عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-01-2013 - 05:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,809
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
ملفات فساد نادي الاتحاد الحلبي وهجوم جماهيري لاذع ورئيس فرع حلب يوضح

يبدو أن مسؤولي منظمة الاتحاد الرياضي العام حركوا عزمهم الضامر بعد أن صوبنا سهامنا نحو شباكهم الممزقة مشيرين نحو التقصير الحاصل في متابعة ملفات الفساد الخاصة بمجلس إدارة نادي الاتحاد السابق وما تم الكشف عنه من عقود وهمية لشركة داعمة حصدت الأخضر واليابس عبر تعاقدات للاعبين أغدقت عليهم مئات الليرات وكسبت لقاءها آلاف الدولارات في ربح مضمون دون علم أحد حينما جعلت النادي مطية لها حيث مرر خدمها داخل المجلس صفقات يسيل لها اللعاب عبر تجارة رابحة لا خسارة فيها وبات النادي بالنسبة لهم الدجاجة التي تبيض ذهباً خالصاً مستغلين حالة الإهمال والتسيب الحاصلة داخل المنظمة فلا متابعة ولا هم يحزنون وهو ما فتح أعين الطامعين والمنتفعين إثر التقصير الحاصل من أصحاب المقام في القيادة الرياضية الذين ينحصر همهم بالتصدر عند التكريم وتوزيع الابتسامات لعدسات المصورين في حين يترك مال الدولة دون حصانة ليستغل من شريحة فاسدة تنعم بالراحة والطمأنينة فلا أحد يقترب منها ويسأل ماذا تفعل حيث يتركون طلقاء فيمررون كل ما استطاعوا إليه سبيلاً، إذاً أموال الدولة تغتصب ولم نر أي ردة فعل لأصحاب الكراسي المخملية حتى هذا اليوم ما يعطي انطباعاً عن تنامي حالة الفوضى وإحلال الفساد حتى تمكنت «الوطن» من اصطيادهم بالجرم المشهود وبالوثائق الدامغة لتسلط الضوء على خفافيش الظلام وما خلفه مجلس إدارة نادي الاتحاد المقال من تجاوزات علنية مالية راجت رائحة فسادها بكل أرجاء حلب وخارجها وأصبحت حديث الناس في استغلال سافر لمواقعهم، ونتيجة الضغط الإعلامي وبعد طول انتظار تحرك المكتب التنفيذي مطالباً فرع حلب بتشكيل لجنة تدقيق للبحث بما تناوله الإعلام من قضايا بات النظر فيها أمراً ملزماً نظراً لتخطيها جميع الأعراف والقوانين وسط عمليات احتيال وسلب طالت المال العام، وجاء مؤتمر لجنة التدقيق بعد شهر من البحث والتنقيب ليعري المتورطين ويفضح زيف الفاسدين بصورة علنية غير قابلة للطعن ثم نامت تلك الملفات بكهف النسيان وطواها غبار الزمان ومرت الأشهر دون أي قرارات كان من المفترض خروجها في استهتار واضح وتسيب اعتدنا عليه وجاءت مناشدة
للرفيقة شهناز فاكوش عضو القيادة القطرية رئيس مكتب المنظمات الشعبية بعددها رقم (1565) تاريخ 8/1/2013 ليعيد بارقة الأمل عبر اتصالات ساخنة سمعنا عنها جرت بين دمشق وحلب وليتبين أن الملفات مازالت مدفونة بفرع المحافظة ولم ترسل للمسؤولين في العاصمة الذين هم أيضاً ناموا بالعسل ولم يحركوا خاطرهم للسؤال عنها ولاسيما أن النتائج باتت واضحة ولم يعد هناك شيء يمكن إخفاؤه عن الجماهير التي صدمت بهول ما سمعت لرموز نادي الاتحاد تبين أنها فاسدة شرعاً ويجب محاكمتها على ما اقترفت يداها حين توارت خلف ستار الظلام مرتدية قناع النفاق والكذب فخدعت من وثق بها ومنح صوته لها وجعلها تتبوأ مناصب لا تستحقها ورغم كل ما حدث مازلنا ننتظر عطف المسؤولين ليضعوا الأسطر الأخيرة من رواية طال أمدها فمتى تأتي النهاية ونشهد الفصل الأخير؟


استنكار وانتصار

لم نعد ندري لمصلحة من يهدر ذلك الوقت وما الحجة لقاء التساهل من مسؤولي الاتحاد الرياضي العام فلا مبرر يمكن وضعه على طاولة النقاش والاقتناع به وكل شيء بات واضحاً ولاسيما بعد معرفة النتائج الكارثية التي خرجت بها لجنة التدقيق ووضعتها أمام الإعلام عبر مؤتمر امتد لساعات وشهد سخونة ومفاجآت غير متوقعة للكثيرين الذين راهنوا على رموز نادي الاتحاد ونظافة يدهم وصدق وصحة عملهم ليتبين الوجه الآخر الذي تواروا خلفه وهو ما خلق جواً من الاستنكار حين طالب بعض الإعلاميين بضرورة ملاحقة الجناة قضائياً ومحاسبتهم على أفعالهم والحجز على أموالهم بصورة عاجلة لكل من غمست يداه برجس الفساد ما ترك ارتياحاً لدى محبي نادي الاتحاد الذين رأوا في ذلك انتصاراً للحق على الباطل ولو بعد جولات من الخداع والنفاق الذي مورس عبر عدة طرق لتبييض الصورة

وجعلها ناصعة بعد أن أصبحت حالكة السواد.

هجوم عنيف

موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) شهد على صفحاته ردوداً غاية بالأهمية وسط هجوم لاذع من المتابعين طال المسؤولين على حين نالت الوطن نصيبها من المدح والإطراء لكونها الوحيدة التي انفردت بكشف منابع الفساد ووضعت الجماهير بحقيقة ما جرى منذ أشهر طويلة خلت فضلاً عن تساؤلات حول هدر الوقت سدى دون أي تقدم ولو خطوة واحدة حيث ينتظر الجميع ما ستتمخض عنه قرارات المكتب التنفيذي تجاه المتورطين. أما أبرز ما جاء من تعليقات مع الاحتفاظ بأسماء المشاركين فكانت على النحو التالي:

فقط صحيفة «الوطن» في سورية لعبت كل الأدوار المنوطة بها وغير المنوطة بدءا من دورها كسلطة رابعة مهمتها تسليط الضوء على مكامن الفساد انتهاء بدور الشرطة وتقديم كل ما يجعل الفساد الرياضي ليس مجرد حكايا تروى لهواة الأكشن بل أدلة دامغة تثبت حالات الفساد والمفسدين وأكاد أجزم أنه لو سمح لـ«الوطن» أن تقوم بدور السجان الذي لم تلعبه حتى الساعة لرأينا الكثير ممن يعتبرون في نظر جماهير الرياضة رموزاً وطنية للرياضة السورية خلف القضبان، لكن وعلى ما يبدو كتب على مال الوطن أن يبقى مهدوراً ليس له صاحب يدافع عنه وكل ما أرجوه أن تلقى المقالات المكررة لأكثر من مرة والموجة لنفس الأشخاص عبر صحيفة «الوطن» آذاناً مصغية تعيد الهيبة المفقودة للمال العام حتى لا يتجرأ أحد على استباحته، أكثر ما يؤلمك اليوم عندما ترى الوطن يستباح ومازال مستبيحو الأموال العامة على غيهم القديم.

عندما صببنا جام غضبنا على الفاسدين والمفسدين في النادي والمنظمة اُتهمنا بعدم الوطنية واليوم تبين المحب من البائع لوطنه، المنتفع الذي يستغل وطنه ومواطنيه لن يحاسب شخصاً مثله، وهذا حال بعض مسؤولي الرياضة وإدارات الأندية، نتمنى بعد اليوم بناء حياة رياضية صحيحة وعلى أسس مختلفة عن السابق.

ربما الكراسي تنفع أكثر من جالسيها والسؤال الذي يطرح نفسه من الفاسدون الذين تمت محاسبتهم ضمن المنظمة حتى هذه الساعة رغم تعدد ملفات الفساد وما أكثرها، حيث تزداد رقعتها من يوم لآخر، أما الاستغراب فيبقى مسجلا نفسه بقوة لقاء الصمت من المنظمة تجاه مال سلب منها.


رد قيادي

رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي العام الأستاذ أحمد منصور تواصل معنا مباشرة مؤكداً قيام الفرع بواجبه على أكمل وجه ولا يوجد هناك أي نية للتستر على المتورطين مهما كان حجمهم أو اسمهم وكل ما في الأمر أن رئيس لجنة التدقيق المهندس نور دباح قد غادر القطر وهو موجود حالياً في الصومال بعمل خاص وجميع الملفات مازالت عالقة لديه ولم ترسل إلى دمشق حتى اليوم، وقد صدر قرار منذ أيام بإعفائه من مهمته نظرا لتغيبه وكفرع سنقوم بتشكيل لجنة لجرد محتويات مكتبه وسنعمد لجمع الملفات كافة وإرسالها بأقرب وقت ممكن لنضعها على طاولة مسؤولي العاصمة، فنحن من جهتنا أنهينا جميع إجراءات التدقيق ولم نعد معنيين بشيء والتقصير الحاصل لم يكن مقصوداً إطلاقاً وخاصة في هذا الوقت الذي لا مجال فيه للتهاون ولن نحمل أي شيء على عاتقنا وندعم حملة القصاص من الفاسدين ونتطلع لمستقبل مشرق لسورية المتجددة.


خلاصة الكلام

كنا نود الرد عبر كتاب رسمي يصلنا من المسؤولين في منظمة الاتحاد الرياضي العام ولكن ما دعانا لتجاوز ذلك ونشر رأي رئيس فرع حلب هو الصداقة والمودة التي مازلنا نحملها ونحافظ عليها لذلك فضلنا تجاوز الأعراف والتقاليد المعمل بها في وسائل الإعلام ومن مبدأ الرأي والرأي الآخر أفسحنا المجال له ليدلي بدلوه ولنضع رده أمام الإخوة القراء ومع إيماننا بأن ما ذكر لا يغير من الواقع شيئاً إلا أننا سنمنح أصحاب القرار فسحة من الزمن رغم مرور أشهر طويلة هي كافية من وجهة نظرنا على أن نتابع عن قرب تحركاتهم عن تلك الملفات مؤكدين انتظارنا لهم والعودة لفتح تلك القضايا العالقة ولو بعد حين، فنحن متمسكون بمواصلة دربنا الذي سلكناه حتى النهاية ولو كنا نود التفاوض على الوثائق التي بحوزتنا حينما دعينا لتسوية من تحت الطاولة لفعلنا ولكن مصلحة الوطن فوق الجميع وقيمنا ومبادئنا غير قابلة للمساومة عليها ولا مجال للتستر عن أي فاسد مهما كان الثمن، حيث لم نعتد الهرولة خلف متاع الدنيا ومكاسبها فكل شيء زائل وقد آن لهذا البلد التخلص من أمراضه عبر عملية كي وبتر لشريحة آلمته ونهشت من جسده حتى انتفخت وبات الحساب مطلوباً لكل من سولت له نفسه العبث بمقدرات الوطن.

أخيراً ما نتمناه تجاوب فرع حلب والإسراع بإخلاء ساحته وإرسال الملفات لدمشق وعندها ستكون الكرة قد رميت بملعب المكتب التنفيذي.


فارس نجيب آغا
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس