عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-11-2012 - 11:04 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,754
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الدوري السوري 2013 لم ينجح

بعد (72) ساعة اتحاد كرة القدم يخالف مؤتمره .. عقاد : استغرب أن مقررات المؤتمر لم تأخذ الصفة الرسمية .. برغل : الدوري لن ينجح بهذا الأسلوب

وتي : ارسال الكتاب هو تصرف غير طبيعي ـ حزام : فريقنا يستعد رغم الظروف القاسية ـ كيالي : كنا نتمنى لو أن المعنيين أشاروا إلى العواقبلم يمض (72) ساعة على انتهاء أعمال مؤتمر اتحاد كرة القدم

حتى فوجئت الأندية السورية في محافظات دمشق وحمص وحماة ودير الزور واللاذقية وحلب والحسكة وادلب بكتاب حمل الرقم ( 2076) تاريخ 5 / 11 / 2012 وصل إلى فروعها ولجانها الفنية الفرعية وتضمن ما يلي : يرجى التفضل باعلام أندية الدرجة الأولى في محافظاتكم لعقد اجتماع لمجلس ادارة النادي وموافاتنا بكتاب خطي صادر عن اجتماع مجلس الادارة وبموافقة الأعضاء حول إمكانية المشاركة الفعلية من عدمها في مباريات الدوري العام لأندية الدرجة الأولى لموسم 2012 ـ 2013 خلال مدة أقصاها يوم الأحد (15) تشرين الثاني 2012 علماً بأن منافسات الدوري ستبدأ من يوم الأحد 16 كانون الأول 2012 حسب النظام

التالي : 1 ـ تقسيم الأندية الـ 18 إلى ثلاث مجموعات يراعى فيها التقسيم الجغرافي والفني

للفرق . 2 ـ إقامة مباريات كل مجموعة بطريقة التجمعات من مرحلتين ذهاباً وإياباً في الأماكن التالية ( دمشق ـ المنطقة الساحلية ـ الحسكة ) . على أن يتم عقد اجتماع لممثلي الأندية مع اتحاد كرة القدم يوم الثلاثاء تاريخ 17 / 11 / 2012 لأجل توزيع الأندية على المجموعات الثلاث .

3 ـ يتحمل الاتحاد الرياضي العام تكاليف إقامة الفرق وأجور التحكيم والمراقبة . مغالطات والمستغرب المغالطات التي تضمنها القرار حيث جاء يوم الأحد تاريخه 18 تشرين الثاني وأن يوم الثلاثاء المذكور تاريخه 20 تشرين الثاني فكيف جاءت هذه التواريخ غير الطبيعية؟ . ورغبة منا في متابعة المسألة كانت لنا محطات مع المعنيين والبداية كانت مع عضو الاتحاد السوري لكرة القدم الدكتور المهندس محمد عقاد الذي استغرب أن مقررات المؤتمر لم تأخذ الصفة الرسمية إذ لم يوافق المكتب التنفيذي عليها وتساءل هل يوم 16 كانون الأول موعداً مناسباً للعديد من الفرق كي تشارك بالدوري وهل ستتحقق العدالة المطلوبة . وأشار إلى أن الكتاب ليس إلا مجرد استمزاج للرأي وهذه مسألة غير صحيحة في ضوء مقررات المؤتمر التي رفضت رفضاً قاطعاً أن يكون الدوري لـ 18 فريقاً وأن هذا الموسم سيكون لـ 16 فريقاً وأن 6 فرق ستتنافس أربعة فرق الهابطة ، إضافة لجبلة والفرات ليكون الفائزان بالمركزين الأول والثاني في عداد الأندية المحترفة .

وقال : إذا كان اتحاد الكرة يريد أن يحقق العدالة نتيجة الظروف القاهرة فلماذا لم يراع ذلك في مسابقة كأس الجمهورية حين حرم نادي الاتحاد المنافسة على اللقب رغم الظروف غير الطبيعية التي تعيشها حلب . فيما رأى السيد نائل برغل رئيس فنية حلب لكرة لقدم إلى أن الدوري بهكذا أسلوب لن ينجح لأسباب كثيرة في طليعتها عدم قدرة الفرق على التنقل نتيجة الظروف الحالية ولذلك أتمنى والحديث للبرغل أن يقام هذا الموسم كدورة صيفية عوضاً عن الدوري لأن معظم الفرق لم تستعد وبالتأكيد فهناك العديد من الفرق لن تشارك ولذلك سيكون الدوري منقوصا وليس له نكهة . أما فكرة الـ 18 فريق فاستغرب ذلك لاسيما وأن مؤتمر اللعبة أسقطها في مؤتمره الذي لم تشارك فيه جميع الأندية ولذلك كانت القرارات كيفية وبالتأكيد هذا خطأ .

واشار إلى أن ثلاث محافظات ستجري فيها المنافسات ولذلك ستكون هناك صعوبات في طليعتها الطقس المتقلب والأمطار والثلوج . ورغم أن تكلفة الدوري سيتحملها الاتحاد الرياضي لكنه أكد بأن المشكلة أن بعض الأندية لديها مشاكل في مسألة الملاعب التدريبية ، إضافة إلى أن الدوري سيواجه غياب الجمهور وهو ملح ملاعبنا . أما السيد نزار وتي حكمنا الدولي المتقاعد فأشار إلى أن المؤتمر وما أقره كان على الجميع الالتزام بمقرراته ولذلك فأنا أجد أن هناك استخفافاً بعقول اللجان الفنية وإذا كانت لديهم تصورات مغايرة فلماذا تم اللجوء للتصويت ؟. ومسألة أخرى هل يحق لأمين سر الاتحاد أن يدون مثل هكذا كتاب فما قرر في المؤتمر إن كان صحيحاً أم خاطئاً فهو قرار ملزم كون المؤتمر (أعلى سلطة) ولذلك فعلى الجميع محاسبة الذين ساهموا في تمرير هذا الكتاب الذي يسيئ لكرة القدم وللرياضة السورية .

ثم تساءل أليس ذلك استهتار باتحاد اللعبة بإرسال هذا الكتاب فهو تصرف غير طبيعي ويحمل أكثر من اشارة استفهام وتتجه لاستعطاف الأندية لصالح أشخاص لهم مصالح ولكن يجب أن يعلموا بأن القانون فوق الجميع وعلينا محاسبة المسيئين لتجاوزهم قرارات المؤتمر .

وأكد على الدور الايجابي الذي يجب أن يلعبه الاعلام الرياضي في هذا المجال للتصدي لمثل هكذا قرارات .

أما المحامي أيمن حزام عضو مجلس ادارة نادي الاتحاد فأشار إلى أن (16) فريقاً وعلى مجموعتين هو الدوري المناسب وهذا ماقررته أنديتنا في مؤتمر اللعبة .

وحول فريقه أكد حزام أنه يستعد ورغم الظروف الصعبة التي ستترتب على المشاركة . وأشار إلى أن جديد فريقه هو رفد الفريق بوجوه شابة في المباريات وستثبت وجودها وأن نادي الاتحاد مدرسة كروية متجددة . فيما أكد الحكم المتقاعد معن كيالي مدير نادي الحرية والذي تابع أعمال المؤتمر أن مقررات المؤتمر الذي نعتز به اسقطنا فيه بند الـ 18 فريقاً حيث نال 23 صوتاً فيما نال بند (16) فريقاً 34 صوتاً وفقط الاقتراح الثالث 20 فريقا (دوري تصنيفي) نال 4 أصوات على أن يتم إلغاء دوري الدرجتين الثانية والثالثة هذا الموسم وإقامة دوري الأشبال والناشئين على مستوى المحافظة على أن تتم مشاركة منتخب المحافظة في النهائي .

والأهم هو مشاركة 25 لاعباً بدلاً من 28 لاعباً على كشوف النادي ودون مشاركة أي لاعب أجنبي وهذه الميزة مسموحة بالمشاركة الآسيوية فقط للاعبين الأجانب . وكنا نتمنى لو أن المعنيين اشاروا إلى العواقب التي ستطال الفرق في حال عدم المشاركة ، منوهاً بالموقف الحرج الذي وقعت به الأندية جراء الموعد الجديد للدوري فالمناقشات في المؤتمر كانت تشير إلى أن دوري الستة فرق كانت ستجري على مرحلتين قبيل الدوري الذي لن ينطلق قبل شهرين بالتأكيد وذكر بأن مناقشات المؤتمر ذهبت لضرورة تقليص عدد الفرق ليصل بعد موسمين إلى 12 نادياً فكثرة عدد الفرق أوصلتنا لوجود فوارق كبيرة بين الفرق وبالتالي فزيادة عدد فرق الدرجتين الثانية والثالثة سيوصلنا لقاعدة جيدة مستشهداً بأن الدوري الانكليزي صحيح يصل عدد فرقه إلى 20 لكن هناك أربع درجات وجميعها محترفة فيما لدينا في دورينا المحلي حوالي ثلاثة أندية محترفة فنياً ومالياً ومعنوياً .‏

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس