عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-02-2013 - 04:23 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,758
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
جولة في نادي الاتحاد بحلب صباغ: سيعود النادي للواجهة وانتظرونا

مازال حلم إعادة إعمار صالة كرة السلة المنهارة في نادي الاتحاد يراود الجماهير وأبناء اللعبة وخاصة حيث يواجهون عقبات وصعوبات جمة إثر فقدانها ما اضطرهم للجوء والاعتماد على صالة الميني باسكت كبديل مؤقت لكن ذلك غير كاف من وجهة نظر مشرفة اللعبة وعضو مجلس إدارة النادي (ريم صباغ) معتبرة أن تشييد صالة بديلة من أهم عوامل التطور للعبة وأمر لا يمكن التساهل به إطلاقاً بل ذهب لأكثر من ذلك مؤكدة أن إعادة تلك الرقعة أفضل من الفوز بلقب الدوري

ريم أفرغت كل ما بجعبتها خلال الحوار الذي أجرته معها مشددة وبثقة متناهية عودة نادي الاتحاد لسابق عهده بالمزاحمة والتربع على عرش كرة السلة السورية من خلال فريق شاب يتم العمل عليه حالياً بطرق علمية وهو نواة لقطاع الفئات الذي أحكم قبضته في السنوات الماضية على بطولات قطر بأغلبيتها مؤكدة أن نادي الاتحاد كبير وهو يلعب بمن حضر رغم اعترافها بالنزيف الحاصل بالفريق الأول إثر هجرة عدد من اللاعبين نحو الخارج لكن ثقتها لا حدود لها بالموجودين وهم على قدر عال من المسؤولية والأيام القادمة دون شك ستترجم ذلك الكلام لواقع.

فريق شاب



فقدنا الكثير من لاعبينا حيث غادر معظمهم خارج القطر ولم نستطع منعهم فالكل يعلم حقيقة الأوضاع على حين حافظنا على الجزء المتبقي وقمنا بترقية عدد من لاعبي الشباب للفريق إضافة إلى اختيار أفضل الخامات الموجودة لدينا ضمن قطاع الفئات العمرية الحائزين بطولة القطر عدة سنوات وهؤلاء أصبحوا مستقبل نادي الاتحاد حيث لا يتجاوز معدل أعمار لاعبي فريق الرجال لدينا (21) عاماً وأبرزهم (محمود عصفيرة، نديم عيسى، وائل جليلاتي، مصطفى البيك، مصطفى عمروش، كتيبة عكاش) أما الخامات التي تم إلحاقها من فئة الشباب فهي (أغيد رحال، إلياس البيك، بلال أطلي، وسام دويعر) وهناك عدد مازال تحت الاختبار وقيد التجربة إلى أن يتم البت بأمرهم من مدرب الفريق عمار قصاص حيث ننتظر تقريراً مفصلاً عنهم.

عودة للواجهة



طبعاً نادي الاتحاد مدرسة بحد ذاتها ويلعب بمن حضر لكننا لن نخفي حقيقة خسارتنا لعدد كبير من النجوم (علي ديار بكرلي، سمير دقس، عزمي عبد النور، فراس مصري) وهم لاعبون مميزون لهم وزنهم محلياً على الرقعة السلوية إضافة للواعدين الأبرز والذين كنا نعول عليهم كثيراً (طارق الزعيم ومحمود طراب) بكل الأحوال نمتلك حالياً فريقاً شاباً مفعماً بالحيوية نتوقع أن يعيد السلة الاتحادية للواجهة والمنافسة على الألقاب من جديد وهذا ما نعمل عليه بالوقت الراهن بكل ما أوتينا كمجلس إدارة من قوة.

تطوير وبناء



نجري حصصنا التدريبية في صالة الميني باسكت ولكل الفئات وهدفنا هو تطوير مستوى اللاعب مهاريا ونواجه صعوبة فقدان الاحتكاك لعدم وجود نشاط رياضي كما أننا بحاجة لصالة تدريبية نظامية حتى لو كانت مسبقة الصنع فهي تفي بالغرض ونسعى لإعادة إنشاء الصالة المنهارة والعمل على هذا الأمر لكن الجو العام لا يساعد ومع عودة الحياة لطبيعتها ستكون في أولى اهتماماتنا ومن وجهة نظري بناء صالة جديدة أفضل وأهم من الفوز ببطولة الدوري لأنها تخدم النادي وفرقه عشرات السنين ونحن حالياً نركز على تطوير جميع اللاعبين والخامات بصورة علمية وحضارية وتأهيلهم على أحسن ما يرام حيث الفرصة مواتية لتلك البرامج التي لا يمكن لأي مدرب تطبيقها أثناء زحمة النشاط.

عبء وعقبات



لا نشاط رياضياً لفرق السيدات ومتوقفة بشكل نهائي حيث يعتمد جميع الأهالي على إيصال أبنائهم بشكل شخصي والظروف الحالية تمنعهم من المغامرة ونتوقع مع انكشاف الغمامة على القطر عودة الأمور لشكلها الطبيعي وللتنويه فجميع تلك الفئات كانت مهملة بسبب فقدان صالة كرة السلة إثر انهيارها ما أثر سلباً حيث أحجمت أغلبية اللاعبات عن الحضور فصالة الحمدانية شكلت عبئاً عليهم نتيجة موقعها الجغرافي البعيد لأن معظمهم يقطن بجوار النادي وكما أشرت سابقاً إعادة إعمار الصالة سيزيل عقبات كثيرة تواجه عملنا.

فرصة احتكاك



أُبلغنا مؤخراً قرار اتحاد كرة السلة باعتماد دوري الفئات العمرية (شباب، ناشئون) عبر تجمع واحد بحلب وآخر بدمشق ويتم صعود فريقين عن كل مجموعة الأول والثاني منهما ومن ثم تخوض الفرق الأربعة صراع الفوز بلقب الدوري على أرض العاصمة على أن يتبعها الأمر ذاته بالمرحلة المقبلة للرجال والسيدات وذلك حسبما وصلنا والمشاركة لهذا الموسم هي اختيارية وليست فرضاً على أحد وأجد إقامة تلك المباريات أمراً مقبولاً فهي تمنح فرصة الاحتكاك للفرق بصورة جيدة وتعيد ضخ الأوكسجين بجسد اللعبة وإنعاشها بدلاً من التوقف نهائياً واستعداداتنا قائمة منذ أشهر ولم نتوقف إطلاقاً والالتزام مقبول إلى حد كبير من اللاعبين.

دعم مقبول



يقوم مجلس الإدارة بسداد تعويضات التنقل للاعبين وذلك حسب الإمكانات المتوافرة ولا مبالغ محددة كرواتب على سبيل المثال والجميع متفهم ومتقبل للأمر فمعظم اللاعبين صغار يافعون كما نوهت وهم يقدرون وضع ناديهم والظروف التي تحيط بوطننا كما أننا كمجلس إدارة نحاول قدر الإمكان منحهم حقوقهم دون أن يقع أي ظلم على أحد.

عودة قوية



نمتلك ملعب كرة قدم مكشوفاً يمكن تغطيته بتكلفة بسيطة واعتماده كملعب لكرة السلة وسنحاول التواصل مع فرع الاتحاد الرياضي العام بحلب والمنظمة بدمشق علهم يمنحوننا معونة مالية تساعدنا على انجاز ذلك العمل وهو أمر مهم لنا ومواصلة سيطرتنا على بطولة القطر للفئات العمرية يحتاج لصالة تساعدنا على توفير المناخ المناسب للاعبين فما حصدناه خلال السنوات الماضية جاء طبيعيا بعد جهد كبير بذله مدربو كرة السلة في النادي لذلك أتوقع عودتنا كمنافس شرعي بقوة على بطولة الرجال وجني ثمار ما زرعناه..

أبواب مشرعة



رغم كل ما يواجهنا من عقبات واضطرابات إلا أن نادي الاتحاد برأيي يبقى كبيراً باسمه وتاريخه وسمعته فهناك أندية كثيرة أغلقت أبوابها وطوت صفحاتها الرياضية وأوقفت نشاطاتها على حين تجد العكس لدينا حيث بقية أبواب النادي مشرعة في وجه الجميع وهي نقطة مهمة وأشدد على أن وقف النشاط سينعكس سلبا على اللاعبين وخاصة من الناحية الفيزيولوجية ونمتلك ما يقارب (45) لاعبا ملتزمين معنا إلى هذه اللحظة ونتوقع ازديادهم مع حالة الانفراج التي يدعو لها الجميع.

تنويه مهم



نهاية أود أن أنوه لأمر مهم جداً فأغلبية أبناء اللعبة اعتقدوا أن مجلس الإدارة الجديد متمثلا برئيسه المحامي (أحمد كيال) سيكون ضد كرة السلة لكن ثبت غير ذلك فهو إنسان متفهم ومدرك للوقائع والحقائق ولا تفرقة لديه وما يقدم لكرة القدم يقدم لكرة السلة أيضاً لكن البعض أراد تشويه الصورة أثناء الانتخابات وأذكر أن الدعم لا يقتصر على هاتين اللعبتين فقط بل سيكون متوازيا لكل الألعاب حين تعود الأمور لنصابها فالجميع لديه حقوق ونحن لن نقصر مع أحد وتلك نقطة مهمة أظنها وصلت لكل من شكك وحاول قلب الصورة والوقائع.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس