عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-08-2013 - 12:44 ]
 رقم المشاركة : ( 6 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,755
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

رد: كلمة الرئيس جمال عبد الناصر فى الاتحاد القومي فى حلب ج8

وقامت الوحدة.. فقامت الوحدة، وأعلنا إننا نريد أن نبنى هذا المجتمع، وإننا جميعاً نستطيع أن نبنى فى هذا المجتمع، لا مكان للخلاف، ولا مكان للتنابذ، ولا مكان للفردية، ولا مكان للحزبية، ولا مكان للانتهازية، وحينما أعلنت هذا كنت أومن من كل قلبي أن هذا الشعب سيحطم كل من يخرج على هذه الخطوط التي أرسى الشعب بنفسه قواعدها، كنت أثق أن الشعب سيسقطه؛ لأن الشعب هو الذي يقود، سيسقط كل من يحاول أن يخرج على المبادئ التي قامت عليها هذه الوحدة؛ لأن الوحدة لم تقم لتستغلها فئة من الناس أو ليستغلها فرد من الأفراد، والوحدة لم تقم لتمكن فرد من أفراد الجمهورية من الباقين، أو تمكن مجموعة من أفراد الجمهورية فى باقي أبناء الجمهورية، والوحدة - أيها الإخوة - لم تقم لتمكن فئة من الانتهازيين ليتحكموا أو يتمكنوا من الاستغلال تحت اسم الوحدة.

وسرنا فى هذا الطريق على أساس أن من يريد أن يعمل من أجل الجمهورية فميدان العمل واسع وهناك متسع للجميع، ولكن من يريد أن يطفو على رؤوس أبناء الجمهورية بفعل الانتهازية أو الفردية أو الحزبية، فإن الشعب الذي يقود لن يمكنهم من أي شىء.

وأنا - أيها الإخوة - باعتباري أمثل هذه الجمهورية بإقليمها وبجميع أبنائها، وقد حملت الأمانة من هذا الشعب الذي يقود، فواجب على أن أضع هذه الأمانة موضع الحماية وموضع الأمان، وأن أعمل بكل طاقتي على أن أحمى المبادئ التي قامت عليها هذه الوحدة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن أفرق بين فرد من أبناء الجمهورية العربية وفرد آخر لأن هذا الفرد ينتمي إلى حزب أو ينتمي إلى فئة من الناس، فإن هذه الجمهورية هي جمهورية لجميع أبنائها يشعرون فيها جميعاً بالحرية والمساواة، ويشعرون فيها جميعاً بالعدالة الاجتماعية؛ هذه هي الأمانة التي حملتموني إياها، وأنا أحمل هذه الأمانة وهى ليست بالعمل السهل، بل هي العمل الصعب.. العمل الشاق، والعمل اليوم فى خدمة هذه الجمهورية ليس بالعمل السهل أبداً، ولكنه بالعمل الشاق.

والوزارة اليوم فى هذه الجمهورية ليست مكان للنفوذ أو للاستغلال، ولكنها العمل المضني.. العمل الشاق المتعب، وليس الوزراء إلا خدام لهذا الشعب، وليست الحكومة إلا خادمة وعاملة على أن تحقق لهذا الشعب أهدافه، ومن يخرج على هذه المبادئ فليس له مكان بيننا.

رد مع اقتباس