عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-11-2013 - 04:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
لهجة ولغة أهل مدينة حلب

لهجة ولغة أهل مدينة حلب

في دراسة لغوية للدكتور عبد الرحمن

دركزللي أستاذ اللغة العربية في جامعة حلب نشرت في مجلة عاديات حلب
الكتابين الثامن والتاسع 1998 يتصدى فيها الباحث لدراسة لهجة أهل حلب،
وماحصل فيها من ظواهر لغوية، كالقلب المكاني والإبدال والنحت والاقتراض
والتشقيق والبلى والاهتراء والتقليص والمد والطل.

هذه الدراسة غنية

ومفيدة إذ تبين أمكنة هذه الظواهر اللغوية في لهجة حلب وتشير إلى الاقتراض
والتأثر بلغات ولهجات الشعوب المجاورة والمقيمة، وفيها ماهو مدعاة للمتعة
وذلك حين نعرف الأصل الذي كانت عليه الكلمة وفي المقابل الوجه الذي تقال
فيه اليوم، لأجل هذا وددت الإشارة إلى بعض ماأتى به الدكتور دركزللي في
دراسته تلك، لما في ذلك من فائدة لغوية ومعرفية وثقافية خاصة بهذه المدينة.

ففي القلب المكاني نشير إلى بعض الكلمات وهي:

- سدّاجة: وأصلها سجادة.

- معْلقة: وأصلها ملعقة

- جوز: أصلها زوج

- أهبل: أبله

- زلغط: زغرد

- جنزبيل: زنجبيل.

أما في الإبدال فيشير الدكتور إلى كلمات عديدة ومنها:

- تلكع: وأصلها تلكأ

- عنين: أصلها أنين

- انقمط: انمقت

- صنط: نصت

- سجر: شجر

- ظغير: صغير

- خسيل: غسيل

وفي النحت يورد الكلمات الآتية:

- فسط: وأصلها في وسط

- مشان: وأصلها من أجل

- منين: من أين

- لسع: لـ الساعة

- اشّو: أي شيء هو

- بعدين: بعد أن.

أما الاقتراض فيؤكد الدكتور دركزللي أن حلب أخذت عن اللغات الآرامية والفارسية والتركية والإيطالية والعبرية والفرنسية.

- ومن اللغة الآرامية نورد بعض الكلمات مثل: خوخ، حمص، فريكة، تبن، فجل، سفرجل، كبش، حردون، ساطور.

- ومن الفارسية: إبريق، بابوج، تازة، تخت، سنبوسك، جاكوجة.

- ومن التركية: دمجانة، سوكره، صوج، أرمغان، ضشمان، قاظان، جادر، كمر، ناظيك، بقجة، بلطجي، راجيته، دكمة... الخ.

- ومن الإيطالية: طاولة، جمنتو، كبود، موضة.

- ومن العبرية: جاروخ، قن، حنشل، تمقلس.

- ومن الفرنسية: شنص، مازورة، مانطو، موبيليا، دركسيون.

كما يؤكد إضافة إلى الظواهر السابقة الذكر، وجود ظاهرة الإمالة كما في: نييم (نايم)، بيرك (بارك)، إكل (آكل)، شيرب (شارب).

وظاهرة
تغليب الياء على الواو في جمع المذكر، إذ يقال في لهجة أهل حلب: إجو
الفهمانين (لغة أكلوني البراغيث)، ومحشي بدلاً من محشو، مقلي بدلاً من
مقلو، شروه بدلاً من شريه.

- وأنهم عدلوا من وزن فعّل الدال على

التكثير إلى وزن فعلل: جرجر بدلاً من جرر، وكذلك قصقص، شقشق، فكفك. - وأنهم
يثلثون الثنائيات: فيقولون عن شفة: شفّه، دمه: دمّه، يد: إيد.

- خالفوا الفصحى في التصغير فعوضوا عن الياء بالواو: قطقوطة، فرفوطة، كبكوبة، شرشوبة، بصبوصة، قتّورة.

- طوروا بعض الأوزان كما في (تفعلل): تمسكن، تملعن، تدلعن، تولدن، تنسون.

- مطّوا بعض الحروف: عمود: عامود، خروف: خاروف، كم: كام، إبط: أباط. وقصروا بعضها: تعال: تعا

-رايح: راي

- هجر: هج

- ضجر: ضاج.

هذا
غيض من فيض ما أتت به دراسة الدكتور عبد الرحمن دركزللي وهي دراسة وافية
كافية للهجة أهل حلب، وقد استحقت منا أن نذكر بعض ماجاء فيها لما فيها من
فائدة ومتعة ومعرفة بهذه اللهجة التي استقت من لغات ولهجات أخرى، فكانت على
هذه الحال التي نعرفها اليوم.‏

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي مدينة حلب الشهباء


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 03-11-2013 الساعة 04:58
رد مع اقتباس