عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-12-2013 - 08:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
رؤية فنية ولا خوف على السلة الحلبية

مساع حثيثة بذلت لإعادة الحياة إلى كرة السلة الحلبية وضجيج صالاتها المحبب لدى أهل اللعبة وجهود قيمة تستحق الشكر والثناء للقائمين في المحافظة على ما بذل لإنجاح ذلك الكرنفال الرياضي إثر خطوة نوعية لنفض الغبار العالق والتذكير بأن حلب قادرة على فعل الكثير رغم جراحها الكبيرة

وبيد أن النشاط السلوي اقتصر وبشكل مبدئي على فرق الفئات العمرية لأندية المحافظة من خلال بطولات شهدت منافسات مثيرة وإقبالاً جماهيرياً مقبولاً و(شو) جميلاً لبراعم الأندية، أعادنا إلى أيام الزمن الجميل وسط تغطية إعلامية مقبولة إلا أن الأمل يبقى بولادة بطولاتي الشباب والرجال وذلك لتكتمل اللوحة إشراقا وتكون ذات ألوان متناسقة، البطولات أفرزت خامات واعدة ذات نوعية مميزة لمعظم الفرق التي جاء تحضيرها متواضعا نتيجة الظروف الراهنة، لكن عزيمة المشاركين لاعبين ومدربين وحتى إداريين أظهرت معادن السوريين بأنهم قادرون على قهر كل شيء في سبيل عشقهم ومحبتهم للرياضة عامة وكرة السلة خاصة ولم تمنعهم الأزمة من التجمع بين الحين والآخر.

«الوطن» وفي مسح سريع للبطولة حاورت مدرب المنتخب الوطني للناشئين الكابتن ( جورج شكر ) لتقف على أهم المشاهد الفنية التي دونها في مخيلته عن البطولة كخبرة وطنية لها موقعها على الساحة السورية.

خامات بديلة

لاشك أن نتاج تلك البطولات أفرز خامات سيكون لها وقعها على السلة السورية وخاصة بعد الفراغ الكبير الذي خلفه هجرة معظم النجوم الذين حجزوا مقاعد بأنديتهم لسنوات طويلة خلت، لذلك لا مخاوف على السلة الحلبية في ظل ولادة خامات بديلة ستكون من وجهة نظري قادرة على سد الفراغ المحدث، وكل ما هنالك أنهم بحاجة لبعض الوقت فقط ليكونوا الأعمدة الفقرية بأنديتهم من خلال رعايتهم والاهتمام بهم وصقلهم بصورة علمية.

بطولة زرقاء

فريق الجلاء من وجهة نظري استحق لقب بطولة الصغار نظراً لامتلاكه مجموعة متجانسة تميزت بطول لاعبيها الفارع وهو عنصر مهم في كرة السلة، إضافة إلى الاستعداد الجيد الذي ظهرا جلياً من خلال المباريات التي خاضها الفريق وسط منافسة يمكن القول عنها بأنها مقبولة جاءت من فريقي الاتحاد والحرية.

تناغم عرباوي

لقب بطولة الأشبال حصده الحرية بجدارة إزاء العمل الجماعي المتوازن الذي بدا واضحاً عبر الشقين الدفاعي والهجومي في لمسات واضحة لمدرب الفريق وتحضير جيد وسط تناغم بين لاعبيه وحسن البديهة وسرعة التصرف، ودخل الاتحاد منافسا قوياً وأعتقد أن ابتعاده عن إجراء الحصص التدريبية في الصالات الرسمية دل على ذلك، بينما يمكن أن نلتمس العذر لفريق الجلاء الذي جمع لاعبيه قبل عدة أيام من البطولة وهو يعاني شحاً في الأطوال ما أثر على النتائج.

طاقات اتحادية

نادي الاتحاد قبض على لقب الناشئين لأنه الفريق الأفضل حيث، يمتلك لاعبين جيدين وتم تحضيرهم بوقت مبكر لذلك شهدنا انسجاماً واضحاً وقوة بدنية هائلة كانت عاملاً مساعداً جداً لكسب اللقب، ولا بد من الإشارة إلى مدرب الفريق اللاعب الدولي السابق (محمد الأمام) الذي نجح بتوظيف طاقات وقدرات لاعبيه بالشكل الأمثل، بينما كان الجلاء منافسا قوياً وتميز بأطوال لاعبيه وما عابه هو ضعف الاستعداد الذي أثر سلبا عليه ويمكن الإشادة بنادي العروبة الذي شكل مجموعة مفاجئة للمتابعين.

مشاركة جماعية

بصورة عامة يمكن القول إن توقف البطولات بالفترة الماضية أثر في جميع الأندية من حيث المستوى الفني ولكن مع إعادة النشاط الرياضي حتى ولو على مستوى المحافظة فإن هامش المنافسة سيتسع أكثر ما سيشكل دفعاً فنياً لكل الأندية نحو الأمام، كما لا يمكننا إلا أن نتوجه بجزيل الشكر لجميع المدربين الذين شاركوا مع فرقهم لإنجاح تلك البطولة حيث تمسك الجميع بالمشاركة بغض النظر عن أوضاع فرقهم للمساهمة بإعلاء كلمة الرياضة وأهدافها النبيلة وهو أمر كاف لتعافي السلة الحلبية وعودتها لمكانتها.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس