اتحاد كرة القدم أمام مطالب الأندية التي ترفض رفضاً قاطعاً أن يعمد الاتحاد السوري لتطبيق الهبوط سيما وأن لجنة تسيير أمور الكرة وجدت أن برلمان الفيحاء خالف ما خططت له .‏

رد مع اقتباس