عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-03-2013 - 08:09 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
لجنة التحقيق بملفات فساد نادي الاتحاد الحلبي

تواصل الوطن الحلقة الثانية من مسلسل ملفات الفساد بنادي الاتحاد التي مضى عليها عام ونيف ومازال المكتب التنفيذي غير مهتم ومتابع لها حيث نستعرض حصاد ما خرجت به لجنة التحقيق من نتائج جاءت كارثية وغير متوقعة للكثيرين عبر مسح سريع لها على أن نعود لفتح كل ملف على حدة علنا نستطيع إيقاظ ضمير المسؤولين في منظمة الاتحاد الرياضي العام من جديد وبث فيه جرعة من النشاط واضعين كل ما ينشر بين أيديهم لكونهم عجزوا عن الوصول إليها حتى الآن كما علمنا فيما نحن كجهة إعلامية نمتلكها كاملةً فلكم تصور مدى الفوضى والتسيب والاستهتار في ملاحقة المتورطين الذين سلبوا ونهبوا أموال الدولة.


نتائج التحقيق

عودة للمؤتمر الذي بدأه رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي العام السيد أحمد منصور حينها بشكر لوسائل الإعلام وشدد على أن المؤتمر المنعقد هذا ليس للتشهير والذم وإنما لتوضيح بعض الأمور المخالفة لقوانين المنظمة والرقابة بشقيها التفتيشي والمالي التي تناولتها الصحف وأصبحت من وجهة نظره مسلسلات مكسيكية تخص عقود اللاعبين والمدربين والتصويب نحو الأخطاء التي وقعت بها كل إدارة، وحول قضيتنا اليوم فقد قمنا بتشكيل لجان خاصة للتحقيق والتدقيق وذلك بناء على توجيه من المكتب التنفيذي وستقوم اللجنة اليوم بعرض النتائج كافة والتي توصلت إليها بعد شهر ونصف الشهر من العمل الشاق وسيتم عرضها بصورة علنية عبر الإشارة للأخطاء ومن ثم يتم رفع مقترح بها للمكتب التنفيذي بخصوص عدم تسليم أي منصب إداري وهذا من حقنا حيث تم إعفاء بعض الأسماء سابقاً.


شكر خاص

رئيس لجنة التحقيق المهندس نور دباح تقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل الذين تناولوا تلك الملفات الساخنة وخص صحيفة «الوطن» بالاسم لقاء ما قدمته خلال الأشهر الماضية من جهد استثنائي وأثبتت أنه لم يعد هناك اهتمام بالنتائج الرياضية والألعاب فقط بل شهدنا قفزة نوعية للإعلام حين صوبت «الوطن» عدستها نحو الفوضى وقضايا الفساد الحاصلة بالأندية، وتابع المهندس نور بقوله ما يحز بنفسي هو حجم ما رصدته خلال عملي من تجاوزات كانت كبيرة جداً لم أتوقعها أبداً.


فوضى مالية

البداية جاءت بكشف ما تم صرفه من مجلس الإدارة السابق وذلك منذ تسلمهم مهامه بتاريخ 20 / 7 / 2010 وحتى قرار الحل الذي جاء بتاريخ 31/5/2012 حيث نالت كرة القدم الحصة الأكبر برقم وصل إلى 43.325000 ليرة سورية، كرة السلة 21.107000 كرة اليد 2.409000 كرة الطائرة 44200 الريشة الطائرة 427000 السباحة 399000 كرة الطاولة 161000 الدراجات 26000 ألعاب القوة 55000 وهي مؤلفة من سبع ألعاب فيما لم يصرف شيء على ألعاب القوى، الشطرنج، المضرب، ترياتلون، رماية، جمباز، علماً بأن هناك أبطالاً للجمهورية فيها وهو مؤشر إهمال وتقاعس وما يصرف للاعب كرة قدم جدير بتغطية نفقات تلك الألعاب كافة وحتى ميزانية عام 2011 لم تكن مغلقة لدى استعراضها مع رئيس قسم المحاسبة وبقية مفتوحة حتى رحيل الإدارة ورصدنا سلفاً منحت برقم مخيف قدرت بمبلغ 19.546000 خلال الفترة الحالية ووصلت في النهاية حتى تاريخ 31/5/2012 إلى مبلغ وقدره 26.447000 وهو مبلغ ضخم ولدى استعراض الأسماء وجدنا أن البعض منها رحل وتعود لعام 2010 ومنها: فادي الخطيب 125000 شريف عزمي 2.516000 غسان سركيس 54000 أوتوبونغ 125000 كامبل 993000 راشاو 768000 دايمون 1821000 ساشا 337000 فمن يستطيع تحصيلها بعد الآن؟ وقد تجاوزت سلف محاسب كرة السلة سبعة ملايين ليرة والقانون يمنع منحه سلفاً ثانية قبل إغلاق الأولى فيما رصدنا عدت نقاط مهمة حيث عادت الإدارة بالجلسة رقم 4 لتمنحه 8 سلف بمقدار 2.834000 ومحضر جلسة رقم 5 مبلغ 537000 ومحضر جلسة رقم 6 بمبلغ 439000 ومحضر جلسة رقم 7 بمبلغ 975000 ومازلنا نسعى حتى الآن لتصفيتها بشكل نهائي وإليكم تصور حجم الفوضى الحاصلة.


وثائق مغيبة

المهندس نور دباح واصل كشف الوثائق وكانت المحطة الأهم هي عقود تمويل اللاعبين حيث تبين أنها عقود إذعان لا تحمل أي تصديق قانوني عليها من المنظمة وجميعها جرت على عهد إدارة المهندس باسل حموي وقص الشريط بالفنزويلي خوسس غوميز الذي تعاقد مع نادي الاتحاد لمدة موسمين بداية من 17/9/2007 وينتهي في 16/9/2009 وبمقدم عقد وصل إلى 120.000 دولار وبراتب شهري 3750 دولاراً وفي حال وضعه النادي على قائمة البيع ينال اللاعب نسبة 30% والنادي 70% من القيمة وتم شطب غوميز وزميله جوناثان بحسب طلب نادي الاتحاد من اتحاد كرة القدم وذلك بتاريخ 4/2/2009 أي قبل نهاية عقده أي خلال فترة التنقلات ورغم الجهود الكثيفة التي بذلت إلا أننا لم نستطع التوصل لشيء بخصوص صفقة بيعه لعدم وجود وثائق تخص داخل النادي، وحول اللاعب عادل عبد اللـه فقد ارتبط بعقد مع نادي الاتحاد لمدة ثلاثة مواسم بداية من 23/10/2008 ولنهاية الموسم الكروي 2010- 2011 وبمقدم عقد وصل إلى 4600.000 فيما وقع عقد التمويل الخاص به في تاريخ 17/11/2008 وبقيمة مالية 3300.000 أي بيع من النادي للشركة بعد شهر ونصف الشهر من توقيعه مع النادي وبخسارة مالية بلغت 1300.000 وتقسم الأرباح بحال البيع 40% للنادي و60% للشركة بعد استرداد ثمن تكلفته وهو ثمن وثيقته الدولية وقد تم بيعه بمبلغ 250.000 دولار لأحد الأندية الصينية ونال وكيل أعماله منار الأفندي 50.000 دولار وهو رقم كبير وغير معقول، وبما يخص الكاميروني أوتوبونغ فتبين أن لديه عقدين الأول مدته ثلاثة مواسم ويبدأ من تاريخ 15/7/2007 وينتهي في 14/7/2010 براتب شهري قدره 4000 دولار وفي حال أراد اللاعب التعاقد مع ناد آخر يجب عليه دفع 500.000 دولار كشرط جزائي، أما العقد الثاني فمدته موسمان ويبدأ من 15/7/2010 حتى 14/7/2012 بمقدم عقد 16000 دولار وبمرتب 4000 وجاء عقد التمويل لمدة موسمين ونصف الموسم بقيمة 155000 دولار وهي مقدم عقد ما قبضه اللاعب وعمولة الوسيط وحصة النادي الكاميروني من التنازل ودون أي وثائق تثبت صحة ذلك كما تبين أنه يمتلك عقد تمويل ثانياً لمدة أربعة مواسم ونصف الموسم وبقيمة 171000 دولار وينال النادي 30% من حصة البيع و70% للشركة بعد استرداد كامل مستحقاتها وتم بيعه لفريق الاتحاد السكندري بمبلغ 172500 دولار على حين تكلفته بلغت 270.000 دولار وبحسب عقد التمويل فالنادي ملزم بأن يدفع للشركة الفارق من حيث نتيجة بيعه بأقل من التكلفة وقد جرت عملية التنازل في عهد العميد مروان فداوي واللجنة المؤقتة.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس