عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-10-2012 - 11:56 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,821
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
المدرسة الشرفية بحلب

المدرسة الشرفية
المدرسة الشرفية بحلب
كانت المدرسة الشرفية آخر المدارس الأيوبية التي زرناها، والتي تخضع اليوم لعمليات ترميم واسعة تقوم بها مديرية أوقاف حلب، ومن المقرر، وبعد الانتهاء من الترميم أن تكون مركزاً للمخطوطات والوثائق التاريخية، وستتبع للمكتبة الوقفية.
تقع المدرسة في محلة سويقة حاتم إلى الشرق من الجامع الكبير في سوق استنبول المعروف حالياً بسوق النسوان.
المدرسة الشرفية بحلب
بناها شرف الدين عبد الرحمن بن العجمي (ت658هـ/1259م)، الذي توفي قبل أن ينتهي بناؤها، واستمرت مدة عمارتها على مدى أربعين عاماً، فصمدت أيام اجتياح تيمورلنك لحلب. أما الدخول إليها فيكون عبر مرحلتين، الأولى عبور القسم الخارجي وهو عبارة عن قوس عميق حديث يتقدم بقايا البوابة القديمة، والثانية عبر البوابة القديمة وهي من أصل البناء، على شكل إيوان صغير يسقفه نصف قبة فوق مقرنصات. ويبدو صحن المدرسة صغير، يشغل معظمه حوض زرع كبير، ترك حوله ممرات. أما القبلية فتتألف من مجازين يفصل بينهما قوس مدبب يرتكز على دعامتين. وتتصل كل من مربعة المحراب والمجاز الشرقي مع رواق أمامهما. يسقف المحراب قبة مفصصة من الداخل ملساء من الخارج محمولة على ثلاث طبقات من المقرنصات تصغر تدريجياً كلما اتجهنا إلى الأعلى. وتعد هذه القبة الأولى من نوعها في مدينة حلب. وهي مضاعفة لأنصاف القباب في المداخل الأيوبية المقرنصة. ومحرابها عميق تجويفه نصف دائرة متجاوزة في قبته أشكال نجمية منقوشة في الحجر، وفي واجهته أشكالاً هندسية متداخلة، وكانت تضمّ المدرسة المكتبة الوقفية، وهي قاعة كبيرة تحتوي على عدد كبير من الكتب والمخطوطات والوثائق النادرة التي تمَّ نقلها إلى مكتبة الأسد بدمشق.
أما واجهات المدرسة، فهي واجهة خارجية واحدة من جهة الغرب، وثلاث واجهات داخلية (شمالية، غربية، شرقية)، وبالرغم من أن هذه المدرسة لم يبق منها سوى جزء من القبلية والمدخل، إلا أنها تدل على الكثير من التطورات التي طرأت على بناء المدارس، وهي بذلك تمثل حالة متطورة من المدارس الأيوبية.
مدارس العهد المملوكي
في صباح اليوم الثالث حضر مرافقي المصور نوح في تمام الساعة التاسعة، لاصطحابي في جولة أخيرة، ولأنه ابن مدينة حلب استطاع أن يرسم خارطة جغرافية محدداً فيها أقصر الطرق للوصول إلى المدارس التي سنزورها.
انطلقنا سيراً على الأقدام من فندق المندلون – مكان إقامتي- وهو أحد البيوت الحلبية العريقة التي تمَّ تحويلها إلى أماكن سياحية، الواقع في منطقة التلل باتجاه حلب القديمة، وكانت المحطة الأولى في المدرسة الصاحبية أو جامع فستق
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي مدينة حلب الشهباء

رد مع اقتباس