عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-07-2013 - 05:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,568
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
جبهة علماء حلب تحرم منع الناس من إخراج المواد الغذائية

جبهة علماء حلب تحرم منع الناس من إخراج المواد الغذائية إلى المناطق التابعة لسيطرة النظام

بتاريخ 10 يوليو, 2013 |

ذكرت جبهة علماء حلب في بيان لها مايلي :

الفتاوى الاقتصادية المتعلقة بالأزمة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين، وبعد:

فنظراً لشيوع بعض الظواهر المخالفة لتعاليم ديننا الحنيف فإن جبهة علماء حلب تبين ما يلي:

1- حرمة احتكار المواد الغذائية بيد التجار أو غيرهم.

2- حرمة حبس الإغاثيين للمواد الإغاثية في المستودعات، ووجوب توزيعها على المحتاجين.

3- حرمة تصدير المواد الغذائية والنفطية خارج البلاد، وكذا حرمة تهريبها بقياس الأولى.

4- يحرم الزيادة على سعر المثل في بيع المواد الأساسية في السوق المحلي.

5- يجب الاقتصاد في استخدام السيارات ذات الملك العام؛ سواء السيارات المستخدمة في العمل الجهادي أو الخدمي.

6- يحرم إهدار الرصاص في مناسبات الفرح والحزن، وكذا يحرم إهدار الوقود.

7- يحرم الإنفاق على الدخان من المال العام أو من أموال الدعم.

8- يحرم فرض ضرائب أو مكوس على المواد الأساسية (الطعام والشراب) التي يتم إدخالها للبلاد، تخفيفاً لحدة الغلاء المتفشّية في أقوات الناس.

9- يحرم شرعاً إدخال مواد وبضائع منتهية الصلاحية أو فاسدة داخل البلاد، ومن باب أولى يحرم توزيعها إغاثةً أو بيعها للناس.

10- يحرم مصادرة أرزاق الناس أو بضائعهم أو مصانعهم من غير قرار قضائي شرعي من الجهات المختصة القائمة حالياً على رعاية مصالح الناس وأمنهم.

11- يحرم منع الناس من إدخال المواد الغذائية غير التجارية إلى المناطق المحتلة.

12- يحرم أخذ المكوس والضرائب على الأغراض الشخصية التي يتم نقلها من المناطق المحررة إلى المحتلة أو العكس.


وتنصح جبهة علماء حلب بالآتي:

1- تسيير قوافل إغاثية لحي الراشدين، وتجهيز أخرى لحلب الجديدة لإدخالها فور توقف العمليات العسكرية وتمكن السيارات من الدخول.

2- ندعو الصناعيين للعودة إلى مصانعهم وتحريك عجلة الصناعة والتجارة في المناطق المحررة، فالهرب سيرسخ سيطرة الفاسدين في البلاد.

3- ننصح الأشخاص غير المؤهلين من الناحية العلمية عدم الفتوى في الدين بغير علم، وبالأخص في المسائل الدقيقة التي تحتاج لمزيد علم وبحث ودراسة.

4- ندعو القائمين على حاجز بستان القصر بالفتح الفوري للحاجز أمام الحاجيات والأقوات الشخصية للناس، ولو قام الشخص الواحد بالدخول والخروج 100 مرة في اليوم، فهذا سيكون باب رزق يستفيد منه الفقراء والمحتاجين خير لهم من التسول وسؤال الناس، ولا يستفيد منه النظام في شيء.
والله من وراء القصد.

رد مع اقتباس