عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-12-2013 - 04:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
محمد عقاد والصورة الكاملة لكرة الواعدين الصالات بحلب

عبد الحق درويش

ـ لا يمكن لأحد منا أن ينكر جهد يقام لإنعاش الرياضية النائمة في بوتقة الأمنيات والتنظير المنقطع النظير بين قيادات الرياضة المحلية
وخاصة المبتعدين عن العمل الرياضي وبالذات المبعدين قسراً وبالوقت ذاته نرى أشخاصاً وجودهم من عدمه فرحو للمنصب وتباهو فيه حتى ولو كان صغيراً متناسين أن قيمة أي عمل هي بعمله وليس بمكانته والأمثلة كثيرة .‏

ـ ونعود لنؤكد على قيمة أي عمل إيجابي يقام بأي منحى رياضي يخدم الرياضة بحد ذاتها ومن هذا المنطلق ـ وجب علينا تسليط الضوء على الدور الذي يقوم عضو الإتحاد السوري لكرة القدم محمد عقاد عبر وقفة لنا معه :‏

س ـ كابتن محمد نريد مدخلاً عاماً لنستوحي منك إجابات على أسئلة تدور في ذهننا رغم وضوح الصورة ؟!!‏

ج ـ في البداية أشكر لكم ولصحيفتكم المتابعة الدائمة لأنشطة وفعاليات الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص بمتابعة حثيثة ومن هنا نؤكد أن شريان الحياة لا يمكن وقفه وعلينا جميعاً صبحاً ومساءً والرياضة عنصر هام في ذلك وحالة الركود التي عاشها البعض وأن الرياضة ليس لها الوقت في هذا الزمن في ظل المعاناة الوضعية لوقتنا الحالي ويجب أن نقفز فوق كل شيء ونعيد ولو جزء بسيط من شكل ومفهوم الرياضة بشكل عام وهو ما تم وأنا جاهز لتلقي أي سؤال عما قمنا به .‏

س ـ كابتن هل الظروف ساعدتكم على ما قمتم به ؟!!!‏

ج ـ لا يمكن نكران ذلك ولكن يجب التأكيد على دور فرع حلب للإتحاد الرياضي معطوفاً على صلاحياتنا من قبل الإتحاد السوري لكرة القدم عبر رئيسه صلاح رمضان الذي لم يرفض طلب لأي نشاط أو فعالية نطلبها لحلب ناهيك عن اشتياق البعض من أبناء اللعبة العودة لأجواء كرة القدم فكانت معادلة مكتملة الحلول ولدت ما قمنا به .‏

س ـ ضعنا بصورة لما قمتم به !!!‏

ج ـ بدأنا بالمهرجان الأول لكرة الصالات للواعدين لفئتين /1998 ـ 1999/ و /2000 ـ 2001/ تزامناً من نشاط الإتحاد الآسيوي وعام الواعدين فيه وبعد نجاح المرحلة الأولى لمنتخب محافظة حلب بكل فئة وبقيت تدريباتهم مستمرة أسبوعياً وبعد نهاية المرحلة الثانية أيضاً سيتم اختيار منتخب لكل فئة مع استمرار تدريبهم وهذه الأعمار كان تركيزنا عليها لإعادة البسمة لشفاه أطفال عاشوا ويعيشون في ظروف ليست مثالية بحدها الأدنى وعذراً منك سيكون محور حديثي وتركيزي على هذا المهرجان لأن الأنشطة الأخرى أي الدورات التحكيمية والتدريبية والرمضانيات التي أقيمت بحلب واجب حتمي ساهمنا بأن تستمر بحلب ونعود للواعدين ونؤكد أنه لم تنتهي مع نهاية المباريات لذلك كان لنا متابعة ثانية ونذكرها بتفصيلها على الشكل التالي :‏

1ـ سيتم تأمين سلل غذائية ومعونات دراسية للاعبين المرحلة الأولى مقدمة من مكتب الشباب والرياضية ممثلاً بالسيد يوسف مولوي رئيس المكتب ولسان حالنا يعجز عن شكره لدوره الإيجابي بكل مناحي الرياضية .‏

2ـ بالتنسيق مع رئيس منظمة الإتحاد الرياضي العام بسورية اللواء موفق جمعة تم تأمين /220/ حقيبة مدرسية متضمنة قرطاسية كاملة لجميع لاعبي المرحلة الثانية من بطولة الصالات وأعود وأكرر على المتابعة لرئيس المنظمة الحثيثة ومساعدتنا على النهوض برياضة الوطن .‏

3ـ على ضوء الحقيبة المدرسية والقرطاسية التي وزعت تم إعادة حوالي /9/ طلاب من المتسربين من الدراسة لمقاعدهم وهذا انجاز بحد ذاته .‏

4ـ إيجاد منتخبات قاعدية لمحافظة حلب بأربع فئات مختلفة الأعمار تكون أرضية خصبة مستقبلاً لجميع الأندية والمنتخبات الوطنية عبر آلية علمية نسعى أن نعززها بتلافي السلبيات .‏

5ـ جانب مهم لهذه المهرجانات هو عودة الحياة الطبيعية للرياضة عبر متابعة الأهل والمهتمين لذلك .‏

س ـ هل هناك استمرارية لذلك ؟!!‏

ج ـ نأمل ذلك ومطالبون جميعاً أن نعزز هذا الأمر لابل وأزيد عليه أن يشمل فئات أكبر وهو سعينا الدائم قريباً إن شاء الله .‏

س ـ عذراً كابتن سنخرج قليلاً عن موضوعنا الأساسي أي مهرجان الواعدين لنسأ لك عما كنا قريبين منه وهو إدارات الأندية بحلب وتفاعلك معهم ؟!!.‏

ج ـ كنت أحبذ ألا نتطرق لذلك لأنه واجب حتمي وأعمل عليه وهو ضمن سلم اهتماماتي وهو الشراكة المثمرة بين الأندية لما لها من انعكاسات إيجابية ورأيت هذا الدور بتقريب وجهات نظرالأندية مع بعضها البعض ليكمل الآخر ابتداءً من اللاعبين مروراً بالمدربين وانتهاء بالإداريين والحمد الله أثمرت هذه الجهود بتعاون هذه الأندية والأمثلة كثيرة ولا مجال لذكرها .‏

ـ كابتن محمد لك مساحة حرة لما يجول في خاطرك !!!‏

ـ كدت أن أطلب هذا الأمر ولكنك سبقتني عليه ومن هنا وأحمد الله تعالى على ما قمنا ونقوم به ولكن وراء ذلك أشخاص وجب علينا وهو أقل ما يمكن أن نفعله هو شكرهم ونعرف أنه واجبهم لكن بنفس الوقت لمتابعتهم أصغر الأمور ونخص :‏

رئيس الاتحاد الرياضي العام لمنحنا الصلاحيات الكاملة لأي دور نقوم به ورئيس الاتحاد السوري لكرة القدم بمساحة الثقة الملقاة على عاتقي من قبله وأن لا يرد لي طلب لحلب وكذلك رئيس مكتب الشباب والرياضة الفرعي ومكتب الألعاب الجماعية واللجنة الفنية ولجنة الحكام و المدربين الفرعية بحلب جميعهم أدو ما هو مطلوب منهم وزيادة على ذلك بمتابعة حثيثة وعمل طويل حمل معه وقت يجب أن يكونوا في منازلهم وهم شركاء بالنجاح .‏

وكذلك التربية و الاعلام بكافة مفاصلة لنقله الصورة الكاملة لما قمنا به .‏

س ـ وهل من إضافة أخرى ؟!!‏

ج ـ أتمنى تعميم هذه التجربة على محافظات الوطن لما حققت من إيجابيات كثيرة ومن يرغب من المحافظات أن نضعه بالصورة الكاملة والآلية فنحن كإتحاد سوري جاهزون والفكرة يجب أن تنمى أكثر فحلب تملك الكثير لتقدمه لرياضة الوطن .‏

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس