عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-12-2013 - 06:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,569
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الآمنة يستقر في ماليزيا والكرة الحلبية

توفيق جنيد

أعرب لاعبنا الدولي السابق ( السهم الأشقر) محمود آمنة عن سعادته الغامرة بهذا الحديث لاشتياقه لبلده ومدينته
وذلك قبل سفره من القاهرة إلى كوالالمبور عاصمة ماليزيا لإتمام صفقة انتقاله لنادي العاصمة ( كوالالمبور ) الذي ينافس على بطولة الدوري الماليزي وله مشاركات على المستوى الآسيوي أبطال الدوري والكأس وبعقد مغر جداً ـ كما يقول الآمنة ـ ويتابع : الصدفة هي التي غيرت وجهتي بعد أن كنت قاب قوسين أو أدنى من التوقيع لنادي النفط العراقي الذي يلعب في جنوب العراق بقيادة الكابتن حسين عفش الذي أكن له كل الاحترام ولكن بعد أن شرحت للكابتن عفش عن عدم ارتياحي للعب مع الفريق الجنوبي وفي نفس الفترة اتصل بي وكيل أعمالي يبلغني بعرض النادي الماليزي الذي قمت بدراسته جيداً وبعدها وافقت على كل البنود وتم الاتفاق بيني وبين الفريق ولم يبق سوى التوقيع على العقد بعد سفري الى ماليزيا ومن ثم سيكون التحاقي بالفريق خلال فترة وجيزة إن شاء الله .‏

وبالنسبة للمرحلة الماضية والتي كان يلعب فيها مع فريق السليمانية العراقي قال الآمنة : لعبت موسماً جيداً مع الفريق وقد كان معي لاعبا المنتخب ونادي الاتحاد سابقاً الكابتن مجد حمصي والكابتن بكري طرّاب الذي لم يكمل المشوار مع الفريق واكتفى بمرحلة الذهاب وأكملت أنا ومجد بطولة الدوري لنهايته والذي لم يكن ايجابياً لهبوط الفريق الى الدرجة الثانية بعد موسم واحد في دوري الدرجة الأولى والسبب يعود لعدم دعم الادارة بلاعبين جيدين من اللاعبين العراقيين الكبار والاعتماد فقط على أبناء النادي أصحاب المستوى العادي جداً الذي لا يؤهلهم للمنافسة على بطولة الدوري وكما تعرفون يكمل الآمنة فالدوري العراقي قوي جداً ويضم أندية كبيرة على المستويين العربي والآسيوي وعلى هذا الأساس تركت الفريق منذ شهر تقريباً وبالنسبة للكابتن مجد فقد بقي مع الفريق نظراً لعلاقته القوية مع الإدارة.‏

وبالمناسبة والقول للآمنة أود أن أوجه من خلال هذا المنبر تحية لإدارة وجماهير نادي السليمانية والذين كانوا معي ووقفوا الى جانبي بكل احترام.‏

وفيما يخص علاقته مع المنتخب والأندية السورية قال السهم الأشقر :‏

بالنسبة للمنتخب الوطني لم يتم استدعائي من قبل مسؤولي المنتخب رغم مستواي الجيد وبشهادة الجميع إضافة لخبرتي علماً أنني كنت جاهزاً لتلبية الواجب الوطني فوراَ ورغم ذلك لم أتفاجأ بعدم دعوتي لأنه وفي السابق وعندما كنت متألقاً في الدوري الايراني القوي تم تجاهلي أيضاً لأسباب لا أعرفها حتى الآن وكل ما كنتب أعرفه أنه إذا لم ( يكن لديك وساطة ) سيتم تجاهلك وهذا ماحصل مع العديد من النجوم الكبار وعلى كل حال فأنا أتابع أخبار المنتخب وأتمنى أن يقدم مستوى يليق بسمعة سورية حتى وإن لم يتأهل إلى النهائيات الآسيوية.‏

وعن أندية حلب والمستوى الذي ظهرت به خلال الموسم أجاب الآمنة : تابعت نتائج الفريقين العريقين ( الحرية والاتحاد) وأفتخر بأنني لعبت مع هذين الفريقين ولفت نظري نتائج فريق الحرية الايجابية وكنت أتمنى أن يحالفه الحظ ويحقق بطولة الدوري والتي كانت في متناول يده وبتشكيلة شابة وموهوبة وقد عودنا النسور الخضر على تخريج لاعبين رائعين وفي كل موسم, أما فيما يخص أهلي حلب ( الاتحاد) الذي اعتز به جداً ومشتاق لجماهيره الغفيرة فلم يكن الفريق على المستوى المطلوب والسبب عدم انسجام مجموعة اللاعبين التي لعبت بطولة الدوري ولكن أعتقد أنهم كانوا يحتاجون لوقت أكبر لتحقيق الانسجام وعلى أية حال فالاتحاد فريق كبير وعريق وأتوقع أن يحقق شيئاً هذا الموسم بقيادة الكابتن أنس صابوني.‏

و يضيف النجم الآمنة الذي ختم حديثه متمنياً التوفيق للمنتخب الوطني ولفريقي الاتحاد والحرية وجماهيرهما والى كل الجمهور السوري مع الأمنية الخاصة والدعاء أن تزول الغمامة السوداء عن بلدنا الحبيب سورية وأن يعود إليها الأمن والاستقرار .‏

يذكر أن محمود آمنة كان قد حقق انجازات كثيرة وكبيرة أبرزها بطولتي الدوري والكأس مرتين مع فريق الاتحاد وبطولة ناشئي سورية مع فريق الحرية .‏

رد مع اقتباس