عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-03-2013 - 08:29 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,756
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
المراكز التدريبية خطوة رائدة لاتحاد السلة والمطلوب أكاديميات في المرحلة القادمة

من جديد يعيد اتحاد السلة مراكزه التدريبية إلى واجهة الأحداث السلوية بعدما أنهى العمل في وضع لمساته الأخيرة على مسابقاته المحلية هذا الموسم بنجاح وضمن الروزنامة الموضوعة وخاصة بعدما نجح في إقامة أكثر من مسابقة محلية كان آخرها مسابقة كأس الجمهورية لفئتي الرجال والسيدات والتي ستنطلق بعد أيام قليلة بمشاركة كبيرة وواسعة

عموماً يشكر اتحاد السلة على عمله بالمراكز التدريبية في ظل هذه الظروف الصعبة والتي يتطلب منا الكثير من العمل وبذل الجهود المضنية لإنجاح هذه المهمة المهمة والحساسة بسلتنا الوطنية ونأمل جميعاً أن تكون نتائجها كما نريد ونشتهي لتعود سلتنا إلى ألقها السابق لكن هذا يتطلب الكثير من العمل والمثابرة والمتابعة.

إعادة
الخطوة الأولى لهذه المراكز ابتدأت بالعام قبل الفائت عندما نجح اتحاد السلة من التعاقد مع سلسلة من المدربين الأجانب ورصد الكثير من الأموال لهذه الخطوة وبدأ بهمة عالية ولم تظهر نتائج عمله في يوم وليلة لأنها تحتاج لصبر حتى تظهر نتائجها، لكن الاتحاد لم يمل وييئس وتابع مشرعه التطويري للعبة وقرر توسيع قرعة المراكز التدريبية لتشمل أغلبية محافظات القطر وخاصة التي تعاني ضعفاً بقاعدة اللعبة. وباشر الاتحاد العمل بالمركز التدريبي في محافظة دمشق والذي ضم الكثير من اللاعبين واللاعبات من أندية العاصمة وقد بدأت علامات التطور والارتفاع بالمستوى المهاري والفني لهؤلاء اللاعبين بعد تجرعوا الكثير من الأساليب التدريبية من المدربين الأجانب كان أبرزهم المدرب المقدوني تان سباسيف الذي اشرف على مراكز العاصمة إلى جانب العديد من مدربينا الوطنيين الكبار والشباب وضمن كل الفئات العمرية إضافة لقيادة منتخب الناشئين في بطولة غرب آسيا الأخيرة بالأردن.

مراكز جديدة
كما تحدثنا بأن الاتحاد درس واقع اللعبة في كل محافظات القطر وقرر افتتاح مراكز تدريبية فيها بغية نشر اللعبة والاهتمام بقواعدها من أجل بناء جيل سلوي عالي المستوى وتقرر اعتماد عدد من المدربين الوطنيين تحت إشراف المدربين الأجانب ولجنة المدربين، وقد انطلقت منذ فترة طويلة ورشات العمل بالمراكز التدريبية في محافظات (حلب– اللاذقية– طرطوس) وقد لاقت الكثير من الإقبال من اللاعبين وقد تكللت هذه الخطوات بالنجاح رغم الصعوبات التي اعترضتها نتيجة تأثرها بالظروف التي تمر بها البلاد.

سلبيات ولكن
لا نغالي كثيراً إذا قلنا إن بعض هذه المراكز التدريبية في بعض المحافظات غاب عنها التنظيم ولم يكن الالتزام للاعبي الأندية كما يجب وخاصة من أندية العاصمة ويبدو أن إدارات هذه الأندية لم ترق لهم فكرة هذه المراكز فلم تكن النتائج كما يجب، لذلك يجب على الاتحاد وضع برامج خاصة بموضوع الالتزام ولا ضير في التلويح بالعقوبات لكل ناد لا يلتزم لاعبوه بالمراكز التدريبية طالما تكلفنا الكثير من الناحية المادية، وعلى الاتحاد في المرحلة القادمة التعاقد مع مدربين أجانب من مستوى عال لتكون الفائدة الفنية أكبر في خلق جيل سلوي متطور على أسس سليمة، وفي حال أراد الاتحاد ضم مدربينا الوطنيين للعمل ضمن هذه المراكز فعليه البحث عن مدربين شباب مع ضم أصحاب الخبرة أفضل بكثير من التعاقد مع مدربين من أندية مدللة ومقربة من الاتحاد وبعضهم لا يملك أي تاريخ رياضي رغم توليه لكثير من الفرق كان آخرها لفريق سيدات في ناد كبير بالعاصمة، وهناك الكثير من المدربين الشباب القادرين على العطاء والاستفادة من خبرة المدربين الأجانب.

خطوة أولى
وكانت أولى هذه الخطوات من هذا المشروع التطويري للعبة الشعبية الثانية بدأت منذ عام في محافظتي دمشق وحلب ومدينة محردة وقد أثبتت تجربة الاتحاد نجاحها لكن النتائج لن تظهر وتحتاج لفترة طويلة لتثمر عن نتائج ايجابية تنعكس على مستوى السلة السورية بشكل عام، لذلك وجد الاتحاد ضرورة افتتاح مثل هذه المراكز في باقي محافظات القطر على أن تكون الخطوة الثانية في محافظات دمشق وريف دمشق والقنيطرة وحلب واللاذقية وطرطوس، حيث من المقرر حسب المعلومات الواردة إلينا أن عدد اللاعبين الذين التحقوا بالتدريبات أكثر من 350 لاعبا ولاعبة ضمن 14 فريقا من الذكور والإناث للأعمار تحت 14 سنة وتحت 12 سنة، وأشرف على الحصص التدريبية إلى جانب المدربين الأجانب مجموعة من المدربين المحليين والمتطوعين يزيد عددهم على 30 مدربا، من العاملين بتدريب تلك الفئات في أنديتهم ومحافظاتهم، علما أن التمارين ستكون بشكل يومي وتستمر ثلاثة أشهر أي قبل ابتداء المرحلة الدراسية القادمة بفترة قليلة.
يذكر أن المراكز التدريبية ما زالت مستمرة بالمرحلة الحالية في محافظتي اللاذقية وطرطوس.

أكاديمية جديدة
ما نتمناه من اتحاد السلة أن يسعى في المرحلة القادمة لإنشاء أكاديمية متخصصة بتعليم كرة السلة في محافظتي دمشق وحلب تكون تحت إشرافه وبوجود مدربين وخبرات أجنبية من مستوى عال ولا ضير في دراسة هذه الفكرة لما لها من فائدة فنية كبيرة على واقع كرة السلة وفي تخريج لاعبين جيدين لأندية هاتين المحافظتين ثم توسيع رقعة هذه الأكاديمية لتشمل باقي المحافظات بطريقة تدريجية ما دام الاتحاد يملك ميزانية مالية جيدة يستطيع من خلالها افتتاح أكاديمية بالعاصمة على أقل تقدير كخطوة أولى على أقل تقدير.



موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس