عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-08-2013 - 01:41 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,569
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

رد: كلمة الرئيس جمال عبد الناصر فى الاتحاد القومي فى حلب ج8

ولهذا فإن الشعب حينما عقد إرادته على الوحدة، كان السباق فى أن يعرف أن الوحدة هي سبيل القوة، وأن الوحدة هي سبيل البقاء، وأن الوحدة هي سبيل التقدم، وأن الوحدة هي سبيل التطور، وكان الشعب أيضاً يعلم أن من لوازم الوحدة أن نتحد بين أرجاء بلدنا حتى تكون الوحدة واقعاً حقيقياً، وحتى يمكن للوحدة أن تعطى ثمارها، وحتى يمكن للأهداف التي كافح الشعب من أجل تحقيقها أن تتحقق وتتحقق بسرعة كما كنا نريدها أن تتحقق دائماً. وسار الشعب فى طريق وحدته واجتمعت كلمة الشعب فى طريق وحدته بجميع فئاته وجميع أبنائه، ولم يخرج عن الوحدة إلا الشيوعيين الذين كانوا يبيتون لهذا الإقليم شراً، وكانوا يعملون على أن يقضى على عروبته وعلى قوميته، فسار الشعب وحطمهم وسار فى طريقه وفرض إرادته.. وفرض إرادته التي تنبع من ضميره ومن قلبه وروحه الطيبة، سار فى طريق قوميته وفى طريق عروبته. وحينما قامت الوحدة أعلنت باسمكم إننا نبنى جمهوريتنا على أساس المحبة، وإننا ننسى ما فات ونبدأ صفحة جديدة فى تاريخ جمهوريتنا؛ تجمع جميع أبناء الوطن الواحد للعمل من أجل مصلحة الشعب ومصلحة الأمة، ومصلحة الأمة العربية جمعاء، وقلت: إننا فى سبيل ذلك لابد أن نتخلص من الحزبية والتكتلات، ونتخلص من الانتهازية؛ لأن الأسس التي قامت عليها الحزبية قد انتهت وانقضت، فالوحدة جبت كل ما قبلها.

وحينما عبر الشعب عن إرادته فى الوحدة، فإنما كان يعبر عن إرادته فى أن يبدأ عهداً جديداً يوحد بين جميع أبنائه من أجل تحقيق الأهداف الكبرى، وينهى الخلافات التي افتعلت والتي قامت، وينهى المتناقضات التي قامت بين أرجاء مجتمعنا، وقلت: إننا نبدأ صفحة جديدة مبنية على المحبة والإخاء والتضامن، وكنت أشعر اننى وأنا أقول هذا اننى أعبر عن روح هذا الشعب الذي ضاق بالحزبية والتنابذ والبغضاء، وضاق بالاستغلال والانتهازية، وصمم على أن يوحد كلمته فى طريق البناء وطريق القومية والوحدة العربية، وسارت الجمهورية أيها الإخوة..

رد مع اقتباس