عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-01-2013 - 01:30 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
نادي الاتحاد الحلبي بحلة جديدة

نادي الاتحاد الحلبي بحلة جديدة

جملة من المتغيرات صبغت على كرة نادي الاتحاد لهذا العام وسط متبدلات جذرية طالت الفريق الكروي الأول ولاسيما بعد تقهقر كبير صاحبه الموسم الماضي وجعله يصارع الهبوط من شبح الهبوط لأندية الدرجة الثانية إثر نتائج هزلية لا تليق بناد له اسمه ومكانته على مستوى القطر ما جعل الإدارة الوافدة تعيد رسم معالم كرتها من جديد مدركة أن الوقت قد حان للتخلص من عملية الترقيع والانتدابات والاعتماد كليا على أبناء النادي فقط دون التطلع خارجيا أملا بإعادة بناء توليفة تكون نواة الاتحاديين وتسير مع مدرب شاب مجتهد على خط واحد لإحياء ما فات والعودة لسكة المنافسة على البطولات كما السابق، الاتحاد هذا العام غير جلده مع نسبة قليلة من لاعبيه المتبقين وسط احتلال مراكز عديدة لخامات شابة يتوقع أهل البيت أن يكونوا على قدر المسؤولية ويسدوا مكان المغادرين وسط تفاؤل كبير من ربانهم الكابتن (عمار ريحاوي) الذي يتمتع بمخزون جماهيري كبير سيكون عاملاً مساعداً في مهمته عبر انطلاقة يتمنى أن تكون فاتحة خير له ولناديه وسط دعم إداري مادي منقطع النظير ودفع مستحقات اللاعبين بشكل دوري مع إطلالة كل شهر منذ تسلمهم مهمتهم وحتى الآن ورفض إيقاف النشاط الرياضي متزامنا مع الظروف الصعبة التي تواجهها المدينة وترك العجلة تدور وتحمل جميع التكاليف رغم مرور أشهر الصيف التي تكون بمثابة خلود اللاعبين للراحة لعدم وجود أي نشاط في تلك الفترة لكن المجلس فضل المتابعة ودعم لاعبيه بموقف ايجابي يحسب لهم أي إن الاتحاديين سيمتازون عن بقية الفرق باستعدادهم المبكر وعدم انقطاعهم نهائياً لقاء توافر السيولة المالية التي حرمت منها فرق أخرى وبطولة الدوري ستكشف عن معدن الفريق دون شك وما تجرعه من مخزون من جهازه الفني طوال تلك الفترة والنتائج هي الفيصل حكماً.

مرحلة تحضير

الكابتن عمار ريحاوي أكد في بداية حديثه أن فريقه سيخضع لمرحلة الإعداد (الفترة التحضيرية) استعداداً لخوض غمار بطولة دوري المحترفين حيث بدأت عملية التحضير منذ مطلع هذا الأسبوع وقد حسم الجهاز الفني أمره بخصوص اللاعبين لهذا العام بانتظار التحاق المدافع عمر حميدي من نادي الجيش بعد تسوية يتمنى أن يتوصل إليها مجلس إدارة ناديه وسيكون مكسباً كبيراً للفريق الذي يعتمد هذا العام على الوجوه الشابة لتكون مستقبل النادي خلال السنوات القادمة عبر بناء فريق يكون له مكانة مرموقة لناد تعود على تقديم المواهب للمنتخبات الوطنية وجماهير النادي والمنافسة على البطولات وبين الريحاوي بمعرض حديثه عن مرحلة الإعداد بأنها ستتركز في الخمسة عشر يوم الأولى على الناحية البدنية وهي عامل مهم جداً على أن ينتقل بعدها لمرحلة التكتيك والتكنيك لمدة خمسة عشر يوماً أيضاً ثم يتخللها بعض المباريات الودية للوقوف على التشكيل النهائي وتلافي ما قد يظهر من أخطاء يمكن حدوثها من اللاعبين وهو أمر طبيعي في تلك المرحلة لكننا سنعاني من قلة الاحتكاك لعدم وجود فرق نستطيع مواجهتها نظراً للظروف الراهنة التي تمر بها حلب وسنعمل بكل طاقتنا لتدبر ذلك داخل المحافظة بما يتيسر لنا وتمنى الصبر من الجماهير ومساندة لاعبيها لأنهم صغار السن حيث يبلغ متوسط معدل أعمار لاعبيه (21) سنة وهم يحتاجون للدعم في هذا الوقت واعداً بتقديم مجموعة تؤدي كرة قدم حديثة وتحقيق نتائج تليق بنادي الاتحاد.

واعدون ومغادرون

أما أبرز اللاعبين الواعدين الذي يتوقع الزج بهم ضمن التشكيل الأساسي حيث فضل المدرب عدم تحديدهم ومع إصرارنا على ذلك بين عدد منهم (خالد إبراهيم، محمود كرزون، طارق هنداوي، عمر مشهداني، رأفت حلاج، أحمد الأحمد) أما من غادر الفريق هذا العام بشكل نهائي فهم (مجد حمصي، ياسر جركس، أحمد حاج محمد، محمد دعاس بعد عودته من الشرطة، يوسف أصيل، تامر رشيد والمرحوم الشهيد زكريا اليوسف) وعلى سبيل الإعارة كل من (عبد القادر دكة، محمد الحسن وربما يلتحق بهم خلال الساعات القادمة زكريا العمري ومحمد فارس) نحو العراق حيث لم يبت بأمرهم من اللجنة الكروية بعد.

اعتماد جماعي
وعن استعدادنا ضمن الأشهر الماضية جاء مقبولا وهو ما شكل صعوبة نوعا ما بالتزام اللاعبين وسط جو من الضغط النفسي وقد وضعنا ضمن حساباتنا ما يمكن أن نواجهه خلال مشوار البطولة وخاصة من ناحية المجهود البدني الذي سيتعرض له اللاعبون حيث ركزنا كثيراً على دكة الاحتياط بحكم الإرهاق وهو أمر أساسي حتى نضمن عملية الاستمرار بنسق ثابت والاعتماد على جميع اللاعبين.

نظام صعب

ما يخص بطولة الدوري ونظامها الحالي اعتبر الريحاوي مسألة التأجيل التي طرحها البعض إلى ما بعد ذلك أمر غير وارد لأن الوقت تأخر كثيراً وقد بتنا أمام أمر واقع وحكما ستكون هناك عوامل سلبية للبطولة بذلك النظام المضغوط وهو سيطبق على الجميع دون استثناء فلاعبونا حقيقة لا يمكنهم تحمل كثافة المباريات بوقت زمني قصير ويعجز عنه المحترفون في أوروبا لكن ما باليد حيلة وهذا لا يعني أننا نقدم أعذاراً منذ الآن ويترتب علينا وضع كل إمكانيتنا وجهدنا للتغلب على الصعوبات المتوقعة.

فريق شاب

كما أشرت نظام البطولة يطبق على كل الفرق سواسية ولا بديل من حل آخر والمرحلة ستكون مرهقة والفريق الذي استعد جيداً سيكون له شأن ولاعبنا غير مهيأ لدوري مكثف كما أننا سنشارك هذا العام في ظل نزيف حاصل بعد رحيل كوكبة من اللاعبين والشيء الايجابي هو تجاوب مجلس الإدارة مع كل متطلباتنا دون تردد وهي فرصة لنا لتقديم فرق شاب دون الاستعانة بأي لاعب من الخارج وليكون نواة نادي الاتحاد مستقبلاً.

نتائج ومشاركات

الاتحاد سيبدأ مشواره في الدوري عبر المجموعة الثانية التي ستنطلق في الثاني عشر من شباط القادم، وسيلعب مباراته الافتتاحية مع الجهاد القادم من الدرجة الثانية، ومباراته الثانية ستكون مع الجيش، وهذه المباراة تحيلنا إلى ذكرياتنا السابقة التي كانت تضع لقاءات الفريقين مع قمة الإثارة والسخونة والمتعة، والفريقان لم يلتقيا الموسم الماضي.

المباراة الثالثة ستكون بمواجهة الطليعة، أيضاً لم يلتق الاتحاد مع الطليعة في الموسم الماضي، الأسبوع الرابع سيرتاح الفريق، وفي الأسبوع الخامس سيواجه تشرين وسبق أن التقى معه ثلاث مرات الموسم الماضي، ففي الدوري التصنيفي فاز الاتحاد بهدفي أحمد جنيد ومحمد الحسن، وفي دوري الهابطين فاز ذهاباً برباعية سجلها حميد ميدو وحسام الدين العمر والبرازيلي ايمرسون والنيجري ايمانويل، وتعادل إياباً بهدف لهدف وسجل للاتحاد حسام الدين العمر بعد تشرين يلعب الاتحاد مع المجد والفريقان لم يلتقيا الموسم الماضي، وعلى الدوام تتسم لقاءاتهما بالندية والمفاجآت، ثم يلعب الاتحاد مع أمية ولا ندري إن كان سيشارك هذا الموسم أم إنه سيعتذر كما الموسم الماضي، ثم يلعب مع مصفاة بانياس وقد التقيا مرتين الموسم الماضي وكان لقاؤه الثاني سبباً بخروج الاتحاد من دوري الكبار والتحاقه بدوري الهابطين، بعد أن خسر المباراة الفاصلة 1/2 وسجل هدفه عمر حميدي، وكان الفريقان تعادلا 2/2 وسجل هدفيه طه دياب.

مباراة الاتحاد الأخيرة ستكون بمواجهة الكرامة، وكان الكرامة فاز الموسم الماضي في افتتاح الدوري التصنيفي بهدفين دون رد.

في الدوري التصنيفي جاء الاتحاد بالمركز الخامس من ثلاثة انتصارات على تشرين والوحدة والنواعير وتعادل مع مصفاة بانياس وأربع خسارات أمام الكرامة والشرطة والجزيرة ومصفاة بانياس.
وفي دوري الهابطين جاء بالمركز الثالث من أربعة انتصارات على حطين والجزيرة وتشرين والنواعير وخمسة تعادلات مع الحرية وحطين وتشرين والفتوة والنواعير وثلاث خسارات أمام الحرية والفتوة والجزيرة.

آسيا

في كاس الاتحاد الآسيوي شارك الاتحاد في المجموعة الثالثة، وجاء أخيراً فخسر أمام السويق العماني صفر/2 مرتين وأمام الفيصلي الأردني 1/4 بعد التعادل 1/1، وأمام القادسية الكويتي 2/5 وفاز عليه ذهاباً 1/صفر، وتعتبر هذه المشاركة أسوأ مشاركة للاتحاد في البطولات الآسيوية.


فارس نجيب آغا
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس