عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-01-2013 - 04:52 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,811
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
اتحاد الكرة السوري يماطل ويتهرب من كشف الفاعل في قضية بيضون

عندما تسمع المسؤولين يلقون الدروس والمواعظ على الجماهير تحتار في أمرهم (أسمع كلامك أصدقك أشوف أفعالك استعجب) حيث يتبين أن خطاباتهم مجرد كلام فارغ لا قيمة له فكل يتناقل الكرسي عن سابقه ويلهث خلفه دون أن يملك برنامج عمل واضحاً أو خطة مستقبلية يسير عليها وهو حال معظم المسؤولين الذين يتربعون على رئاسة مؤسساتهم والقطاع الرياضي لا يستثنى من هذا الأمر إطلاقاً وهم حتى لا يسعون بأضعف الإيمان لتنظيف مخلفات السنوات من الفساد الذي باتت له جذور متينة والتخلص منه بلا شك وبتره هو من اختصاصهم.


اتحاد الكرة السوري يماطل ويتهرب من كشف الفاعل في قضية بيضون


وقد نمت وترعرعت هذه الميزة السيئة نتيجة غياب الرقابة والمحاسبة داخل منظمة الاتحاد الرياضي العام حيث تبقى القضايا ذات الخطوط الحمراء عالقة إلى يوم يبعثون أو تسجل ضد مجهول وفي حال كان الكلام الموجه قاسيا لأصحاب الفخامة تراهم يثورون ويتوعدون لكل من داس على طرفهم فالنقد وتوضيح الأخطاء وفضحها غير مرحب به وتقديم الولاء وفروض الطاعة وإصباغ كلمات المدح هو ما يناسبهم تماما، وللأسف معظم ما يطرحه الإعلام من قضايا ساخنة لا يلقى إجابات شافية لأنه يحشر أصحاب الفخامة بالزوايا الضيقة ويحرجهم أمام الشارع الرياضي ومن يتربع على الكرسي لا يبحث عن شيء يقدمه للبلد أو مجد يسعى لإعادته لأنه لا يملك أي فكر تطويري بل همه ينحصر بالوصول إلى منصب يرفعه ويزيد من أسهمه فبئس ذلك الكرسي الذي يحملهم بدلا من أن يحملوه وهم حتى لا يستطيعون محاسبة فرد داخل مؤسساتهم لأنهم لا يملكون شجاعة القرار ضد من يخرق القوانين والأنظمة لذلك يواصل الفاسد دوره وكأن شيئاً لم يكن فماذا يمكن أن نترجى من اتحاد كرة قدم مضى عليه أشهر وهو مازال في حاضنته يتلمس طريقه بعد ولو كان هناك مسؤول يعترف بضعفه وعدم أحقيته بمنصب تبين أنه أكبر من حجمه ولا يستطيع إدارته لكانت بلدنا بألف وتلك حقيقة باتت معظم الجماهير تدركها وبالمختصر المفيد ما يتم الحديث به عن مكافحة الفساد غايته ذر الرماد في العيون ولو امتلكنا مسؤولاً يقترن قوله بفعله لرأينا معظم الأسماء التي تعمل داخل الاتحادات الرياضية محالة للتحقيق وملفاتها بالهيئة المركزية للرقابة والتفتيش لكن من يجرؤ على المحاسبة في زمن كثر فيه الفاسدون والمنتفعون، ودعونا نجري معادلة بسيطة فالاتحاد والشرطة والجزيرة أندية تمت معاقبتها لتخلفها عن خوض نزال نصف نهائي كأس الجمهورية حسب رأي وادعاء اتحاد الكرة ولم يراع حينها الظروف القاهرة ويأخذ بها فقام وبكلام بعض من أعضاء اللجنة العمومية في نادي الاتحاد بسرقة لقب كأس الجمهورية وتقديمه لنادي الوحدة عبر طبخة فساد من العيار الثقيل وهي لا تحتاج لشرح وتفصيل وعلى عينك يا تاجر وتابعت الجماهير حديثها ما دام اتحاد الكرة حتى هذه الساعة أخفق بقص شريط بطولة دوري المحترفين وتأجيله من موعد لآخر فهو برهان حي على عدم أحقيته بإدارة شؤون اللعبة لذلك وجب عليه تطبيقا للعدالة التقدم باستقالة جماعية وإراحة الجماهير منه هذا في حال كان الاتحاد يحترم نفسه وتهمه مصلحة البلد وليس مصلحته.




هل من رد؟

ندخل في صلب موضوعنا لهذا اليوم عبر مسلسل يضاف إلى ملفات قضايا فساد الرياضة السورية حيث باتت تسري في عروق بعض موظفي هذه المؤسسة التي من المفترض أن تكون ذات طابع تربوي وأخلاقي وبعيدة عن الطبخات المشبوهة لكننا أمام واقع استفحل كالسرطان داخل جسم المنظمة ولاسيما أنها لم تسع لاتباع توجيهات القيادة والدليل ملفات الفساد المكدسة التي طالها الغبار دون أن يحركوا ساكنين فأين الإصلاح والمحاسبة؟ ونحن ما أحوجنا لتتبع تلك الخطوات في ظل أزمة عصفت بنا ودفعنا فاتورة باهظة لتراكمات ساعدت عليها تلك الشريحة الفاسدة وكان لها اليد الطولى في اختلال العمل المؤسساتي وتقديم المكاسب الشخصية وسط غياب الرقابة من المسؤولين الأعلى وترك ضعاف النفوس طلقاء ينهمون ويستفيدون ونشرنا في وقت سابق عن قضية انتقال لاعب الاتحاد (علاء بيضون) علنا نلقى رداً شافياً من اتحاد كرة القدم الذي نام على القضية بعد انتقاله لنادي الإخاء الأهلي اللبناني دون حصوله على أي كتاب إعارة أو تنازل موثق من مجلس إدارة نادي الاتحاد لهذا الموسم فكيف حدث ذلك وإلى من توجه أصابع الاتهام؟ أسئلة كثيرة سبق طرحها ولكن لم يجرؤ أحد على الرد في قضية فساد واضحة للعلن مع تستر ومماطلة من اتحاد كرة القدم لعدم فضح المستور وكشف الفاعل.


عقد وإعارة

اللاعب (بيضون) بحسب الوثائق مرتبط بعقد مع نادي الاتحاد يبدأ من تاريخ 25/8/2010 وينتهي بتاريخ 24/8/2013 وخلال فترة تزامن عقده تلقى عرضاً من إدارة نادي (الإخاء الأهلي) اللبناني بتاريخ 29/9/2011 يطلب الموافقة على إعارة اللاعب ولمدة عام اعتباراً من 1/10/2011، مجلس إدارة نادي الاتحاد في كتابه رقم (465) تاريخ 8/10/2011 طلب من اتحاد الكرة التفضل بالموافقة على طلب الإعارة مجاناً ولمدة موسم رياضي واحد (2011/ 2012) على أن يعود اللاعب فور انتهاء مدة إعارته لنادي الاتحاد.




تجاوز علني

مع بداية العام الحالي لم يلتحق البيضون بفريقه ونتيجة البحث تبين أنه مازال يواصل احترافه لموسم ثان دون إعلام مجلس إدارة نادي الاتحاد التي بدورها استغربت قانونية مشاركته لعدم حصوله على أي كتاب بهذا الخصوص ما يعني أن هناك وثيقة غير شرعية تم تمريرها من خلف ظهر النادي ولدى سؤال أمين سر نادي الاتحاد المشرف على برنامج الانتقالات (المهندس فراس مصطفى) عن جدلية الواقعة حيث اعتبر عملية الانتقال غير شرعية لحصول اللاعب على كتاب إعارة لموسم واحد فقط وهو ملزم بالعودة لناديه ولدى محاولة نقله ضمن ملفات (FIFA TMS) كانت المفاجأة بوجود اسمه ضمن لوائح ناديه السابق أمية فطلب من أمين سر اتحاد كرة القدم أن يقوم بتعديل ذلك وإدراجه ضمن قائمة نادي الاتحاد ليتسنى نقله لكن أمين السر ولأنه المشرف على برنامج الانتقالات في سورية وعد بتصحيح الخطأ وثم سيقوم شخصيا بنقله وعلى ما يبدو قام أمين سر اتحاد كرة القدم والله أعلم بالتنازل عن اللاعب نهائياً (حر) مخالفا الكتاب الوارد إليه من مجلس الإدارة ونحن لم نتلق من البيضون أي خطاب بهذا الأمر والقضية ناجمة عن تجاوز واضح وإلا كيف يتم تجديد عقده دون أي كتاب رسمي صادر من جهتنا والأمور تنحصر باتحاد كرة القدم والعملية برمتها جرت في دهاليزه.




هروب من الواقع

مجلس إدارة نادي الاتحاد وبناء على الواقعة خاطب اتحاد الكرة عبر كتاب حمل رقم (305) تاريخ 6/10/2012 مؤكداً موافقة النادي على إعارة اللاعب لمدة عام بموجب كتاب رقم (465) تاريخ 8/10/2011 حيث إنه لم يعد لصفوف الفريق إثر انتهاء فترة الإعارة كما اتفق وبعد معرفتنا بأنه جدد عقده مع ناديه اللبناني نلتمس منكم مخاطبة الاتحاد اللبناني لكرة القدم لاتخاذ كل الإجراءات القانونية من أجل عودة اللاعب لصفوف نادي الاتحاد وحتى تاريخ هذه اللحظة لم يصدر أي شيء عن اتحاد الكرة اللهم إلا الطلب من أمين سر نادي الاتحاد بالرد بكتاب رسمي وتوضيح ما جرى وقد تجاوب معهم مباشرةً ولكن حتى هذه الساعة لم تكشف الحقيقة في مسلسل الغاية منه هدر الوقت وقتل القضية ودفنها وعدم فتح تحقيق بالحادثة حتى لا يكشف الفاعل فكل شيء واضح وهناك شخص واحد يمكنه تمرير ما يريده ما دام يتحكم بزمام الأمور فمن يملك شجاعة المحاسبة يا سادة؟!



فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس