عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-03-2013 - 03:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
صفقة ميدو خدعة قوية ولهذا تحفظت على القضية

المحامي أيمن حزام لالوطن صفقة ميدو خدعة قوية ولهذا تحفظت على القضية


مازالت قضية إعارة اللاعب حميد ميدو ترخي بظلالها على البيت الاتحادي رغم انقضاء أسبوع كامل على أحداثها عبر هزات ارتدادية جاءت متوقعة بعد الطعنة التي تلقها مجلس الإدارة بنصل حاد من أحد أعضائه في سابقة خطرة لم تسجل بتاريخ النادي إثر فخ نصب بإحكام ولا يمكن حقيقة لأي شخص توقع تنفيذه من شخص يعتبر متمماً داخل مجلس الإدارة ما أدى لقطع جسور التواصل وانعدام الثقة بين الطرفين حيث شكلت تلك العملية ضربة موجعة لن تمر مرور الكرام في عملية خداع تكشف سوء الأمانة ومدى مخزون الفساد المالي في شائعات باتت تعيدنا للخلف وسط اتساع رقعة الحديث عنها داخل النادي وخارجه والذهاب لأبعد من ذلك عبر مطالبة الجماهير برحيل العضو المتورط بالصفقة المشبوهة مؤكدين أن هذا القرار يبدو منطقيا وأقل ما يمكن خروجه من مجلس الإدارة تجاه من تلاعب بنادي الاتحاد ووضعهم شخصياً وسط الشبهات معرضا سمعة زملائه وأصدقاء دربه للخطر في عملية شابها الكثير من اللغط مستغلا حسن النية وطيبة القلب ولعل من آداب العمل الإداري الأمانة وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية لكن هنا شهدنا العكس تماماً فبات النادي ضحية للجشع والاستغلال في عودة لمشاهد الفساد الدامية التي طالت مجلس الإدارة السابق، ما حدث للأسف بات أمراً مكشوفاً للجميع ولم يعد هناك مجال للمناورة والاختباء خلفه وتقديم أعذار وحجج واهية ربما لن تجدي نفعاً في ظل غليان اتحادي أشبه بالبركان وسط مطالبة باتخاذ قرار يكون رادعاً يتحمل من خلاله ذلك العضو ثمن فعلته متمنية ترجمة أمنيتها لواقع وعزل من تسبب بفتيل الأزمة خارج النادي نهائياً بعد تفويته لمبلغ ليس بالقليل ذهب برمشة عين ويتوجب حمل وزره شخصيا في ظل واقع مضن وشح مالي يعانيه منه الاتحاديون (الوطن) وبعد اطلاعها على محضر الجلسة الخاص بإعارة اللاعب حميد ميدو سجلت تحفظ وامتناعاً عن التوقيع من عضو مجلس الإدارة المحامي (أيمن حزام) فكان لا بد من حواره بعد كشف ملابسات ما حدث وحتى نضع الحقيقة على طاولة الجماهير لكي تحكم بنفسها وحتى يعرف كل شخص ما له وما عليه ولكي يتبين الجلاد والضحية.


فخ محكم

الحزام أكد في بداية حديثه أن القضية برمتها شابها الغموض إثر فقدان المصداقية من أحد زملائنا في مجلس الإدارة وللأسف فقد ضلل البقية نظراً لعدم وجود أي وثيقة أو مراسلات بين نادي الاتحاد ونادي الميناء العراقي مع استنفار تام لذلك العضو واصطحاب والد اللاعب لإتمام الصفقةعلى جناح السرعة من خلال إقناع رئيس النادي بعقد جلسة استثنائية طارئة بعد مرور أقل من (24) ساعة على الجلسة الدورية الأسبوعية معللاً ذلك بضيق الوقت لأن سوق الانتقالات الخاص بالدوري العراقي سيغلق في اليوم التالي من أجل الحصول على قرار الإعارة وقد نال ما سعى إليه بشكل ودي وأقرب للعاطفة بعد الأخذ بعين الاعتبار أن اللاعب يقطن بمنطقة ساخنة وهو (نازح) مع أسرته ويعيش وسط أجواء سيئة حيث وافق المجلس على القرار من المنظور الإنساني مستنداً لكلام عضو مجلس الإدارة مسؤول كرة القدم الموجود حالياً في دمشق مع الفريق من خلال الحيثيات التي تم عرضها في الوقت الذي لم يسمح لي التحقيق مما ذكر شخصياً.


أسباب التحفظ

للأسف بهذا الأسلوب ابتعد ذلك العضو عن أبسط قواعد الشفافية والمصداقية في العمل الإداري حيث ضلل المجلس بأكمله عبر خدعة قوية تحت ذريعة دنو فترة الانتقالات من نهايتها كما لم يتثن لمجلس الإدارة دراسة العرض المقدم من الجانب العراقي معتمداً على مصداقية مشرف اللعبة الذي حاك نسيج عملية الإعارة ليتبين عكس ذلك تماماً في ضربة موجعة لم نكن لنتوقعها على الإطلاق من شخص وثقنا به وبناء على خلفية هذه الملابسات وحرصاً على مصلحة النادي العليا وسمعة مجلس الإدارة بأشخاصه الذي أخذ على حين غرة حيث اتخذ المجلس في جلسته الدورية رقم (12) تاريخ (9/3 /2013) قرارين مهمين وبعد تسجيلي شخصياً كعضو في الإدارة ومسؤول مكتب التنظيم وكشريك في الإشراف على كرة القدم تحفظاً واعتراضاً على مقررات ما جاء في الجلسة الاستثنائية رقم (11) تاريخ (3 /3/2013)والتي لم أتمكن من حضورها كما أسلفت نتيجة تعذر ذلك من حيث رفضي الموافقة على إعارة اللاعب حميد ميدو لنادي الميناء العراقي وقد جاء في أسباب التحفظ (عدم وجود اتصالات أو مراسلات رسمية بين الناديين، عدم وضوح قيمة مبلغ العقد الذي بقي مجهولاً وطي الكتمان حتى كشف أمره في وقت لاحق، عدم تأني مجلس الإدارة في دراسة الموضوع واستعجاله القرار الذي فوت على النادي مبلغاً مالياً ليس بالقليل.


متابعة للقضية

بعد كل ما حدث كان لا بد من اتخاذ قرارات عاجلة من مجلس الإدارة وذلك في الجلسة رقم (12) تاريخ (9/3/2013) كما ذكرت فقد تقرر ما يلي:

عدم الموافقة على التنازل أو إعارة أي لاعب إلا بعد الاتصال عبر القنوات الرسمية وفق الأصول من النادي صاحب الطلب.

تشكيل لجنة احترافية غايتها دراسة الطلبات المقدمة من حيث البيع والإعارة لبحثها وحسمها قوامها: أيمن حزام رئيساً وملهم طبارة ووريم صباغ والمدرب الخبير سمير عنجريني والمهندس فراس مصطفى أعضاء.
وشدد المحامي أيمن حزام في نهاية الحديث على أن قرار اللجنة ملزم للإدارة وهو قطعي ومبرم وسيأتي بعد دراسة معمقة وما ستوافق عليه اللجنة سيكون ساري المفعول وستكون هناك وقفة أخرى لهذه القضية ولن تنتهي عند هذا الحد.

رد مع اقتباس